مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 نشطاء أجانب يحاولون تكرار كسر حصار غزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4066
نقاط : 5466
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: نشطاء أجانب يحاولون تكرار كسر حصار غزة   الإثنين 01 سبتمبر 2008, 20:22

أعلنت مجموعة نشطاء بالحزب الوطني الاسكتلندي اليوم الاثنين أنها ستعيد محاولاتها لكسر حصار غزة مجددًا، بعد فشل محاولتهم الأولى خلال شهر يوليو الماضي، وذلك على غرار سفينتي كسر الحصار القبرصيتين واللتان غادرتا غزة قبل أيام.
وقال خليل النيس وهو رئيس جمعية الصداقة الاسكتلندية الفلسطينية وعضو في الحزب الوطني الاسكتلندي لوكالة "رويترز": إنه حاول وسبعة نشطاء آخرين من اسكتلندا وفرنسا وبريطانيا ومصر العبور من مصر إلى قطاع غزة في الفترة ما بين 20 يوليو الماضي وحتى 18 أغسطس دون جدوى.
وأضاف "الحكومة المصرية رفضت دخولنا... ننوي إعادة الكرة في 15 نوفمبر حيث سيشارك في الرحلة 40 ناشطا ومناصرا من حوالي 17 دولة في رحلة برية بباص (حافلة) مكون من طابقين لكسر الحصار."
وقال قبل مغادرته العاصمة الأُردنية عمان لزيارة دول خليجية لحشد الدعم للرحلة " نريد نقل المعاناة في القطاع. المعبر مقفل من الجهة المصرية وهدفنا فتح المعبر. الوضع جدا مأساوي."
وكان نشطاء أطلقوا على اسم سفينة لهم اسم حركة "غزة الحرة" وعددهم 44 قد وصلوا إلى قطاع غزة في 23 أغسطس، حيث جلب النشطاء معهم كمية صغيرة من أجهزة المساعدة على السمع للأطفال.
وكان النشطاء الذين أبحروا إلى قطاع غزة للاحتجاج على الحصار الإسرائيلي للقطاع أول أجانب يذهبون إلى القطاع بحرًا منذ شدد الاحتلال الإسرائيلي القيود على سفر فلسطيني غزة بدعوى خوفها من سيطرة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على القطاع قبل نحو عام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
 
نشطاء أجانب يحاولون تكرار كسر حصار غزة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: