مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 العرب أبناء لسماعيل عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن ذهيبة بن مهيدي
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 104
البلد :
نقاط : 253
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/04/2015

مُساهمةموضوع: العرب أبناء لسماعيل عليه السلام   الأحد 10 مايو 2015, 11:07

العرب .. أبناء سيدنا إسماعيل عليه السلام

من هم العرب ؟
وما صحة تلك التقسيمات الحديثة ( عرب عاربة ، وعرب مستعربة ) ؟
من وضع هذه التقسيمات ؟
متى ظهرت ؟
من هو أبوهم ؟
ولماذا سُموا بالعرب ؟

في هذا الموضوع سنعتمد على أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في ذكره للعرب وأصلهم القديم الجامع ، فالنبي صلى الله عليه وسلم كما سيظهر لكم من النصوص النبوية لم يفرق بين العرب ويقسمهم إلى (عدنانية وقحطانية ) أو (عاربة ومستعربة )، وكل هذه التقسيمات ظهرت ما بعد الاسلام ، بل ذكر صلى الله عليه وسلم كل العرب أكثر من مرة باسم ( بني إسماعيل -عليه السلام ) .
يقول صلى الله عليه وسلم :إنَّ اللَّهَ اصطَفى من ولدِ إبراهيمَ بني إسماعيلَ (يقصد العرب عامة ) واصطفى كنانةَ من بني إسماعيلَ واصطفى (قبيلة ) قُريشًا من كنانةَ واصطفى (بطن) بني هاشمٍ من قريشٍ واصطفاني من بني هاشمٍ
الراوي: – المحدث: ابن تيمية – المصدر: مجموع الفتاوى – الصفحة أو الرقم: 27/472 خلاصة حكم المحدث: صحيح-
وقال عن قبيلة بني تميم المضرية أنهم من بني اسماعيل

قدِم منهم سبيٌ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فكان على بعضِهم رقبةٌ مِن بني إسماعيلَ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( أعتِقْها فإنَّها مِن ولَدِ إسماعيلَ ) …..
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان – المصدر: صحيح ابن حبان – الصفحة أو الرقم: 6808 خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه

وقال في قوم من أسلم أنهم من بنو اسماعيل عليه السلام
خرَج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على قومٍ من أسلَمَ يتَناضَلونَ بالسوقِ ، فقال : ( ارموا بني إسماعيلَ ، فإنَّ أباكم كان راميًا (يقصد أبا العرب سيدنا اسماعيل )، وأنا معَ بني فلانٍ ) . لأحدِ الفريقَينِ ، فأمسَكوا بأيديهم ، فقال : ( ما لهم ) . قالوا : وكيف نَرمي وأنت معَ بني فلانٍ ؟ قال : ( ارموا وأنا معَكم كلِّكم ) .
الراوي: سلمة بن الأكوع المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 3507 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وقال لسائل من الأنصار (وهم قحطانيون ) .. حينما سأله عن أمر في الدين ..
فقال الأنصاريُّ : أخبِرْنا يا رسولَ اللهِ ؟ …قال : … وأما ركعتَيكَ بعد الطوافِ ، فإنَّهما كعِتقِ رقبةٍ من بني إسماعيلَ (من العرب) ، …
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البوصيري – المصدر: إتحاف الخيرة المهرة – الصفحة أو الرقم: 3/196 خلاصة حكم المحدث: سنده ضعيف، لضعف إسماعيل بن رافع. وله شاهد
وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحث الصحابة على تحرير رقاب اخوتهم العرب ويناديهم ب ( بني اسماعيل )
منْ صلى قبلَ الظهرِ أربعًا، كانَ كعدلِ رقبةٍ منْ بني إسماعيلَ
الراوي: رجل المحدث: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 8798 خلاصة حكم المحدث: حسن
وفي حديث للنبي سئل فيه حول عرب اليمن قال :
ورد في مسند الإمام أحمد – رضي الله عنه – بسند صحيح “أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبأ ما هو أرجل أم امرأة أم أرض فقال : بل هو رجل ولد عشرة فسكن في اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة أما اليمانيون فمذحج وكندة والأزد والأشعريون وأنمار وحمير عربا كلها وأما الشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان ” أحمد شاكر 64 ص 322
ففي كل أحاديث الرسول العدناني صلى الله عليه وسلم لا يوجد إطلاقا مصطلح عرب مستعربة وإنما كل أحاديث النبي تتحدث عن أن العرب من أصل واحد سواء عرب المضر أو عرب اليمن ، لذلك فإن الحديث عن الأصول القديمة للعرب يدفعنا للقول بأن كل العرب عاربة ولاوجود لشيء اسمه عرب (مستعربة) ، العرب المستعربة المصطلح دخيل من قبل الشعوبيين الكارهين والحاقدين على العرب مبني كله على روايات يهودية  والهدف منه شر كبير وهو الطعن والتشكيك في نسب النبي محمد بن عبدالله-صلى الله عليه وسلم- باعتباره من نسل سيدنا اسماعيل ابن ابراهيم عليهما السلام كأغلب العرب.
بل حتى القرآن الكريم لم يفرق بين العرب القحطانية والعدنانية أو العاربة والمستعربية وإنما رفع العرب جميعهم  إلى أب واحد , هو إبراهيم الخليل عليه السلام
يقول سبحانه وتعالى (( وجاهدوا في الله حق جهاده , هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج , ملة أبيكم ابراهيم )) الحج78 .
قال العلامة الحافظ ابن الجوزي – رحمه الله – في تفسيرها
” فإن قيل: هذا الخطاب للمسلمين، وليس إِبراهيم أباً لكُلِّهم.
فالجواب: أنه إِن كان خطاباً عامّاً للمسلمين، فهو كالأب لهم، لأن حرمته وحقَّه عليهم كحق الولد،
وإِن كان خطاباً للعرب خاصة، فإبراهيم أبو العرب قاطبة ، هذا قول المفسرين ” أهـ
وقال البغوي – رحمه الله تعالى – ( ت 516 ) ، في معالم التنزيل عند تفسير هذه الآية
قيل: خاطب به العرب وهم كانوا من نسل إبراهيم. وقيل:
خاطب به جميع المسلمين، وإبراهيم أبٌ لهم، على معنى وجوب احترامه وحفظ حقه كما يجب احترام الأب” أهـ،
مما تقدم من النصوص والآثار النبوية الثابتة بأسانيدها ، يتبين لنا أن العرب الأقحاح هم من نسل سيدنا إسماعيل عليه السلام ، ومصطلح العرب العدنانية والقحطانية لم يظهر الا في ايام الفتنة بين أهل اليمن وأهل مضر ( سكان الحجاز ونجد ) ، أما التقسيم الذي وضعه المؤرخون بعد الاسلام ( عرب مستعربة وعرب عاربة ) فهو تقسيم حديث ( يعود للمائة الثانية بعد ظهور الاسلام ) وكان أول من وضعه شخص يدعى ( الكلبي ) ، الذي اعتمد في تقسيمه على ما ورد في كتب أهل الكتاب خصوصا اليهود
يكفي أن نعرف من هو ابن الكلبي ؟
هو هشام بن محمد بن السائب الكلبي ، المشهور بهشام ابن الكلبي المتوفي سنة 204 هـ بعد الاسلام (؟)
وقد قال عنه ابن حجر في لسان الميزان
“هشام بن محمد بن أبوالمنذر الأخباري النسابة العلامة روى عن أبيه أبي المفسر ، وعن مجالد وحدث عنه جماعة ، قال أحمد بن حنبل إنما كان صاحب سمر ونسب ما ظننت أن أحداً يحدث عنه وقال الدارقطني وغيره متروك وقال ابن عساكر رافضي ليس بثقة ”
وذكره الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد :
” حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول هشام بن محمد من يحدث عنه إنما هو صاحب نسب وسمر وما ظننت أن أحداً يحدث عنه ”

لماذا سمي العرب إذن بهذا الاسم ؟ طالما أن أبوهم هو سيدنا اسماعيل عليه السلام حسب النصوص النبوية فلماذا لم يتسموا باسم الاسماعيلية مثلا على اسم ابيهم الذبيح ؟
في هذه النقطة اتفق نسابة العرب على أن جنس العرب سمو بذلك من اللسان وليس من النسب لرجل عليه مدار الاسم ” عرب يقول العلامة الفهامة ابن خلدون الحضرمي – رحمه الله تعالى – ( ت 808 ) في تاريخه
” ثم إن العرب لم يزالوا موسومين بين الأمم بالبيان في الكلام والفصاحة في المنطق والذلاقة في اللسان ولذلك سموا بهذا الاسم فانه مشتق من الإبانة لقولهم: أعرب الرجل عما في ضميره إذا أبان عنه” أهـ ج1 ص50 ،
وقد ذكر في أكثر من حديث أن أول من تكلم العربية هو سيدنا اسماعيل ( أبو العرب ) ، فكيف يكون أول من تكلم العربية ثم يقول عنه الكلبي ، نقلا عن الاسرائيليات أنه استعرب ؟؟ مخالفا بذلك كل احاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي يذكر فيها العرب وييبن أصلهم الواحد المشترك الصحيح إلى سيدنا وأبونا الذبيح اسماعيل عليه الصلاة والسلام ؟؟
فقد ورد في صحيح الجامع 2581 من حديث علي بن أبي طالب
” أول من فتق لسانه بالعربية المبينة إسماعيل ، و هو ابن أربع عشرة سنة ” الألباني حديث صحيح
فكيف استعرب اسماعيل (حسب الاسرائيليات ) وهو أول من نطق بالعربية الحديثة ؟؟ وهو أبو العرب كما أخبر بذلك النبي العدناني ؟؟
فحسب قاموس المعاني
اسْتعْرَبَ الرجل : صَارَ دخيلا في العرب ، وجعل نفسَه منهم
وهذا هو القصد الذي يعنونه باستعراب سيدنا اسماعيل  وذكره الكلبي نقلا عن الاسرائيليات
والاصح  حسب ما هو مذكور من قول النبي العدناني صلى الله عليه وسلم ، هو أن نقول
( عَرِبَ اسماعيل : أي تكلم بالعربية وصار فصيحا بها )  .
عَرِبَ الرَّجُلُ : صَارَ فَصِيحاً بالعربية
ومنها عَرَبٌ عَرْباء : أي صُرَحاءُ خُلَّص( عرب أقحاح )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
((أول من نطق بالعربية ووضع الكتاب على لفظه ومنطقه ثم جعل كتابا واحد مثل بسم الله الرحمن الرحيم الموصول حتى فرق بينه ولده اسماعيل بن ابراهيم صلوات الله عليهما)).حديث صحيح الاسناد من صحيح البخاري ورواه مسلم
((فأصل اللغة العربية كما في الصحيح الثابت عن رسول الله هو من أسماعيل ابو العرب العاربة واحفاد اسماعيل هم اليوم القبائل العدنانية -ومن ثم القحطانية- العرب الاصليون ورثة العروبة ))
((وما أوتيتم من العلم إلا قليلا))
. “العرب .. أبناء سيدنا إسماعيل عليه السلام”
المتعارف عليه عند الآثاريين ان اللغة كانت السامية ليس غيرها وهي لغة نوح عن جده آدم وبعد رسو السفينة على الجودي وهي هضبة القدس يتسلم سام وهو الابن الاكبرالرئاسة في المجدل عند الجولان السوري وسميت بلاد الشام على اسمه حيث ان السين والشين متقابلتين في السامية ويرسل اخاه حام الى مصر ويام الى الساحل السوري عند جبل الاقرع عند قرية السمرا ويعود نوح الى جنوب العراق من حيث بدأ الطوفان ليعيد الاعمار وبناء مدينة بابل ويقوم نوح ببناأ مدينة السامرة في فلسطين وبعد وفاة نوح يعود سام حيث انه الابن الاكبر الى بابل ليتسلم القيادة وتقوم معه الحضارة السومرية وكلمة سامرة هي قسمين ومن حيث اللغات السامية سام…را وتعني بحسب اللغة المندائية..الصابئية…الرئيس سام ويتسلم كنعان ابن حام القيادة في فلسظين وبذلك تحمل اسما آخر يكون ارض كنعان.
ويكون لسام خمسة اولاد اربخشد وآشور وآرام وعيلام ولود ويعنينا في البحث اربخشد ويكون هو بعد سامصاحب الصولجان والتاج ويرسل أخاه آشور ..عاشور..الى نينوى ليكون سيدا عليها وكذلك آرام الى حران شمال سوريا وعيلام الى اطراف فارس ولود المعلومات عنه شحيحة.
وبالطبع هذه مهمة الهية لتعريف الشعوب بوجود الله وتحضيرها بلغة آدم المنطوقة.وقوله تعالى..
وانجينا نوحا والذين معه وجعلناهم خلائف …
وبذلك تبلبلت الالسن في بابل حيث اللغة الأم من آدم وصولا الى ابناء سام واربخشد هو جد العرب والكلمة ذات قسمين وماخوذة توراتيا ارب..عرب…وخشد..قصد.. ويصبح المعنى موطن العرب وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين يكتب الى اهل الكوفة يبدأ رسالته الى اهل الكوفة رأس العرب وهذا ما اوردته كتب التاريخ .ولكن التوراتيين وعلماء التاريخ البروتستانت تعبث بالتاريخ باعتبار ان التوراة معصوم حرفيا ومن اربخشد كان شالخ وبالعربية هو صالح ومنه كان عابر ويكون هود على الاصح انه اخ احدهم اماكونه ارسل الى قوم عاد فهؤلاء آراميين. وكذلك ثمود لم يكونوا عربا وايضا كانوا آراميين..تابع شجرة نسب آرام…ولكن كونهم اخوتهم كما ذكر القرآن بحكم اخوة اربخشد وآرام وخاصة ان الفترة كانت لاتتعدى جيلين فقط ومن حيث ذكر القرآن ايضا ان لوط أخاهم وهو ليس من سدوم وعمورة وكان جاء مع عمه ابراهيم ونستطيع هنا الربط ان النبوات والرسالات تخضع للإصطفاء الالهي من ذ رية العرب.واما عابر يتسلم السيادة بعده ابنه فالع..القاسم..في اور جنوب العراق ويرسل اخاه قحطان..يقطان الى اليمن على ساحل البحر الاحمر ليساكن اهلها ويقوم بتحضير المنطقة ومن فالع يكون سروج ومنه رعو ومن ثم ناحور ومن ثم تارح..آزر..والاسم ذاتهحيث ان الحاء آخر الكلمة في السامية القديمة تصير اولها كما نقول يسوع اذا اعدنا الحرف الاخير للأول تصير عيسى وعند ابراهيم كما سماه القرآن مخاطبا قريش ملة ابيكم يبدأ التوزيع .ابراهيم كان من اور وجده الاكبر اربخشد وبذلك يكون عربيا في الصميم ويصير عبريا نسبة الى عابر جده الاقرب وبعد هجرة ابراهيم كان مروره على نينوى حيث قصة النمرود وهم الآشوريين ومن ثم ذهابه الى حران وهم ابناء عمومته ايضا ويواصل مسيرته الى ارض كنعان حيث رست السفينة ومن ثم يهبط الى مصر ويزوجه هاجر وهي في اصولها حامية من سلالة نوح ويكون منها اسماعيل الذبيح بالتأكيد وبأمر الهي يضعه وأمه في مكة امرا الهيا حيث لا أحد ويتم بناء الكعبة والتحضير لرسالة سماوية بعد اكثر من 2400سنةوهكذا يكون اسماعيل تكلم العربية الآكادية التي يتقنها ابراهيم والآشورية ايضا حيث ذهب الى نينوى والآرامية وسكنه في حران وساكن الكنعانيين في فلسطين من كل ذلك نهل اسماعيل ليتوجها اخيرا بزواجه من جرهمية ذات اصول عربية قحطانية لذ لك امره ابوه ان يطلق زوجته من العماليق لانها ارامية والله يريد تاسيس نبوة ورسالة عربية فاذا كانت الالسن تبلبلت في بابل فانها تلملمت في مكة وهذا الشئ ينطبق على رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث ان جده فهر هو الوحيد بعد اسماعيل تزوج جرهمية ولذلك يقول المؤرخون من جاوز فهر فليس قرشي اي ان النبوة بدأت تتوضع في هذا الفرع الاسماعيلي اما الفرع الاسرائيلي كان من اسحاق ولم يكن فاعلا فيه بل كانت البشرى ليعقوب مباشرة وتوضع في ارض كنعان ويرسل ابراهيم ابنه يقسان الى سبأ وهو من زوجته قطورا الكنعانيةويتوضع الباقي منها في اراضي الاردن وصولا الى تيماء وكذلك يتوضع ابناء عيسو اخو يعقوب نزولا الىغزة وبئر السبع وينتشر ابناء اسماعيل بين تهامة شمالا الى تبوك وهكذا اختلطت على الآثاريين التسمية العبرية مع العربية وخلاصة البحث ان الفرع الاسماعيلي نشأ في منطقة خالية من السكان وبذلك يكونون عربا في الصميم عاربة بدون اي مواربة اما اهل اليمن فان قحطان ساكن مجتمعات لم تكن عربية ولكن طبعها هو بعروبته ويكونون عرب مستعربة اما الذ ين ابادهم الله تعالى ليسوا عربا وكانوا آراميين وكأنما هذه المنطقة تخضع الى انبياء العرب……….وللبحث بقية
اذا كان اسماعيل عليه السلام من العرب فلابد ان يكون ابوه عربي اي ابراهيم عليه السلام عربي انتهينا ناتي لاسحاق ابن ابراهيم ايضا عليهما السلام غير عربي انه اعجمي من بني اسرائيل انتهينا والدليل على اعجمية اسحاق ان عيسى عليه الصلاة والسلام عندما اخبر قومه باخر الانبياء وقال اسمه محمد و احمد استغرب لكون الاسم ليس دارجا على مسمع الاسرائليون فسألوه هل هو من بني اسحاق الذي هو فينا ام من بنو اسماعيل عليهما السلام فقال عيسى وذكر التوببيخ لهم على سؤالهم لانهم كانو لايحبون اسماعيل لعربيته فقال بل هو من بني اسماعيل فرجموا عيسى لغضبهم كيف يقول انه ليس فيهم يا للتناقضات العجيبة ابراهيم الاب اسماعيل واسحاق الابناء اما انهم عربا كلهم واما لا فجاء النبي محمدا من ذرية اسماعيل عليهما الصلاة والسلام نستنتج بهذا عربية ابرايهم البحتة عن اب وجد لاتنسوا ان صالح عليه السلام الذي ارسل في قوم ثمود هو ابن اخ ابراهيم اي يقول لابراهيم ياعم وصالح عربي اب عن جد انما الدارج ان ابراهيم عليه السلام عندما تزوج تزوج امرئتين هما سارة والكلام انها اعجميه ابا عن جد وهي اتت باسحاق وهاجر هي عربية واتت باسماعيل فبني اسرائيل قصدو انهم بسؤالهم لنبي الله عيسى انه كأنما يقولون هل سيأتي من سارة ام هاجر فهم يعلمون بعربية ابراهيم لكن يريدون ان يكون من سارة لانها هي اعجمية على غرار هاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العرب أبناء لسماعيل عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى التاريخ و الحضارة :: أنساب ,عادات وتقاليد-
انتقل الى: