مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 07 يونيو 2017, 11:02 من طرف HOUWIROU

» مستغانم....فتح 10 شواطئ جديدة و إضافة 4 مخيمات
الأربعاء 07 يونيو 2017, 04:59 من طرف المدير

» ترامواي مستغانم...فسخ العقد مع الشركة الإسبانية و التفاوض جار مع المؤسسة التركية «ماركازي»
الأربعاء 07 يونيو 2017, 04:55 من طرف المدير

» صدور المرسوم التـنفـيذي رقــم 137 - 17 المعـدّل ويتـمّم المرسوم الـتنـفيذي رقم 224 - 03المحـدد تسـعيرات خدمات المراقبة التقنيـة للسيـارات
السبت 03 يونيو 2017, 04:59 من طرف النقل

» الزاوية السنوسية
الأحد 28 مايو 2017, 00:34 من طرف بنت برقة

» مستغانم.. جوهرة البحر الأبيض المتوسط
الأحد 28 مايو 2017, 00:32 من طرف بنت برقة

» جمعية اصدقاء النخيل والواحات
الأحد 28 مايو 2017, 00:21 من طرف بنت برقة

»  تمديد ساعات خدمة الحافلات بمدينة مستغانم إلى ما بعد الواحدة صباحا خلال شهر رمضان الفضيل
السبت 27 مايو 2017, 17:21 من طرف المدير

» رمضانكم كريم وصيامكم مقبول
السبت 27 مايو 2017, 04:10 من طرف فاروق

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 لا صدام بين الرقية والعلاج النفسي لكن بشروط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7764
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16818
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: لا صدام بين الرقية والعلاج النفسي لكن بشروط   الأحد 11 مايو 2014, 07:12

ناقش، أمس، مختصون وباحثون من مخبر علم النفس العيادي والقياسي ومركز المساعدة النفسية بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة، التوافق بين البحث العلمي والتطبيق في علم النفس العيادي، من خلال خبرات الباحثين والتجارب الميدانية، ضمن فعاليات الأيام الدراسية وعلم النفس العيادي “بحث وتطبيق”.
طرحت الأستاذة قهار صبرينة، معالجة في مركز المساعدة النفسية الجامعي، في مداخلتها، إشكالية التكفل النفسي بالأشخاص الذين يعتمدون على العلاج بالرقية بالموازاة مع الاستشارة النفسية والتحديات التي تواجه المختص النفسي من أجل التوصل إلى التقنيات العلاجية المناسبة.
وأوضحت المتحدثة، في السياق، بأن المختص كثيرا ما يجد نفسه أمام حالات تداوم على زيارة الراقي وتعتقد بفعالية علاجه، وتحاول فرضه على النفساني أحيانا.
وأشارت الأستاذة قهار إلى أنها لا تجد “صداما” بين الاستراتيجية العلاجية للمختص النفساني والراقي، بل هناك تكامل “لكن هذا يتوقف على التزام كل طرف بحدوده العلاجية، وأن لا يحيد الراقي عن الرقية الشرعية إلى الشعوذة”. وذكرت حالة شاب جمع بين العلاجين، وكان يعانى من وسواس قهري متعلق بالطهارة، ما أوقعه في وساوس متعلقة بالصلاة “فتم توجيهه إلى إمام ليساعده في فهم الأمور من الجانب الديني، ليسهل عليه تقبل المشكل الذي يعاني منه”.
وقالت المختصة إنه لعلاج هذه الحالات قامت بتعديل المشروع العلاجي المعتمد مع غيرهم، ويركز هذا العلاج على تعزيز الأفكار العقلانية والمنطقية لدى هؤلاء “فالأهم هو التوصل إلى تحقيق توافق نفسي اجتماعي للحالة في النهاية”. من جانبها، توقفت السيدة آن أندرونيكوف، أستاذة في العلاج النفساني بمستشفى باريس غرب، في مداخلتها، عند العلاقة بين البحث والتطبيق، وتوصلت إلى أن البحث يجب أن ينفتح على التطبيقات العيادية حتى لا يفقد صلته بالواقع”.
ومن المحاضرات التي قدمها المختصون في التظاهرة التي ستختتم اليوم، نذكر “ضحايا الأحداث الصادمة المتعددة” و”احتواء وانحراف التوازن الفردي عند المراهقين بحاجة إلى مساعدة نفسانية”.
الجزائر: سلمى حراز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا صدام بين الرقية والعلاج النفسي لكن بشروط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: