مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 شركة ”ماسونية” تنشط بالعاصمة تجنّد شبابا بمئات الملايين لأغراض مشبوهة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: شركة ”ماسونية” تنشط بالعاصمة تجنّد شبابا بمئات الملايين لأغراض مشبوهة    الخميس 26 سبتمبر 2013, 05:29

نشاطها محظور في الولايات المتحدة، تعمل في الجزائر منذ 2010 وعدد منخرطيها 6 آلاف
كشفت التحقيقات الأمنية، عن وجود شركة تجارية وهمية تنشط في باب الزوار دون رخصة أو سجل تجاري، تستقطب الشباب البطال والنساء لأغراض مشبوهة، تتعلق بزرع الفتن والقلاقل، تبييض الأموال، بيع منتجات تحمل شعارات دينية.

فتحت مصادر أمنية رفيعة المستوى ملف التدخل الأجنبي في الجزائر ومحاولة ضرب استقرارها في إطار ما يعرف ”بالربيع العربي” على مصراعيه، مع الكشف عن نشاط شركة ماسونية ذات تنظيم هرمي مقرها الرئيسي بالعاصمة الماليزية ”كوالالمبور”، وأغلب الدول التي توجد بها فروع هزتها ضربات اقتصادية قوية وعرفت فوضى عارمة، كما هو الحال مع ليبيا وسوريا، قبل أن تحط الرحال بالجزائر العاصمة سنة 2010، عام قبل اندلاع أحداث السكر والزيت، التي كادت أن تأخذ منعرجا آخر لولا تحكم السلطات في الوضع، خاصة وأن ثورة البوعزيزي في الشقيقة تونس التي اندلعت أواخر 2010 كانت في أوجها.

وحسب المعلومات التي تتوفر عليها مصالح الأمن بعد تحقيقات معمقة، فإن الأمر يتعلق بشركة أجنبية وهمية تسمى ”كي. نيت” مقرها في باب الزوار بالجزائر العاصمة، وتنشط بالجزائر منذ سنة 2010 دون رخصة ولا سجل تجاري وتعتمد على بيع بعض المنتجات كالساعات والحلي ومواد الزينة، التي تحمل شعارات دينية خاصة تعكس المعتقدات الدينية لهذه الجهات، وشعارها ”الأخوة والتضامن والطاعة العمياء للقائد”، ويقوم نشاط هذه الشركة أساسا عبر الشبكة العنكبوتية، رغم أن هذا الأسلوب ممنوع في كل دول العالم قانونا بسبب عدم دفع الضرائب، وارتباطه بمعتقدات وطقوس غريبة، والأخطر أنها تعمل على تحويل الأموال إلى الخارج، ووفق التحقيقات فإن المواد التي يتم الترويج لها عبارة عن سلاسل وخواتم، ومواد تجميلية تحمل شعارات دينية وعبارات تاريخية غريبة عن مجتمعنا ومعتقداتنا، ذات الصلة بالجماعات الماسونية وأضافت مصادرنا الأمنية التي وجدت صعوبة كبيرة في الإحاطة بملف القضية نظرا لتشعبه والسرية التامة التي تعمل بها المؤسسة، أن الشركة تقوم بتجنيد الشباب والنساء، خاصة من الأميين والبطالين، حيث يقوم كل مشترك بالحصول على مبالغ مالية ضخمة تدفعها الشركة مباشرة في حسابه الشخصي، ويتوقف المبلغ على عدد الأشخاص الذين يتم إغرائهم، وترتفع المداخيل كلما ارتفع عدد الأشخاص، وفي الغالب يبدأ الدفع مباشرة مع تجنيد 6 زبائن، ويتصاعد المبلغ تدريجيا، ليصل في العملية الواحدة إلى 200 مليون سنتيم، مشيرة إلى أنه يتم تجنيد الزبائن بطريقة احتيالية عقائدية، حيث تصور نشاطها في إطار علمي وتكنولوجي لكن الحقيقة أنها عقائدية تهدد المجتمع.

ونجحت هذه الشركة حسب مصادرنا الأمنية، في تجنيد 6 آلاف منخرط يشاركون في الملتقيات العلمية للتمويه عن نشاطهم الحقيقي وأوضحت أنه تم حظر نشاطها في عدة دول في العالم، كالولايات المتحدة الأمريكية، كندا، إيران، العربية السعودية، لخطورتها على المجتمع والدين والاقتصاد.

وتتوفر مصالح الأمن على معلومات حول نشاطاتها الاقتصادية وتتعلق بتبييض الأموال، تحويلها إلى الخارج، خلق أزمات اقتصادية، كما تشتبه مصالح الأمن في إمكانية ضلوعها في أحداث السكر والزيت التي عرفتها البلاد عام 2011، وأفادت مصادرنا أن أغلب قادتها من المشرق العربي، خاصة من لبنان، ومن الشخصيات المرموقة، وتعتمد على السرية التامة في عملها، ولا تعلن عن اجتماعاتها إلا في اللحظات الأخيرة.

وذكرت مصادرنا أنه تم تحويل الملف إلى السلطات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، خاصة ثبوت أنه كان لها فروع في ليبيا ومصر وسوريا وتونس، وأنها من العوامل التي أوقدت الفتنة في تلك الدول، الأمر الذي دفع بالكثير من الدول إلى حظر نشاطها.

فاطمة الزهراء حمادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العين السحرية
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 810
العمر : 41
الموقع : في المكان الذي أسكن فيه
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 09/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: شركة ”ماسونية” تنشط بالعاصمة تجنّد شبابا بمئات الملايين لأغراض مشبوهة    السبت 28 سبتمبر 2013, 11:46

من المؤكد أن المنظمات الماسونة الصهيونية تعمل ليل نهار لضرب و تفكيك و تدمبر كل دول العالم
عموما و الدول العربية و الاسلامية خصوصا ..هذا امر مسلم به و لا نقاش فيه ...

لكن الصحفية المحترمة في المقال أعلاه استغلت الحدث لتضرب الشيتة عيني عينك للسلطات و جاءت بعدة
تناقضات و تفاهات في نفس المقال هدفها ليس عرض الحقيقة و لكن استغباء الشعب !!!

مقر هذه الشركة في كوالمبور و المعروف أنها عاصة اندنوسيا الدولة الاسلامية القوية ..فلماذا لم تحظر
نشاطها إذا كانت فعلا تهدد المجتمع ؟؟ أم ان اندنوسيا مسكينة..لا تملك مصالح أمن و مخابرات كالتي عندنا !!
الصحفية ربطت بين الثورة في ليبيا و بعض الدول الأخرى بهذه الشركة ..فما دليلها على ذلك ؟؟
ثم أرادت الإيحاء للقارئ أن حتى أحداث السكر و الزيت في الجزائر هي من فعل هذه الشركة !!!!  
و كان الشعب الجزائري قطيع من الغنم لا تحركه مطالبه المشروعة بالعيش الكريم و لكن شركات و همية
ماسونية !!! ثم تكلمت عن تهريب الاموال للخارج من الشركة و في نفس الوقت تمنح أموال طائلة للشباب !!!
فلماذا تهرب هذه الشركة الاموال إذا كانت توزعها بسخاء على الشباب ؟؟!!! ثم ما هو كم هذه الاموال الطائلة
التي تستحق التهريب إذا كان دخل الشركة كما جاء في المقال هو بيع بعض الحلي و العطور ...
و هناك الكثير من الأمور الاخرى لا يسعني ذكرها ...

عجيب أمر بعض الصحف ..بالأمس أيضا قرات مقالا للدكتور سليم قلالة على صفحات الشروق لا يمكن أن
أضعه سوى في خانة  الشيتة المفضوحة و الشياتين...و رانا مع بعض ..إذا ما طلعش هذا السيد مدير عام
و لا وزير في السنوات القليلة القادمة.....و لا حول و لا قوة إلا بالله ....

شيتوا كما تريدون يا سادة فأنتم أحرار ..لكن لا تستغبونا رجاء

_________________
العين السحرية ( من يراني بعين واحدة أراه بعينين اثنتين ) ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شركة ”ماسونية” تنشط بالعاصمة تجنّد شبابا بمئات الملايين لأغراض مشبوهة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: