مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» توزيع 46 محلا على مستفيدين جدد بمستغانم
أمس في 07:11 من طرف المدير

» بماذا اوصى الامام احمد بن حنبل ابنه يوم زواجه؟
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:22 من طرف اسحاق عز

» برنامج روعة Total Recorder Editor Pro لتسجيل أي صوت خارجي من الميكروفون وأشرطة الكاسيت وأقراص CD/DVD والراديو وغيرها
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:01 من طرف اسحاق عز

» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 15 فبراير 2017, 10:56 من طرف اسحاق عز

» تحضير النص الادبي بركة المتوكل للسنة الثانية ثانوي
الأحد 12 فبراير 2017, 21:07 من طرف mehdi 27

» والي مستغانم :توزيع سكنات -عدل 2- في مارس القادم
السبت 11 فبراير 2017, 09:05 من طرف المدير

» توقيف شخص بحوزته كمية من الكيف المعالج بالسور بمستغانم
الجمعة 10 فبراير 2017, 07:33 من طرف المدير

»  تسليم مشروع ترامواي مستغانم نهاية السداسي الأول من 2018
الأحد 05 فبراير 2017, 20:47 من طرف المدير

» انطلاق استغلال خطّ مستغانم برشلونة بمعدّل 4 رحلات أسبوعيا
السبت 04 فبراير 2017, 07:17 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 إحباط محاولة للمتعصبين البيض لاغتيال باراك أوباما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4098
نقاط : 5561
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: إحباط محاولة للمتعصبين البيض لاغتيال باراك أوباما   الثلاثاء 26 أغسطس 2008, 15:55


اثنان من المتهمين بمحاولة اغتيال اوباما
اعتقلت السلطات الفدرالية الأمريكية أربعة أشخاص خططوا لاغتيال مرشح الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة باراك أوباما.

ضبطت الشرطة سيارة بها بنادق ومنظار, واعترف أحد المشتبه فيهم بضلوعه في المخطط, بينما أصيب آخر بجروح وهو يحاول الفرار من غرفة فندق داهمها الأمن.
وقال أحد الموقوفين للشرطة انه "كان سيطلق النار على أوباما من نقطة مرتفعة من بندقية على مسافة 750 مترا".
وكان يفترض ان يقع الاعتداء على اوباما الخميس عند القائه كلمته بصفته مرشح الحزب الديموقراطي، في الاستاد الذي يسع 75 الف شخص.
وذكرت السلطات الأمريكية ان أحد الموقوفين يحمل صليبا معقوفا وتشتبه الشرطة في علاقته بمجموعات عنصرية تؤمن بتفوق البيض.
وقال مكتب مدعي دنفر انه سيعقد مؤتمرا صحافيا في وقت لاحق اليوم ، معربا عن اعتقاده ان حياة اوباما كانت مهددة فعلا.
وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها اعتقال أشخاص خططوا لاغتيال أوباما، فقد سبق ان اعتقلت السلطات الأمنية الأمريكية بولاية فلوريدا في السابع من أغسطس الجاري، شخص يدعى رايموند هانتر، بعد أنباء عن نيته اغتيال أوباما.
وأخبر هانتر زملاءه في ندوة تدريبية أنه سيقتل أوباما إذا ما تم انتخابه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما كشف مسؤولون في هيئة تنفيذ القانون.
وقالت السلطات إن تهديدات القتل هذه جاءت قبل أيام قليلة على زيارة أوباما المقررة لفلوريدا، وقام بها رجل عثر لديه على ذخيرة ومسدس وأسلحة أخرى.
المتهمون بمحاولة الاغتيال:
المتهم الأول " تارين جارتريل ": يبلغ من العمر 28عاما وتم القبض عليه خلال نقطة مرورية صباح أول أمس الأحد من قبل الشرطة فى ضاحية دينفر الشرقية. وتم العثور فى شاحنته على بندقيتين، وسترة صدر واقية ضد الرصاص، وصناديق للزخيرة ، راديو لاسلكى ، بالإضافة إلى مخدرات.
المتهم الثانى "ناثان جوهانسون" : يبلغ من العمر "32 عاما" وتم اعتقاله بعد ساعات من القبض على جارتريل فى ضاحية دينفر .
المتهم الثالث " شاون روبرت أدولف": يبلغ من العمر 33 عاما وتم القبض عليه فى فندق " جليندال" وعثر معه على مبلغ مليون دولار ، وحاول أدولف الهرب من الشرطة وذلك بالقفز من نافذة الطابق السادس للمبنى وتم نقله للمستشفى.
المتهم الرابع:" ريموند هنتر جيسل" " 22 عامًا" وتم القبض عليه يود السبت الماضي في ضاحية ميامي. حيث اكتشف مكتب السري انه قام بتمثيل الجريمة امام زملائه خلال دراساته التدريبية ، حيث ذكر أحد الأشخاص في الفصل بأن جيسل كان قد اخبرهم قائلا:" إذا فاز أوباما بالانتخابات فسوف اغتاله بنفسي".
وكشف المكتب السري ان جيسل كان قد هدد بقتل الرئيس بوش "باطلاق رصاصه في رأسه" على حد قوله.و بتفتيش منزل جيسل وسيارته عثر على عدد من الاسلحة والبنادق والسكاكين .
ومن جانبه ، أنكر جيسل تورطه في اغتيال أوباما قائلا انه لم يسعى أبدًا لتنفيذ أي خطوة لإغتياله.
مصير أوباما
يتخوف العديد من السود من أن يواجه باراك حسين اوباما ذو الأصول الأفريقية الإسلامية نفس مصير الزعيم الأسود مارتن لوثر كنج (1968)، أوالرئيس الكاثوليكي الأبيض جون كيندي (1963)، ثم شقيقه روبرت كيندي (1968)، والزعيم الأسود مالكوم إكس (1970)، وهؤلاء جميعاً تم اغتيالهم وهم في قمة صعودهم، وفي نفس العمر تقريباً، وهو ما جعل كثيرين يتوجسون من أن يحدث نفس الشيء لأوباما.
وفي كل من الاغتيالات السابقة، ظل الرأي العام الأمريكي حائراً حول تفسير الظاهرة، وعما إذا كان كل اغتيال هو عمل فردي من شخص مخبول أو موتور أو مُتعصب ، أم أن وراءه جماعة أو جهاز أو طرف داخلي، أو حتي خارجي أكبر.
وخلال انتخابات الرئاسة الأمريكية التمهيدية في ولايتي ساوث كارولينا وتكساس، قال عدد من السود انهم لن يصوتوا لأوباما خوفا من يفوز ثم يقتله أبيض ثم تتحطم كل انجازات الحقوق المدنية.
وفي مايو الماضي، بدأت الشرطة السرية الأمريكية "التي تحرس الرئيس وكبار المسئولين ورؤساء الدول الذين يزورون أمريكا" حراسة اوباما.
ولم يحدث في تاريخ الولايات المتحدة أن حرست الشرطة السرية مرشحا لرئاسة الجمهورية في مثل هذا الوقت، فهي عادة تنتظر حتى يعلن رسميا ترشيح شخص لرئاسة الجمهورية قبل ان تحرسه.
في البداية رفض أوباما الحراسة لكن زملاؤه في الكونجرس نصحوه بالقبول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
 
إحباط محاولة للمتعصبين البيض لاغتيال باراك أوباما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: