مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 أوباما يوسع الفارق مع ماكين قبل يومين من معركة "الثلاثاء الكبير"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4065
نقاط : 5463
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: أوباما يوسع الفارق مع ماكين قبل يومين من معركة "الثلاثاء الكبير"   الأحد 02 نوفمبر 2008, 18:56

في الوقت الذي بدأ فيه العد التنازلي لإجراء انتخابات الرئاسة الأمريكية والمقرر لها يوم الثلاثاء القادم، وسّع باراك أوباما مرشح الحزب الديمقراطي الفارق بينه وبين منافسه جون ماكين مرشح الحزب الجمهوري إلى ست نقاط، حسب آخر استلاع للراي أجري اليوم الأحد.
فقد كشف استطلاع للرأي- أجرته سي سبان ومعهد زغبي ونشرت نتائجه اليوم الأحد- تفوق أوباما على ماكين بواقع 50% مقابل 44%؛ في تقدم طفيف عن يوم السبت عندما كان أوباما يتقدم على ماكين بفارق خمس نقاط.
يشار أن هامش الخطأ في الاستطلاع الذي يجرى عبر الهاتف 2.9 نقطة مئوية.
وقال "جون زغبي" منظم الاستطلاع: "ما زال هناك يومان كاملان قبل يوم الانتخابات يمكن أن يحدث خلالهما أي شيء".
وأشار زغبي إلى أن البيانات الخاصة باستطلاعات الرأي خلال مطلع الأسبوع أوضحت أن كلا المرشحين يدعم موقفه فيما يبدو بين أنصاره الأساسيين إذ يتمتع أوباما بدعم النساء والمستقلين في حين يتمتع ماكين بدعم الناخبين كبار السن والمحافظين.
وأوضحت كل استطلاعات الرأي التي جرت على مستوى البلاد تقدم أوباما- الذي يبدو أنه يتفوق على ماكين أيضاً في عدد الولايات الحاسمة التي ستحدد بشكل كبير نتيجة الانتخابات.
ومضى ماكين السبت في تعزيز حملته الانتخابية بولايتي فرجينيا وبنسلفانيا اللتين يعتبرهما الإستراتيجيون ولايتين حاسمتين لآماله من أجل الفوز؛ في حين تقدم أوباما في ثلاث ولايات كان الرئيس الأمريكي الحالي جورج بوش قد فاز بها في انتخابات 2004- وهي نيفادا وكولورادو وميزوري.
وأوضح استطلاع الرأي تقدم أوباما وسط الناخبين الذين شاركوا في الاقتراع المبكر، إذ يتقدم على ماكين بواقع 56% مقابل 39%.
وتواصل النساء والمستقلون- المتوقع أن يكون لهما دوراً مهماً في الانتخابات الحالية- دعمهما لأوباما بالرغم من أن الفارق بينه وبين ماكين وسط هؤلاء الناخبين ليس بنفس الاتساع الذي كان عليه بنهاية الشهر الماضي
ويتقدم أوباما بثماني نقاط وسط النساء وبعشر نقاط وسط المستقلين.
وما زال ماكين يحتفظ بمساندة الناخبين البيض بشكل قوي إذ يتمتع بدعم 54% مقابل 40% لأوباما.
وأوباما الذي قد يصبح أول رئيس أسود للولايات المتحدة يتمتع بدعم 93% من الناخبين السود و65% بين الناخبين من أصل لاتيني.
وحصل المرشح المستقل رالف نادر في استطلاع الرأي على تأييد 2% من الناخبين؛ في حين حصل الليبرالي بوب بار على 1%. ولم يحسم نحو 2% من الناخبين رأيهم بعد.
وشمل الاستطلاع التتابعي 1201 ناخب محتمل في الانتخابات الرئاسية التي تجري يوم الثلاثاء القادم. ويضيف الاستطلاع التتابعي نتائج أحدث يوم ويسقط نتائج أقدم يوم لرصد أي تغيير في قوة الدفع.
وسوف يُنتخب المرشح الذي يفوز بأغلبية أصوات المجمع الانتخابي رئيساً للولايات المتحدة ويضم المجمع خمسمائة وثمان وثلاثين عضواً تقسم على الولايات وعلى العاصمة واشنطن طبقا لعدد السكان، وتذهب كل أصوات الولاية في المجمع الانتخابي للفائز في الولاية، ويطبق هذا النظام على كل الولايات الأمريكية- عدا ولايتين تقسم فيها الأصوات حسب نسبة الفوز في التصويت
تسيد جمهوري لآخر عشر انتخابات
بوش

منذ انتخابات 1968 وخلال اخر عشر انتخابات امريكية كان تسيد الحزب الجمهوري واضحا حيث فاز بسبع منها مع تحقيق نتائج مريحة وحاسمة في اربع منها كانت تفتقد الى جو التنافس المحموم الذي اتسمت به الانتخابات منذ عام 2000.

ففي الوقت الذي يتذكر فيه الامريكيون انتخابات عام 2000 التي لم تعلن نتائجها الا بحكم قضائي حيث انتهت الى فوز الرئيس بوش ب 271 من اصوات المجمع الانتخابي ( عدد المندوبين الكبار في كل ولاية ) مقابل 267 صوتا لال غور يتذكر الامريكيون بذات الوقت انتخابات عام 1984 والتي كانت فيها حملة الرئيس الجمهوري القوي رونالد ريغان اشبه بنزهة حيث حصد 525 صوتا انتخابيا مقابل 13 فقط للديمقراطي مونديل جاءت من مقاطعة كولومبيا ( دي سي ) وولاية مينيسوتا الوفيتان تاريخيا للحزب الديمقراطي.
وعلى غرار اكتساح ريغان عام 1984 كانت انتخابات 1972 نسخة من الفوز السهل حيث حصد الرئيس الجمهوري الاسبق ريتشارد نيكسون 520 صوتا مقابل 17 فقط لمنفسه الديمقراطي ماكغوفيرن.
وتكرر الامر عام 1980 حيث فاز ريغان بولايته الاولى ب 489 صوتا مقابل 49 للرئيس الديمقراطي جيمي كارتر الذي نال 49 صوتا فقط متأثرا بادائه الضعيف في تناول ملف الرهائن الامريكيين في ايران مع بواكير عهد الثورة الايرانية في مطلع عقد الثمانينيات.
ولم تكن انتخابات 1988 ببعيدة عن مشهد الفوز المريح والحاسم بالنسبة للجمهوريين حيث حصد الرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش الاب 426 صوتا مقابل 111 فقط للديمقراطي دوكاكيس مستفيدا من تاريخه العسكري والاستخباري وخدمته في الكونغرس ونيابته للرئيس ريغان مرتين مقابل خلو سجل خصمه من كل ما هو جذاب ومغر كرجل دولة جدير بالبيت الواقع على جادة بنسلفانيا بالعاصمة واشنطن.
وفي المقابل لم يحظ الديمقراطيون سوى برئيسين هما كارتر وكلينتون خلال اخر عشر انتخابات رئاسية كان فيها فوز كلينتون سهلا وحاسما بعض الشيء عندما هزم الرئيس بوش الاب في ولايته الثانية 1992 بعد ان حصد 370 صوتا مقابل 168 لبوش الاب.
وعاد كلينتون عام 1996 ليؤكد فوزه المريح عندما هزم منافسه الجمهوري الهرم بوب دول حاصدا 379 صوتا مقابل 159 لدول.
اما كارتر فجاء فوزه عام 1976 بعد مخاض انتخابي عسير محققا فوزا صعبا على الرئيس الاسبق جيرالد فورد حيث نال كارتر 297 صوتا مقابل 240 لفورد.
يذكر ان اجمالي عدد اصوات المجمع الانتخابي للولايات الامريكية ( 50 ولاية زائد واشنطن دي سي ) يبلغ 538 صوتا حيث يتعين على اي مرشح للفوز بالرئاسة حصد النصف زائد واحد اي 270 صوتا.
وتتفاوت اصوات المجمع الانتخابي من حيث الثقل من ولاية لاخرى بدءا من كاليفورنيا الاكثر ثقلا ب 55 صوتا انتخابيا انتهاءا بالولايات الصغيرة ذات الثلاثة اصوات كدي سي والاسكا ومونتانا ودالاوير وغيرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أوباما يوسع الفارق مع ماكين قبل يومين من معركة "الثلاثاء الكبير"   الإثنين 03 نوفمبر 2008, 07:13

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوباما يوسع الفارق مع ماكين قبل يومين من معركة "الثلاثاء الكبير"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: