مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» مستغانم ....الموافقة على انجاز مطار على مستوى المدرج الرئيسي بصيادة
أمس في 15:57 من طرف المدير

» هذه الولايات المعنية بالحصص الإضافية لسكنات "عدل"
الإثنين 09 يناير 2017, 20:01 من طرف المدير

» تكثيف النشاط الاستعلاماتي لمحاصرة خلايا "الأحمدية" بمستغانم.
الإثنين 09 يناير 2017, 19:55 من طرف المدير

» من مشاكل العرب و المسلمين....1
الأحد 08 يناير 2017, 19:12 من طرف gramo

» الحظيرة الصناعية بمستغانم تتدعم بأزيد من 40 مشروعا ...من ضمنها إنتاج الأجبان و اللحوم الحمراء و العجائن الغذائية
السبت 07 يناير 2017, 08:21 من طرف المدير

» المستفيدون من مساكن الترقوي المدّعم يطالبون بلجنة تحقيق وزارية في مستغانم
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:41 من طرف المدير

» إلغاء كل قرارات الاستفادة من المحلات التجارية بأسواق مستغانم بسبب عدم استغلالها من طرف المستفيدين منها
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:36 من طرف المدير

» ترامواي مستغانم.....الهيئة المشرفة تعتذر وتحمل المسؤولية للمؤسسة الإسبانية
الثلاثاء 03 يناير 2017, 07:15 من طرف المدير

» مؤسسة ميناء مستغانم تسجل 123 سفرية إلى فالنسيا في 6 أشهر
الثلاثاء 03 يناير 2017, 07:13 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 فتنه النساء بالصوت الحسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabab
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 1096
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 367
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: فتنه النساء بالصوت الحسن   الإثنين 14 يوليو 2008, 17:39

كان البراء بن مالك - رضي الله عنه - رجلا حسن الصوت ، فكان يرجز لرسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره ، فبينما هو يرجز . إذ قارب النساء ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إياك والقوارير " قال : فأمسك . قال الحاكم : كره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسمع النساء صوته ( القوارير : النساء ) .

" صحيح رواه الحاكم ووافقه الذهبي " .

إذا كان الرسول قد خشي الفتنة على النساء من سماع الحداء ، ونحوه من النشيد بالصوت الحسن ، فكيف لو سمع الرسول صلى الله عليه وسَلم ما يذاع في زماننا من الفاجرات والمستهترات وأمثالهن من المطربين الماهرين في فنون المجون والخلاعة ، بأشعار الغزل المتضمن لوصف الخدود والقدود ، والثغور والنهود وما في معنى ذلك من إثارة الوجد والهوى ، وإزعاج القلوب المريضة إلى طلب الصبا ، وخلع جلباب الحياء ، ولا سيما إذا قرنت هذه الأغاني بأصوات المعازف التي تستفز العقول ، وتفعل في نفس من أصغى إليها نحو ما تفعل الخمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتنه النساء بالصوت الحسن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: