مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الاحد القرار النهائي الاسرائيلي حول العملية العسكرية في قطاع غزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4066
نقاط : 5466
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: الاحد القرار النهائي الاسرائيلي حول العملية العسكرية في قطاع غزة   السبت 27 ديسمبر 2008, 07:04

سيعقد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الاحد اجتماعا حاسما مع وزير الامن ايهود باراك ومع وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، للبت في قضية شن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة.

ولفتت المصادر الإسرائيلية الى انه في حال توقف المقاومة عن اطلاق الصواريخ حتى يوم الاحد، فانّ المجلس الوزاري الامني والسياسي المقلص في اسرائيل سيعاود دراسة الموضوع وعدم الاقدام على عملية عسكرية في القطاع.

وقالت مصادر امنية اسرائيلية ان حجم القوة العسكرية التي ستواجه جيش الاحتلال في حال شنه هجوما بريا على قطاع غزة يصل الى ما يقارب 15 الف فلسطيني مسلح في الاجهزة العسكرية لحركة حماس، هذا بالاضافة الى بضعة آلاف اخرين من الفلسطينيين المسلحين التابعين لفصائل المقاومة الاخرى مثل الجهاد الاسلامي.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية عن المصادر عينها قائلة انه في السنتين الماضيتين، وبمتابعة ايرانية متواصلة، عكفت حركة حماس على تطوير قوتها العسكرية بناء على النموذج الذي طوره حزب الله.

وعلى صلة بما سلف، كتب المحلل السياسي المعروف في صحيفة "معاريف" العبرية، بن كاسبيت، ان لجنة التحقيق الرسمية في اخفاق اسرائيل بمنع تعاظم قوة حماس في القطاع على غرار حزب الله في لبنان، قد تشكلت عمليا، لافتا الى ان الجيش الاسرائيلي يخاف من الدخول الى قطاع غزة، مثلما خاف في حرب لبنان الثانية من الدخول بريا واعتمد على سلاح الجو.

من ناحيته رأى المحلل عوفر شيلاح في "معاريف" ان الاهداف الثلاثة التي تقف امام الجيش الاسرائيلي من خلال العملية البرية وهي: اسقاط حكم حماس، وقف اطلاق القسام باتجاه الجنوب، وتحرير الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط، هي اهداف بعيدة المنال ولن يتمكن الجيش الاسرائيلي من تحقيقها، لافتا الى انّ تقديرات الجهات ذات الصلة تؤكد مقتل عدد كبير من الجنود الاسرائيليين، الامر الذي لا يمكن للرأي العام الاسرائيلي ان يتحمله.

من جهة اخرى، قال المحلل انّ التقديرات تشير الى سقوط ما بين 600 الى 800 قتيل مدني فلسطيني، وهو الامر الذي سيقيم العالم ولن يقعده ضد الدولة العبرية، التي لن تجد المبررات والتسويغات لهذا الكم الهائل من القتلى المدنيين الفلسطينيين، على حد تعبيره.

وفي نفس السياق قالت صحيفة "هآرتس" انّه بناءً على تقديرات خبراء عسكريين اسرائيليين وغربيين، فان احتلال القطاع، في حال طلب من الجيش ذلك، سيكون مهمة قابلة للتحقيق، مضيفة الى انّ الفجوة في القوة العسكرية بين اسرائيل وحماس ما زالت كبيرة جدا، وان الحركة الفلسطينية لم تتمكن بعد من اللحاق بحزب الله اللبناني، الذي اقام قوته على مدار عشرين سنة، وساقت الصحيفة قائلة ان التحفظات من القيام بعملية عسكرية واسعة ترتبط بالنتيجة، حيث ستصل الى وضع تحتل فيه منطقة لا ترغب فيها وسط احتكاك متواصل مع السكان والمقاتلين الفلسطينيين.

اما فيما يتعلق بهيكلية الجيش التابع لحماس، كما تسميه الصحيفة الاسرائيلية، فانّ هذا الجيش يتواجد الان في مرحلة انتقالية، من جيش تابع لمنظمة ارهابية الى جيش يعتمد حرب العصابات نهجا له، ويتصرف بشكل مشابه جدا لايّ جيش نظامي.

ولفتت الصحيفة الى انّ العنصر العسكري الاساسي في قوة حماس هو الجناح العسكري، كتائب عز الدين القسام، اذ ان الحركة ترى فيه النواة لجيش نظامي مدرب ومنضبط اكثر من باقي مركباته العسكرية، وهو برأي المصادر الاسرائيلية، الذي حسم القتال بين حماس والاجهزة الامنية الفلسطينية في قطاع غزة، في حزيران (يونيو) الماضي.

اما فيما يتعلق بالتدريبات العسكرية، فقد قالت الصحيفة العبرية، نقلا عن مصادر فلسطينية، لم تُفصح عنها، ان تأهيل عناصر الجناح العسكري يتالف من تدريبات عسكرية قاسية جدا، بالاضافة الى دروس ايديولوجية في المساجد، علاوة على ذلك، فانّهم يخضعون لتدريبات اساسية تستمر ستة شهور، تشتمل على تمارين بالنيران الحية واطلاق الصواريخ والقذائف المضادة للدبابات وقذائف الهاون.

بالاضافة الى ذلك، فان العناصر العسكرية تتدرب على القتال في مناطق مأهولة بالسكان، بما في ذلك شن هجوم على المستوطنات، وكل ذلك بموجب النظريات القتالية التي تعتمد التغطية بالنيران الرشاشة واطلاق قذائف مضادة للدبابات قبل شن الهجوم.

وزعمت الصحيفة انّ العديد من المقاتلين التابعين لحركة حماس شاركوا في دورات تدريبية في لبنان وايران، وان العشرات من سكان القطاع قد توجهوا في السنوات الاخيرة الى معسكرات التدريب في قواعد حرس الثورة الايرانية، المتواجدة ايضا في الجنوب اللبناني.

وتطرق التقرير الذي نشرته الصحيفة العبرية الى القدرة الصاروخية التي تمتلكها حركة حماس، وذّكر بتصريحات رئيس جهاز الامن العام (الشاباك) يوفال ديسكين، اوائل الاسبوع الحالي، والذي قال انّ صواريخ حماس ستصل الى 40 كيلومترا، اي الى مشارف بئر السبع، وتابع ان الحركة طوّرت صواريخ من طراز كاتيوشا، لم تستعملها حتى آلان، وانّها قامت في الفترة الاخيرة باطلاق عدد من صواريخ "غراد"، المطورة، بالاضافة الى ذلك، قالت المصادر الاسرائيلية انّه بحوزة حماس قذائف هاون بمواصفات عالية، وهي من انتاج ايراني، ويصل مداها الى 8 كيلومترات.

يشار في هذا السياق الى ان المصادر الاسرائيلية كانت قد قالت مؤخرا انّ حركة حماس قامت بتأهيل عدد كبير من المهندسين في ايران، الذين عادوا الى القطاع، وباشروا بتطبيق النظريات الجديدة في انتاج الاسلحة المتطورة نسبيا، على حد تعبيرهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
 
الاحد القرار النهائي الاسرائيلي حول العملية العسكرية في قطاع غزة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: