مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» اختبارات الفصل الثاني للسنة 2 ابتدائي في جميع المواد -الجيل الثاني.
أمس في 15:06 من طرف الربيع

» مصالح الأمن بمستغانم توقف عدة أشخاص متورطين في قضية تقديم طفل حديث العهد بالولادة على أنه ولد لإمرأة لم تضع
أمس في 14:42 من طرف المدير

» توزيع 46 محلا على مستفيدين جدد بمستغانم
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 07:11 من طرف المدير

» بماذا اوصى الامام احمد بن حنبل ابنه يوم زواجه؟
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:22 من طرف اسحاق عز

» برنامج روعة Total Recorder Editor Pro لتسجيل أي صوت خارجي من الميكروفون وأشرطة الكاسيت وأقراص CD/DVD والراديو وغيرها
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:01 من طرف اسحاق عز

» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 15 فبراير 2017, 10:56 من طرف اسحاق عز

» تحضير النص الادبي بركة المتوكل للسنة الثانية ثانوي
الأحد 12 فبراير 2017, 21:07 من طرف mehdi 27

» والي مستغانم :توزيع سكنات -عدل 2- في مارس القادم
السبت 11 فبراير 2017, 09:05 من طرف المدير

» توقيف شخص بحوزته كمية من الكيف المعالج بالسور بمستغانم
الجمعة 10 فبراير 2017, 07:33 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 منحفك يا ماري لوبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: منحفك يا ماري لوبان    الإثنين 30 يونيو 2014, 03:58



تضايقت من مساندتهم للفريق الوطني
اليمين الفرنسي المتطرف يطالب بمنع الجنسية المزدوجة عن الجزائريين
وجد اليمين الفرنسي المتطرف ضالته في التضامن الكبير الذي أبدته الجالية الجزائرية المقيمة في فرنسا، تجاه الفريق الوطني لكرة القدم، وحوله إلى ساحة لمعركة ضد اليسار الحاكم، بحسابات سياسية ضيقة، وقودها الجالية الجزائرية.

منفذ المتطرفة مارين لوبان زعيمة الجبهة الوطنية، نحو معركتها الوهمية الجديدة، كان مطالبتها حكومة مانويل فالس، بإلغاء العمل بنظام الجنسية المزدوجة، وذلك في حصة "الموعد الكبير"، الذي تشترك في إدارته كل من يومية "لوموند" وإذاعة "أوروب واحد" والقناة التلفزيونية الفرنسية الخاصة "إي تيلي".

وريثة التطرف اليميني عن والدها جون ماري لوبان، المؤسس التاريخي للجبهة الوطنية، لم تتوقف عند المطالبة بإلغاء التجنيس المزدوج، الذي تعتمده الحكومة الفرنسية من عقود، والعمل بمبدإ الاختيار بين الجنسية الأم أو الجنسية الجديدة، بل امتد الأمر حتى إلى المطالبة بإلغاء الهجرة التي كانت من أسباب نهضة فرنسا قبل وبعد الحرب العالمية الثانية، وقالت: "يجب الاختيار بين أن يكون المرء فرنسيا أو جزائريا".

وقالت لوبان في هذا الصدد: "على الدولة الفرنسية أن تضطلع بمسؤوليتها كسلطة. ليس هناك بلد في العالم يقبل أن يعاني مثل ما تعانيه فرنسا على أرضها"، في إشارة إلى الاحتفالات التي شهدتها العديد من المدن الفرنسية بعد الانتصار الكبير للفريق الوطني على كوريا الجنوبية وتعادلها مع الدب الروسي وتأهلها للدور الثاني من المونديال.

مارين لوبان وعلى الرغم من يقينها بأن رابطة الدم والانتماء إلى الوطن الأم لا يمكن أن يلغيه قانون، وعوض أن تغوص في البحث عن الأسباب التي تقف وراء حالة التمرد التي عادة ما يعبر عنها الفرنسيون من أصول غير فرنسية، من الذين يعيشون التهميش في الضواحي، انبرت لمهاجمة الجاليات المقيمة بفرنسا، غير أن حقدها اتضح أنه موجه ضد الجزائريين على وجه التحديد، سيما عندما تحدثت عن وجود 800 ألف جزائري يقيم في فرنسا لكنه لا يشارك إلا في الانتخابات الجزائرية.

ولعل ما حز في نفس زعيمة اليمين المتطرف هو أن هناك الكثير من الفرنسيين من أصول غير فرنسية، جزائرية وشمال إفريقية، لا يشجعون الفريق الوطني الفرنسي، بقدر ما ينزلون إلى الشوارع الفرنسية من أجل الاحتفاء بفوز الفريق الوطني، وهو الأمر الذي كان وراء حكم مارين لوبان بالفشل على منظومة الهوية التي حاولت حكومة فرانسوا فييون السابقة، تجسيدها على الأرض، عبر وزير داخليتها السابق، بريس هورتوفو، سياسة كان الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، قد حكم عليها بالفشل المسبق، يوم أن تنصل من روح مسؤوليته كوزير داخلية وراح يصف شباب الضواحي الباريسية المحتجين على سياسة التمييز العنصري المسلطة عليه بـ "الحثالة".
محمد مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منحفك يا ماري لوبان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: كاركاتير وتعليق-
انتقل الى: