مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 ظهران الأحمرة خطرعلى المركبات ؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: ظهران الأحمرة خطرعلى المركبات ؟؟؟؟   الأحد 29 سبتمبر 2013, 06:53

تحولت الممهلات أو"الدودانات" في الجزائر إلى مرادفٍ للفوضى والعشوائية عبر الطرقات، وأصبحت هاجسا يوميا لأصحاب المرْكبات الذين ينامون ويستيقظون على ممهلات جديدة، توضع بطريقة انفرادية وعشوائية من طرف المواطنين، ما يجعلها تتسبب في كوارث وحوادث بالجملة، فلاهي بنيت بالطريقة الصحيحة ولا توجد أي إشارة للدلالة عليها، كما أنها لا تتوفر على الطلاء الأبيض، ما يجعل رؤيتها صعبة، بل منعدمة في الليل، ما حوّلها إلى مصدر لحوادث مرور مميتة ومصدر لاتلاف وتكسير السيارات.

أكد السيد سليم قاسمي رئيس الجمعية الجزائرية للسلامة المرورية أنه قدم مراسلات متعددة لوزارة النقل، قصد الوقف الفوري للبناء العشوائي للممهلات، التي شوّهت شوارع وطرقات الجزائر، وأضاف أن أغلب هذه الممهلات توضع في الطرق البلدية داخل المدن من طرف المواطنين بهدف إرغام السائقين على التقليل من السرعة، كما تأتي هذه الممهلات أيضا كرد فعل لبعض العائلات التي تعرض أحد أفرادها للموت بسبب صدمه من طرف سيارة أو شاحنة في الطرقات البلدية أو الولائية.

وكشف محدثنا أن وضع الممهلات في الطرقات البلدية وعدد من الطرق الولائية وحتى الوطنية بات على أساس اعتبارات شخصية ومزاجية، في غياب تام لتطبيق القانون، "فأي مواطن يقرر بناء "دودانة" ما عليه سوى إحضار كمية من الإسمنت والحجارة ووضع الممهلة أمام منزله أو مدرسة أطفاله دون حسيب ولا رقيب، ما حوّل الجزائر إلى بلد المليون "دودانة"، وأضاف السيد قاسمي أن مرسوما وزاريا مشتركا بين وزارت النقل والداخلية والأشغال العمومية صدر منذ سنتين يقضي بإزالة جميع الممهلات العشوائية في جميع شبكة الطرقات، بالإضافة إلى إعادة بناء الممهلات التي لا تتوفر على مقاييس السلامة والأمن، وهذا بعدما وضعت الحكومة شروطا جديدة تتطلب دراسة وضع الممهلات من لجنة سداسية يترأسها الوالي وتتولى أمانتها مصالح الأشغال العمومية، وحدد المرسوم الوزاري الطرق المتبعة من المواطنين في طلب وضع الممهلات والتي يجب أن تحتوي على اسم الطريق المعني وعدد حوادث المرور المسجلة فيه، ويدرس الطلب من طرف لجنة وزارية مختلطة بالإضافة إلى ممثل عن الأمن الوطني ورئيس البلدية، وتقرر هذه اللجنة وضع ممهلة جديدة أو نزع ممهلة قديمة إذا أصبحت عديمة الجدوى، وتأسف المتحدث على أن كل هذه القوانين والإجراءات عبارة عن حبر على ورق، ماساهم في زرع يومي للممهلات في غياب تام لمصالح البلدية التي تحولت إلى "شاهد مشافش حاجة".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظهران الأحمرة خطرعلى المركبات ؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: