مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 نفخة البعث (خطبة )..2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة ليندة
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 3216
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 3911
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: نفخة البعث (خطبة )..2   الخميس 18 سبتمبر 2008, 15:37

[ عبس : 33 - 37 ].
تصور هذا المشهد ياعبد اللـه لتقف على هول وفظاعة هذا اليوم .
تذكر وقوفك يوم العرض عريان
والنار تلهب من غيظ ومن حنق
اقــرأ كتابك ياعبد على مهل
فلما قرأت ولم تنكر قراءته وأقررت
نادى الجليل خذوه ياملائكتى
المشــركون غداً فى النار يلتهبوا مستوحشاً قلق الأحشاء حيرانا
على العصاة ورب العرش غضبانا
فهل ترى فيه حرفاً غير ما كانا
إقرار من عرف الأشياء عرفانا
وامضو بعبد عصى للنار عطشانا
والمؤمنون بدار الخلــــد سكانا
ياعبد اللـه دثر نفسك فى هذا اليوم برداء طيب كريم ألا وهو رداء العمل الصالح .. دثر جسدك فى هذا اليوم برداء العمل الصالح .. رداء الطيبات الصالحات الباقيات عند رب الأرض والسموات .
ذلك أن العمل الصالح هو القائد الوحيد إلى جنان العزيز الحميد .
ثانياً : الأدلة على البعث من القرآن والسنة

ها هو أحد الجاحدين يأتى إلى النبى  بعظم فيفته بين يديه ويذره فى الهواء ويقول للنبى فى سخرية واستهزاء : يامحمد أتزعم أن ربك يبعث هذا بعد ماصار رميماً ؟!! فقال له النبى  : (( نعم يميتك ثم يحيك ثم يدخلك النار )) .
فنزل قول اللـه جل وعلا :
{ أَوَلَمْ يَرَ الإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ(77)وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ(78)قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ(79)الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ(80)أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرض بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلاقُ الْعَلِيمُ(81) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ(82)فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }
[ يس : 77 - 83 ] .
يقول المصطفى كما فى الحديث الذى رواه أحــمد فى مسنده بسند حسن من حديث بسر بن جحاش القرشى أن الحبيب النبى  بصق يوماً على كفه ووضع المصطفى أصبعه عليها ثم قال : قال اللـه تعالى : ((ياابن آدم أنى تعجزنى وقد خلقتك من مثل هذه حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت بين برديـن وللأرض منـك وئيد فجمعت ومنعت حتى إذا بلغــت الروح التراقى قلت أتصـــدق ، وَأّنَّى أوان الصــدقة )) ( ) .
قال تعالى : { أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى(36)أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى(37)ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى(38)فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى(39)أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى }
[ القيامة : 36 -40 ].
بلى وعزته وجلاله إنه لقادر على أن يبعث الموتى .
وفى الصحيحين من حديث أبى هريـــرة أن النبى  قــال : قـال اللـه تعالى : (( كذبنى ابن آدم ولم يكن له ذلك ، وشتمنى ابن آدم ولم يكن له ذلك ، أما تكذيبه إياى ، فقوله لن يعيدنى كما بدأنى ، وليس أول الخلق بأهون علىَّ من إعادته وأما شتمه إياى فقوله اتخذ اللـه ولدا وأنا الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن لى كفوا أحد )) ( ) .
قال تعالى : { زَعَـمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَن يُبعَثُوا قُل بَلَى وَرَبَّى لَتُبعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَئونَّ بِمَا عَمِلتُــم } [ التغابن : 7 ] .
أى سيبعثهم اللـه وسوف يقرأوا فى الصحائف التى لاتغادر صغيرة ولا كبيرة ولا تظلم مثقال ذرة من أعمالهم التى اقترفوها .
فرد الكفار المعاندون المكابرون وقالوا كما جاء فى كتاب اللـه : {وَقَالُوا أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا(49)قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا(50)أَوْ خَلْقًا مِمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَنْ يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا(51)يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا قَلِيلا } [الإسراء : 49-52].
وفى الصحيحين من حديث أبى هريرة أنه  قال (( كان رجل يسرف على نفسه فلما حضرته الوفاة جمع بنيه وقال يا بنى إذا أنا مت فحرقونى فإذا صرت فحماً فاسحقونى فإذا كان يوم ريح عاصف فزرونى - وفى لفظ فازروا نصفى فى البر ونصفى فى البحر - فلإن قدر علىَّ ربى ليعذبنى عذابا ماعذبه أحداً من العالمين )) وأخذ هذا الرجل العهود والمواثيق على أولاده أن يحرقوه وأن يسحقوه وأن ينثروه فىالريح فى البر والبحر فلما مات الرجل فعلوا به ذلك . يقول المصطفى  : (( فأمر اللـه البر فجمع مافيه وأمر اللـه البحر فجمع مافيه وقال الملك جل جلاله لهذا الرجل كن ، فإذا هو رجل قائم بين يديه سبحانه ثم قال : عبدى ما حملك على ذلك ؟ قال : خشيتك يارب وأنت تعلم فغفر اللـه له )) ( ) .
وفى الصحيحين من حديث أنس بن مالك رضى اللـه عنه قال : سمعت النبى  يقول قال اللـه : (( ياابن آدم إنـك ما دعـوتنى ورجـوتنى غفرت لـك علـى ماكان منك ولا أبالى ، ياابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم اسـتغفرتنى غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى ، ياابن آدم لو أتيتنى بقُـراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئاً لأتيتك بقرابها مغفـرة )) ( ) .
ولقد ضرب اللـه لنا أمثلة عملية فى كتابه الكريم نزفها إلى كل من يجهل حقيقة البعث وينكر هذه الحقيقة التى لاريب فيها .
قال سبحانه : { أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ ءَايَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(259) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [ البقرة : 259-260 ].
يقول أهل التفسير :
مر العـُـزير علــى قرية بيت المقدس وقد دمر القرية بختنصر وأصبحت لا مظهر فيها لأسباب الحياة فوقف العزير أمام هذه القرية متأملاً متدبراً ثم قال كيف يحى اللـه هذه القرية بعد موتها ؟!!
كيف يبعث اللـه جل وعلا هؤلاء الأموات ؟!! وكيف يعيد الحياة إلى هذه القرية الخاوية ؟!! فأماته اللـه مائة سنة ثم بعثه ، وخاطبه بواسطة الملك قال : ياعزير كم لبثت ؟!! فوجد العزير الشمس تميل إلى الغروب فظن أنها شمس اليوم الذى نام فيه فقال : لبثت يوماً أو بعض يوم قال : ياعزير لقد لبثت مائة سنة ، كيف ذلك ؟!!
انظر إلى وجهى المقارنة الثابت ، والمتحرك ، انظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه أى لم يتغير لونه أو طعمه أو رائحته .
فكر فى هذا جيداً لتعلم أن الملك على كل شىء قدير .. انظر إلى حمارك فإذا به قد بلى وتحول إلى عظام رميم فأمر اللـه جلا وعلا أن يحيى هذا الحمار أمام عينه وبين يديه ليجعله برهاناً دامغاً للناس جميعاً على أن اللـه على كل شئ قدير ، أمر اللـه تعالى الأرض أن تجمع العظام ، فجاءت العظام من هنا ومن هناك بعدما صارت رميم فالتئمت واكتملت وصار كل عظم إلى جوار العظم الذى يليه فتركبت العظام وأصبح الحمار هيكلاً عظمياً فقط بين يدى العزير وعلى الفور أمر اللـه جل وعلا أن تكسى العظام باللحم وبالتوالى أمر أن يكسى اللحم بالشعر ، وفى التو أمر اللـه الملك أن ينفخ الروح فنهق الحمار بإذن اللـه سبحانه الذى أحيى العظام وهى رميم !! هذه هى طلاقة القدرة التى انفرد بها الواحد الفرد الصمد !!
فنظر العزير إلى هذه وقال: { أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
وإبراهيم الخليل عليه السلام قال : رب أرنى كيف تحى الموتى بعد هلاكها ؟!! قال أولم تؤمن ياإبراهيم ؟! قال بلى يارب ولكن ليطمئن قلبى قال : ياإبراهيم خذ أربعة من الطير اذبحهن وعلمهن واخلط العظم مع اللحم مع الريش ؟ وخذ كوماً من لحم وعظم وريش مخلوط وممزوج وضع كل جزء من الخليط هذا على رأس جبل .
قال الحافظ ابن كثير رحمه اللـه تعالى: وجعل إبراهيم رؤوس الطيور فى يديه ثم وقف إبراهيم عليه السلام ونادى على هذه الطيور فجاءت تسعى إلى إبراهيم ولم يأتى طيراناً لينظر إبراهيم بعينه وليطمئن أنه هو بعينه الذى ذبحه وعلمه بيده حتى جاء كل طير إلى إبراهيم .
يقول الحافظ : فكان إبراهيم إذا قدم رأساً لطائر ليست رأسه أبى فإذا قدم الرأس لجسدها التأم الرأس فى الجسد بإذن اللـه .
{ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }
قدرة اللـه لا تحدها حدود .. قدرة اللـه ليس لها نهاية .. قدرة اللـه، العقل قاصر عن إدراك حدودها .
ولقد ذكر اللـه مثالا ثالثاً سنختم به هذا العنصر الهام .
ذكر اللـه أصحاب الكهف الذين لبثوا فى كهفهم موتى ثلاث مائةٍ سنين وازدادو تسعة { أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ ءَايَاتِنَا عَجَبًا(9)إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا ءَاتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا(10)فَضَرَبْنَا عَلَى ءَاذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا(11)ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نفخة البعث (خطبة )..2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: