مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 بين البطاط والرياسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: بين البطاط والرياسة   الجمعة 27 مارس 2009, 18:31

بسم الله الرحمن الرحيم
بصراحة ...ولنقل كل الصراحة التي .لالف ولا دوران فيها إلى الرئيس ..هذا الذي نتداوله بيننا و خصوصا في الأسواق لما يقف المواطن المسكين المنهك أما أسعار بعض الخضر لا الفواكه فارغ القفة ، بعض الخضر كالبطاط التي تعتبر خبزه اليومي التي ارتفع سعرها فلم تعد في متناوله ،ناهيك عن سعر السردين الذي فاق كل التوقعات 35دج رغم غنى سواحلنا بهذه المادة الأساسية،، ثم تطلع علينا تلك القناة اليتيمة ،حقيقة المذيعة جميلة ومنتقاة بدقة متناهية من العائلات الراقية في المجتمع الجزائري ويحيط بها ديكور من أروع الديكورات ،ولكنها تتكلم لغة راقية لا يفهمها الشعب الجزائري ، فتكرس خطاب الحطب ، معزة ولو طارت، فتتحدث عن الحملة الأنتاخية في كل المدن والقرى ،وجرأة هذا المنتخب وخطابه المرصع بالعبارات الجميلة ...و لعب على الذقون واحد يتغنى بالمصالحة والآخر ينشد التغييرو الأخرى الإشتراكية التي مازالت تحلم بها في الجزائرطبعا هذه هي اللعية السياسية والديمقراطية ،هم يتمتعون بالكفيار وعدد كبير من المأكولات لا نعرف حتى أسماءها والشعب في بوتقة الأسعار الزايدة في الإلتهاب رغم مسح ديون الفلاحين ، بكل صراحة التغيير يبدأ من السوق لما يجد المواطن سلعة نظيفة بأسعار في متناول اليد العاملة ،هذه الأخيرة تفتح له آفاق الإنتخاب حتى يطمح في تحقيق أحلام أخرى هي في زمانه هذا مستحيلة التحقيق والبطاطة و السردين غالي الثمن ...فلا تعحب إن تولى الشعب يوم الزحف ، لا لأنه أخذ قرار الإمتناع عن الإدلاء بصوته ، إنما الفقر و العجز يحولان دون الوصول إلى صناديق الإقتراع..الفقر والجوع و المرض لازموه وانتخبوه أن يبقى منزويا في عقر داره ملازما الفراش ، يتابع الحروب الكلامية بين المنتخبين ،وتلك الأحلام التي ينشدونها ولا يحققونها ،فملأوا عقولنا وشنفوا آذاننا بمعسول الكلام وأجمله ..ونحن نصفق وتهزنا الكلمات في المهرجانات ولكن لما يعود المرء إلى الكانون يجد النار طافية والمسكينه مكفية على أنفها تشاهد مسلسلات أمجاد العرب ،في سنين الجمر .ولكن نتذكر في هذا المقام المثل السائر أسمع جعجعة ولا أرى طحينا والفاهم يفهم والذكي يفهم الإشارة بعيدا عن لغة الخشب ..... طبعا في هذا المقام إني بعيد عن السياسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بين البطاط والرياسة   الجمعة 27 مارس 2009, 22:08

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين البطاط والرياسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى ولاية مستغانم :: إنشغالات المواطنين-
انتقل الى: