مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

المرأة أيضا.. لصّة

في الجمعة 26 سبتمبر 2008, 15:52
إني صائم
المرأة أيضا.. لصّة

أغرب ما سمعت في رمضان هذه السنة في بلادي هو أن السرقة لم تعد تقتصر على الجنس الخشن.. فقد تحوّلت المرأة التي يقال إنها جنس لطيف هي أيضا إلى ''لصة'' وباحتراف بشهادة العديد من المواطنين.
وجدت صعوبة كبيرة وأنا أجد التأنيث لكلمة اللص، حيث ظلت تاء التأنيث تسقط في آخر الكلمة، وكأن منطق اللغة العربية الجميلة، لغة القرآن الكريم، يرفض تأنيث صفة أو حرفة السرقة لفاعلها.
كنت في السوق أتجوّل فإذا بعجوز تضع حقيبة يدها الصغيرة وتنزل لتضع ما اقتنته من عند التاجر، وعندما رفعت رأسها لم تجد الحقيبة.. وبدأت تبحث فإذا بالتاجر يخرجها من تحت الطاولة ويقول لها ''يا أمي احذري السرقة هنا تقنيات...''.
وبعدها وجدت الناس في السوق مجتمعين أمام عجوز أخرى تندب حظها التعيس، تبكي وتصرخ.. تصوّروا ما بها؟.. وضعت قفّتها المملوءة عن آخرها أمام طاولة بيع الحشيش والمعدنوس، وراحت تدفع النقود للتاجر، فإذا بشابة تسرق قفة العجوز وتختفي بين المتسوقين.. فمن قال إن الجنس اللطيف لن يكون خشنا؟...
تاء تأنيث اخشوشنت ،وفقدت عذريتها ...و أخريات منهن مازلن لطيفات عفيفات...

أنا من يقف تعظيماً وإجلالاً
لنون النسوة ..
لمن تحتمل كل القسوة ..
لتاء التأنيث ..
لتلك التي يخرج من فمها
أعذب وأرق حديث
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى