مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» من أروع المحاكمات على مرّ التاريخ
أمس في 21:46 من طرف abou khaled

» الاعجـاز.العددي في سورة الكوثر
الخميس 16 نوفمبر 2017, 18:38 من طرف abou khaled

» أرخص وجبة
الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 22:34 من طرف abou khaled

» قصة خذالعبرة منها.
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017, 19:44 من طرف abou khaled

» كيف كان رد الله سبحانه
الإثنين 13 نوفمبر 2017, 22:37 من طرف abou khaled

»  قصة تحكيها إحدى الطبيبات
السبت 11 نوفمبر 2017, 23:01 من طرف abou khaled

» عن أسرار التوسل إلى الله
الخميس 09 نوفمبر 2017, 16:52 من طرف abou khaled

» الشيخ الشعراوي يقول
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 10:25 من طرف abou khaled

» فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ ..
السبت 04 نوفمبر 2017, 22:53 من طرف abou khaled

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 من أين لك هذا ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2386
البلد :
نقاط : 4447
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: من أين لك هذا ؟   الجمعة 03 يونيو 2016, 11:08

من أين لك هذا قديمًا سُئل الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية جون كينيدى من أحد الصحفيين: هل رحلة زوجتك إلى أوروبا على نفقتك الخاصة أم من مال الدولة؟
لو أن هذا السؤال وُجِّه إلى أحد رؤساء الدول العربية لقامت الدنيا ولم تقعد، ولوصف هذا الصحفي بالحماقة والغباوة، ولربما اعتبروا سؤاله نوعًا من التطاول أو التجاوز أو أنه يمس هيبة الدولة!!
ولكن كل هذه "الترهات" لم تخطر ببال كينيدي، الذي أجاب الصحفي بكل بساطة وأريحية عن سؤاله، ولم تخطر كذلك ببال المستمعين عبر شاشات التلفاز؛ لأنهم يعلمون أن من حق أي مواطن أن يسأل رئيس دولته مثل هذا السؤال.

تمامًا مثلما حدث مع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وهو يخطب الجمعة بالناس ءوكان قد أتته ثياب من اليمن فوزعها على المسلمين كل مسلمٍ ثوبًاء فبدأ الخطبة وعليه ثوبان، وقال: أيها الناس! اسمعوا وعوا. فقام سلمان من وسط المسجد، وقال: والله لا نسمع ولا نطيع. فتوقف واضطرب المسجد، وقال: ما لك يا سلمان؟ قال: تلبس ثوبين وتلبسنا ثوبًا ثوبًا ونسمع ونطيع؟! قال عمر: يا عبد الله! قم أجب سلمان. فقام عبد الله يبرر لسلمان، وقال: هذا ثوبي الذي هو قسمي مع المسلمين أعطيته أبي. فبكى سلمان، وقال: الآن قُلْ نسمع، وأمر نطع. فاندفع عمر يتكلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف
مشرف منتدى أخبار و تاريخ مستغانم
مشرف منتدى أخبار و تاريخ  مستغانم
avatar

عدد الرسائل : 1492
نقاط : 2751
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: من أين لك هذا ؟   الجمعة 03 يونيو 2016, 12:46

في أوروبا الجميع  يحاسب المسؤولين يطبقون مغزى هذه القصة و روح الإسلام أما في بلداننا العربية فيرى المسؤول نفسه مالكا لا مسؤولا فيتصور أي ممتلك تحت وصايته هو من أملاكه , للأسف غرست هذه العقلية فينا .

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أين لك هذا ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: المنتدى العام :: منتدى قصة و عبرة من الحياة-
انتقل الى: