مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» قصه و عبره؟؟؟
أمس في 11:23 من طرف abou khaled

» قرر أحد الملوك
الأربعاء 20 سبتمبر 2017, 09:48 من طرف abou khaled

» لا يـــــــــــــــــــــــــــزال للدين فوارس
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017, 09:54 من طرف abou khaled

» استراحة مجاهـد
الإثنين 18 سبتمبر 2017, 16:43 من طرف abou khaled

» مواعظ القرآن
الخميس 14 سبتمبر 2017, 14:37 من طرف abou khaled

» مغزي الحياة
الأربعاء 13 سبتمبر 2017, 11:47 من طرف abou khaled

» صرخات للغافلين:
الإثنين 11 سبتمبر 2017, 10:35 من طرف abou khaled

» إيجابيات التخطيط:
الجمعة 08 سبتمبر 2017, 12:32 من طرف abou khaled

» كيف أتقرب الى الله تعالى؟
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017, 17:10 من طرف abou khaled

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 أسـس بنـاء الحيـاة الزوجـــية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabab
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور
avatar

عدد الرسائل : 1096
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 367
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: أسـس بنـاء الحيـاة الزوجـــية   الإثنين 14 يوليو 2008, 09:17

أولاً: سـلامة النية:

فالنية هي أساس الأمر ولبه، فبصلاحها يتحول العمل من عادة إلى عبادة، فاتفقا على أن يعقدا قـلـبـيـهـمــا على نية صالحة في زواجهما؛
ثانياً: التعاون على الطاعة:
بأن يحض كل منهما الآخر على عمل الخير ويشجعه عليه
ثالثاً : إقامة البيت المسلم والأسرة المسلمة
وفق شرع الله وسنة نبيه-صلى الله عليه وسلم-، فلا يقْدِمان على خطوة إلا بعد أن يعلما حكم الله ورسوله فيها،
رابعاً : بناء حياتهما على المحبة والرحمة والمودة والعشرة الحسنة،
امتثالاً لأمر الله ورسوله.
خامساً : لا تمنع المحبة والعشرة بالمعروف بين الزوجين من أن يكونا حازمين مع بعضهما في التربية والتوجيه
وخاصة من ناحية الزوج، فمحارم الله (عز وجل) لا مداهنة فيها، والتقصير في الأمور الشرعية لا يمكن السكوت عنه.
سادساً: أن يكونا لبعضهما كما كان أبو الدرداء وأم الدرداء (رضي الله عنهما)
كانت إذا غضب سكتت واسترضته، وإذا غضبت سكت واسترضاها، وكان هذا منهجاً انتهجاه مــن يوم زواجـهـمــــا، وياله من منهج حكيم، فكم من البيوت هدمت، وكم من الأسر انهارت بسبب غضب الزوجين معاً وعدم تحمل أحدهما للآخر
سابعاً: الزوجان بشر: ومن طبيعة البشر الخطأ والنقص،
فإن وقع الخطأ والتقصير من أحد الزوجين في حق الطرف الآخر - إذا كان من الأمور الدنيوية - فعلى الطرف الآخر الصفح والعفو، فلا ينسى حسنات دهر أمام زلة يوم، وعليهما أن يغضا الـطــــــرف عن الهفوات الصغيرة مع التنبيه بأسلوب لطيف ليس فيه جرح للكرامة أو إهانة.
ثامناً: المشكلات والعيوب والنقائــص تبقى بين الزوجين
فلا يطلع عليها الأهل والأقارب، لأن هذه الحياة حياة سرية ولا بد أن تبقى بين الزوجين، فالغالب على هذه المشاكل أنها إذا خرجت عن نطاق الزوجين فإنها تتطور وتتعقد.
تاسعاً:أخيراً اتفق الزوجان أن يوضح كل منهما للآخر من أول يوم أهدافه في الحياة
على المدى البعيد والقريب والوسائل التي يستخدمها للوصول إلى هذه الأهداف، فيكون لهما أهداف مشتركة يتعاونان عليها، كما يكون لكل منهما أهداف خاصة به، ولا بأس من أن يـطـلـع زوجه عليها لكي يساعده عليها؛ ولا يقف حائلاً بينه وبين تحقيقها.
ولن أنسى أن الزوجان المباركان إذا وضعا هذه الأسس نصب أعينهما، وسـجــلاها في ورقة يكون مع كل واحد منهما نسخة منها، بحيث تكون ميثاقاً بينهما يراجعانه بين الحين والحين،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسـس بنـاء الحيـاة الزوجـــية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: الأسرة و المجتمع :: الحياة الزوجية-
انتقل الى: