مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» كيف نفهم القدر؟!..
الإثنين 04 ديسمبر 2017, 19:01 من طرف abou khaled

» فتاة أمريكية توقفت سيارتها لانتهاء البنزين
الجمعة 01 ديسمبر 2017, 23:54 من طرف abou khaled

» سألوا رجلا كبيرا في العمر
الخميس 30 نوفمبر 2017, 13:47 من طرف abou khaled

» تأمل هذه الآية وانظر أين وردت فيها كلمة *"كثيرا"*
الأربعاء 29 نوفمبر 2017, 12:02 من طرف abou khaled

» هكذا علمنى القرآن
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017, 10:41 من طرف abou khaled

» البركة في البكور*
الإثنين 27 نوفمبر 2017, 11:57 من طرف abou khaled

» وقال يا أسفى على يوسف )*
الخميس 23 نوفمبر 2017, 12:35 من طرف abou khaled

»  قـال العلمانيون : تطبيـق الشريعـة سيرجعنا ألف سنة للوراء !!!..
الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 10:30 من طرف abou khaled

» مر سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 10:48 من طرف abou khaled

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 التعرف على لغة القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن ذهيبة بن مهيدي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 104
البلد :
نقاط : 253
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/04/2015

مُساهمةموضوع: التعرف على لغة القرآن    الأربعاء 28 أكتوبر 2015, 08:21

الموضوع هو التعرف على لغة القرآن وتلاوته. يتصور البعض أن الغرض من تلاوة القرآن، ينحصر في قراءة القرآن لأجل الثواب، دون أن يدرك شيئا من معانيه. وهؤلاء يقرؤون القرآن باستمرار، ولكن، إذا سئلوا مرة واحدة: إنكم هل تعرفون معنى ما تقرؤون؟ يعجزون في الإجابة. إن قراءة القرآن من هذه الناحية، وهي أنها مقدمة لإدراك معاني القرآن، ضرورية وحسنة، ولكن ليس فقط لأجل اكتساب الثواب.
وهناك أيضا خصائص لإدراك معاني القرآن لابد من ملاحظتها. إن ما يلزم حصوله للقارئ - وهو يريد الاستفادة من كثير من الكتب - هو مجموعة الأفكار الجديدة التي ليس لها وجود قبل ذلك في الذهن. وأن الذي يعمل ويتحرك هنا هو العقل، وقوة التفكير لدى القارئ ليس غير.
وبالنسبة للقرآن، فلا ريب بضرورة مطالعته بهدف دراسته وتعلمه، يصرح القرآن في هذا المجال بقوله: ((كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) (ص - 29).
إحدى مسؤوليات القرآن هي التعليم والتذكير، ومن هذه الجهة يخاطب القرآن عقل الإنسان، ويتحدث معه بالاستدلال والمنطق، غير أن للقرآن لغة أخرى، والمخاطب فيها ليس العقل، بل المخاطب هو القلب، وهذه اللغة الثانية تسمى: "الإحساس". وإن الذي يريد أن يتعرف على القرآن ويأنس به عليه أن يتعرف على هاتين اللغتين ويستفيد منهما معا، وأن تفكيك هاتين اللغتين يؤدي إلى بروز الخطأ والاشتباه ويسبب الضرر والخسران

ومن الله التوفيق و السلام عليكم

بن ذهيبة بن مهيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعرف على لغة القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: التربية و التعليم :: منتدى اللغات :: منتدى اللغة العربية-
انتقل الى: