مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 بيل جيتس: ملياردير محب للخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الدين
مشرف منتدى كورة
مشرف منتدى كورة


عدد الرسائل : 4848
العمر : 21
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 2777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: بيل جيتس: ملياردير محب للخير   الجمعة 18 يوليو 2008, 20:36

ستكون بادرة مايكروسوفت لتقديم 75 مليار دولار نقدا محل ترحاب لأكثر من مجرد مساهمي شركة البرمجيات العملاقة.

فقد قال بيل جيتس، ملياردير مايكروسوفت الذي ساهم في تأسيسها والذي يعد أكبر مساهميها، إنه ينوي تقديم حصته من المبلغ التي تقدر بثلاثة مليار دولار لصالح صندوقه الخيري المعروف باسم مؤسسة بيل وميليندا جيتس.

ويأتي القرار كأحدث تبرع في سلسلة من التبرعات التي قدمها جيتس، والذي حاز في السنوات الأخيرة ليس فقط على لقب أغنى الرجال في العالم، بل أيضا أحد أكثر المتبرعين للأغراض الخيرية.

يذكر أن مؤسسة بيل وميليندا جيتس التي تتخذ من سياتل مقرا لها قد تعهدت في العقد الماضي بتقديم أكثر من سبعة مليار دولار لخدمة الأغراض الخيرية.

وقد أسسها في عام 2000 بيل جيتس وزوجته ميليندا بعد دمج صندوقين خيريين في إطار العائلة، وتهدف المؤسسة لتعزيز المساواة بين الأوضاع الصحية والتعليمية في العالم.

"التفاوت الهائل"
وإلى جانب مؤسسة ويلكوم التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، والتي تحوز على أصول قيمتها نحو تسعة مليار جنيه إسترليني، تتصدر مؤسسة جيتس قائمة المؤسسات التي تقدم أكبر التبرعات الخيرية في العالم.

ويدير مؤسسة جيتس والد بيل جيتس، ويليام جيتس، ومن بين أهدافها الرئيسية "تقليل التفاوت الهائل بين مستوى المعيشة التي نحياها ومستوى معيشة الناس في العالم النامي".


أموال جيتس قد تساعد في تحسين صحة الملايين
وقد تعهدت المؤسسة في فبراير/شباط بتقديم 83 مليون دولار للمساعدة في مكافحة السل وهو المرض الذي تقول منظمة الصحة الدولية إنه يقتل قرابة مليوني شخص كل عام.

كما تبرعت العام الماضي بـ168 مليون دولار لتمويل البحوث في مجال مكافحة الملاريا ووفرت 60 مليونا لتمويل البحوث التي تنظر في كيفية خفض مخاطر العدوى بالفيروس المسبب للإيدز بين النساء في بلدان العالم النامي.

وتستفيد المؤسسة الخيرية من الثروة الطائلة لشركة مايكروسوفت، كبرى شركات العالم في مجال البرمجيات. كما تتبع المؤسسة نهجا عمليا مستوحى من أسلوب عمل شركة البرمجيات.

أثر إيجابي
وخلافا لمؤسسة ويلكوم، وهي مؤسسة خيرية تمول البحوث أنشأت عام 1936 في أعقاب وفاة سير هنري ويلكوم، تتيح الطريقة التي أنشأت بها مؤسسة بيل وميليندا جيتس لصاحب المؤسسة الخيرية وسيلة الإشراف المالي على سبل الإنفاق.

وخلال المنتدى الاقتصادي الدولي في دافوس العام الماضي، قال جيتس لزعماء العالم إنه يشعر أن عليه واجب ضمان أن تصل أمواله "إلى المجتمع الدولي بالطريقة التي تحدث أكبر أثر إيجابي".

مؤسسة جيتس
قيمة أصولها 27 مليار دولار
قدمت 7.1 مليار دولار في منح منذ 1994
أكبر منحة قدمتها، 1 مليار دولار لصندوق جامعة نيجرو المتحدة
متوسط المنح: 903711 دولارا
تدعم جهودا في أكثر من 100 بلد
ومع الجهود التي يبذلها بيل جيتس على صعيد المؤسسة أصبح خبير البرمجيات "موسوعة متنقلة في المعارف الطبية"، حسبما يقول وارين بافيت، المدير التنفيذي للخدمات المالية لمؤسسة بيركشاير هاثاواي.

ونقلت مجلة تايم عن بافيت قوله "لقد سمعته يتحدث مرارا عن هذا الموضوع وفي كل مرة دهشت لمدى اتساع درايته بالأمر".

كما تتابع زوجة بيل جيتس عن كثب نشاطات المؤسسة ومدى فاعليتها، حسبما يقول بافيت.

ويضيف " ميليندا تجوب العالم حتى تعرف الأوجه التي ينفق فيها شيك من سياتل على مسافة عشرة آلاف ميل في بقعة أخرى".

ومقارنة بقيمة الأصول تتضاءل أسماء مؤسسات خيرية أمريكية معروفة أمام مؤسسة بيل وميليندا جيتس، ومن تلك المؤسسات روكفيلر ومؤسسة فورد.

رؤية بعيدة المدى
وفي لغة تتسق مع عالم التجارة الحديثة، تعهدت مؤسسة جيتس بـ"المتابعة النشطة لتوجه شامل" في المعركة ضد الإيدز، فقد قال جيتس "علينا أن نحشد الإرادة والموارد اللازمة لتطوير لقاح للإيدز وتوزيعه".

كما تحرص المؤسسة على مواجهة الانتقادات بأنها تركز أكثر من اللازم على المشاكل التي تواجه البلدان الأخرى وليس بما يكفي على المشاكل التي تواجه الولايات المتحدة ذاتها.

فقد توجهت أكبر منحة للمؤسسة، بقيمة مليار دولار، لصندوق جامعة نيجرو المتحدة، وهي أكبر منظمة لمساعدة الأقليات في الوصول إلى التعليم العالي في الولايات المتحدة.

كما تساعد المؤسسة في إيصال التكنولوجيا إلى المكتبات العامة وتمول المنظمات التي تعمل على تحسين حياة الأفراد في المنطقة التي تتمركز فيها المؤسسة في شمال غربي الولايات المتحدة.

وقد قال جيتس إن رؤيته بعيدة المدى هي تحسين حياة ملايين البشر في أنحاء العالم، وهي ليست رؤية بسيطة، غير أن جيتس - الذي أسهم في تأسيس مايكروسوفت - من بين قلائل في العالم يملك في جيبه ما قد يفي بما ينطق به لسانه من وعود.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيل جيتس: ملياردير محب للخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: عالم الإتصالات و الكمبيوتر و الأنترنت :: أخبار الكمبيوتر و الأنترنت-
انتقل الى: