مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 تقرير بريطاني: السعوديون قادرون على إنهاء خطر طالبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4063
نقاط : 5457
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: تقرير بريطاني: السعوديون قادرون على إنهاء خطر طالبان   الأحد 05 أكتوبر 2008, 20:31

نصح الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الجمعة زعيم نظام طالبان السابق في أفغانستان الملا عمر بالعودة إلى أفغانستان، وانه كرئيس للبلاد يضمن سلامته.
وذكرت شبكة 'جيو تي في' التلفزيونية الباكستانية أن كرزاي قال في مقابلة خاصة لها 'من خلال شبكة تلفزيون جيو أقترح على الملا عمر العودة إلى افغانستان لأني سأكون شخصياً مسؤولاً عن سلامته وأمنه وسأكون مسؤولاً أمام العالم بأجمعه نيابة عنه'.
كما دعا كرزاي الملا عمر للانضمام إلى المسيرة السياسية في أفغانستان والترشح إلى انتخابات الرئاسة الأفغانية المقبلة، لأنه (كرزاي) اعترف بأن عودة الملا عمر إلى أفغانستان من مصلحة وازدهار وسلامة البلاد.
يأتي ذلك فيما وسعت الولايات المتحدة عمليات المواجهة مع طالبان وبدأت بارسال الفرق الخاصة الى داخل باكستان لضرب اهداف 'القاعدة' خاصة ان الولايات المتحدة انتقدت باكستان علنا وسرا بأنها لا تقوم بالعمل اللازم لمواجهة خطر طالبان و'القاعدة'، وتحدثت عن وجود عناصر متعاطفة من الاستخبارات الداخلية الباكستانية (اي اس اي) مع طالبان.
وقتل عشرون على الاقل يشتبه بارتباطهم بتنظيم القاعدة، غالبيتهم من الاجانب، اثر سقوط صاروخ امريكي على الارجح في منطقة قبلية في باكستان الجمعة، كما اعلن مسؤولون.
وقال مسؤول في احد الاجهزة الامنية الباكستانية طلب عدم الكشف عن هويته ان 'معلوماتنا تشير الى مقتل حوالى عشرين متطرفا مفترضا جراء سقوط صاروخ في بلدة محمد خيل في ولاية وزيرستان الشمالية. ان غالبية القتلى من الاجانب'.
من ناحيته، اشار مسؤول محلي الى ان الصاروخ اسفر عن مقتل 21 شخصا، بينهم 16 اجنبيا، مؤكدا ان غالبية القتلى الاجانب هم من العرب.
وتستخدم السلطات الباكستانية عبارة المقاتلين 'الاجانب' و'العرب' للاشارة الى المرتبطين بتنظيم القاعدة.
وتعرضت المناطق القبلية الباكستانية مؤخرا لعمليات قصف عدة نسبت الى القوات الامريكية. وتقول واشنطن ان هذه المناطق اصبحت ملاذا لمتطرفين مرتبطين بتنظيم القاعدة وحركة طالبان.
واثار القصف الامريكي داخل الحدود الباكستانية توترا شديدا بين واشنطن واسلام اباد، حليفة واشنطن منذ 2001 في حربها العالمية على 'الارهاب'.
واعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري انه لن يتسامح مع اي انتهاك جديد لسيادة بلاده.
وتبادلت قوات باكستانية واخرى امريكية اطلاق نار الاسبوع الماضي على الحدود بين افغانستان وباكستان بعد قيام الجيش الباكستاني باطلاق النار على مروحيتين امريكيتين كانتا تحلقان في المنطقة الحدودية، وقد مر هذا الاشتباك دون اصابات.
ومع الهجمات المكثفة على طالبان قامت الحركة بالتخندق عميقا في مواقعها ونفذت عمليات انتحارية جريئة كان آخرها التفجير الكبير في فندق ماريوت/اسلام اباد الذي قال الرئيس الباكستاني آصف زرداري انه كان يستهدفه. وأدى هذا الى اثارة مخاوف من ان البلاد تقف على حافة التمزق.
وأصبح تهديد طالبان الافغانية كبيرا، إذ تشير التقارير الى ان مقاتليها لا يبعدون سوى كيلومترات عن العاصمة كابول وتوسع تأثيرهم ليشمل كل مناطق افغانستان تقريبا. ودعا الجنرال ديفيد ماككيمان، قائد قوات الناتو في افغانستان، الى مزيد من التعزيزات لأن قواته تواجه مقاومة أكبر مما توقعت. وقال ان قواته تواجه تمردا قاسيا ومستوى من العنف أكبر مما واجهته العام الماضي.
وتأتي تصريحات الجنرال ضمن ما توصف بأنها تحركات لمواجهة معضلة طالبان التي باتت تهدد حكومة كرزاي التي تعرضت لانتقادات بسبب عجزها وانتشار الفساد فيها.
كما تأتي في ضوء تحركات سعودية كُشف عنها للتوسط بين الحكومة وطالبان من اجل عزل هذا التنظيم عن تنظيم القاعدة.
واشار تحليل في صحيفة 'ديلي تلغراف' اللندنية الى ان السعودية لديها القدرة على حل المشكلة. وكان كرزاي قد اعترف بوجود اتصالات مع طالبان وانه طلب من الحكومة السعودية القيام بجهود وساطة بهذا الشأن.
وترى الصحيفة ان بداية حل الازمة في افغانستان بيد السعودية. ودعت الصحيفة الحكومة البريطانية للطلب من الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية السابق والذي عمل لفترة وجيزة كسفير في لندن، ويعرف زعيم القاعدة اسامة بن لادن جيدا، للتدخل ولعب دور ايجابي لحل معضلة طالبان.
وتوقعت مصادر دبلوماسية ان يكون موضوع طالبان وافغانستان على رأس جدول الاعمال مع الامير تركي عندما يقوم بزيارته الرسمية إلى لندن هذا الشهر لمناقشة العلاقات الأمنية الثنائية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
 
تقرير بريطاني: السعوديون قادرون على إنهاء خطر طالبان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: