مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  80 مستفيدا يتسلمون مفاتيح سكنات الترقوي المدعم ببلدية حاسي ماماش بمستغانم
الأربعاء 19 أبريل 2017, 08:49 من طرف المدير

» فلاحو مستغانم يشكون غلاء البذور والأسمدة
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:36 من طرف المدير

» مشروعان لتربية بلح البحر «ليمول» باستيديا في مستغانم
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:34 من طرف المدير

» جني العسل .....فيديو
الإثنين 17 أبريل 2017, 03:58 من طرف mehdi69

» حكمة اليوم proverbe du jour
الأحد 16 أبريل 2017, 08:48 من طرف gramo

» فلاحون بمستغانم يبيعون محصول البطاطا قبل نضجه
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:56 من طرف المدير

» تركيب 7 محطات لخدمة الإنترنيت نهاية 2017 بمستغانم
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:54 من طرف المدير

» البرنامج الأسلامي “بلال بن رباح ” المؤذن
الإثنين 10 أبريل 2017, 22:22 من طرف saffi

» حجز 143 كلغ من الكيف في شهر بمستغانم
الإثنين 10 أبريل 2017, 06:32 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 سلال وإدارة الفساد والانسداد.!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: سلال وإدارة الفساد والانسداد.!   الإثنين 16 سبتمبر 2013, 05:28

ما قاله الوزير الأول في حق الإدارة الجزائرية لا يساوي 1% من حقيقة البؤس الذي تعيشه الإدارة الجزائرية، فالأمر لا يتطلب إنشاء وزارة منتدبة لدى الوزير الأول مكلفة بموضوع تحسين الأداء الإداري، بل الأمر يتطلب ثورة كاملة في هذه الإدارة لعل وعسى. وإليكم بعض صور بؤس هذه الإدارة التي تعكس المدى الذي وصل إليه انسداد جهاز التظلم الوطني في هذه الإدارة ومدى ما وصلت إليه من رداءة والتي لا يكفي في حقها ما قاله الوزير الأول.

أولا: منذ أيام اتصلت بي سيدة من عائلة مجاهد كان أمينا عاما لوزارة الدفاع الوطني.. قالت إن إبنتها ذات 18 سنة فقدت إحدى عينيها لأنها أجرت عملية زرع القرنية عند القطاع الخاص وفقدت عينها لأن العملية تمت بقرنية فاسدة.. وأرادت السيدة أن تجري عملية للعين الثانية لابنتها في مستشفى عام.. ولكن المستشفى وضعها في قائمة الانتظار لمدة عامين أو ثلاثة أي حتى تفقد البنت عينها الأخرى.. والسبب أن القرنية عندنا تستورد من الخارج.. لأن أهالي الموتي في الجزائر لا يسمحون بنزع القرنيات من الموتى كما هو الحال في أوروبا.. ولهذا خصصت الجزائر مبالغ هامة لشراء القرنيات من الخارج، ولأهمية المبلغ حصلت هوشة إدارية تتعلق بصلاحيات من يستورد هذه القرنيات، لأن الموضوع فيه “تشيبة”، وبسبب هذه الهوشة توقف استيراد القرنيات لمدة سنة تقريبا.! وأصبح المرضى يفقدون بصرهم بسبب البيروقراطية والعراك على “التشيبة”.
 
ثانيا: منذ أيام اتصل بي حفيد محرر الجزائر الأول، مصطفى بن بوالعيد، رئيس مجموعة 22 التاريخية ورئيس الستة الذين فجّروا الثورة.. حفيد هذا الرمز قال لي: توسط لي لدى وزارة الثقافة في مشكلة وضع ولاية باتنة قطعة أرض ورثها هذا الحفيد عن جده مصطفى، تحت وصاية الولاية بحجة أن القطعة بها آثار رومانية ولا ينبغي التصرف فيها من طرف مالكها.. ولم تقم الولاية باللازم لشراء القطعة من أصحابها أو ترفع الحظر عن مالكها ليتصرف فيها..
البؤس ليس من تصرف الإدارة بهذا الشكل، بل البؤس أن مثل هذه القضية تصل حتى إلى الوزارة والأكثر بؤسا أن الأمر يتعلق بحفيد زعيم الثورة على الظلم.. حتى أن الحفيد قال لي ضاحكا “جدي حرر هذه الأرض بثورة على الفرنسيين.. فهل أقوم أنا الآن بالثورة على أحجار الرومان لأتمتع بما ورثته عن جدي؟!“. الحكومة التي تحدث فيها هذه الأمور لا تحتاج إلى الإصلاح؟!.
 
ثالثا: منذ أيام اتصل بي مواطن أراد تحويل مبلغ من المال من حسابه في بنك في وهران إلى حساب زبون له في عنابة.. فطلب منه فرع البنك في وهران أن يتصل بفرع البنك الذي يريد التحويل إليه في عنابة ويحضر من عنده ما يسمى في البنك (RIB) وأخذ الطائرة “على سعده” وتحول إلى عنابة لإحضار رقم الريب.! أي بنوك وأي إدارة هذه التي لا تعرف أرقام (RIB) بعضها وتكلف الزبون بإحضار ذلك؟! وأي إصلاح ينتظر في مثل هذه الأمور.؟
رابعا: حتى شركات التأمين فيها من البؤس ما يجعل السلال يتحول رأسه إلى رأس مهري ولا يشيب فقط.! فالزبون هو الذي ينقل الملفات بين الوكالات وتسوية أي ملف قد تبقى أشهرا وقد تبقى سنة وقد تبقى 5 سنوات كاملة.. فالأمر له علاقة بحكاية “ادهن السير يسير” على مستوى كل عمليات التأمين من العون إلى الخبير إلى المدير. ولا توجد رقابة على سوء أداء هذه الشركات للخدمات، ويستوي في ذلك القطاع العام والخاص.
  
خامسا: حالة بؤس الإدارة الجزائرية مست جميع مناحي الحياة من البلدية إلى الولاية إلى الشركات إلى المرافق الأخرى كالبريد وسونلغاز.. فالرشوة وسوء الأداء أصبحا قاعدة العمل في الإدارات والمرافق الجزائرية ولا يمكن الحديث عن إصلاح هذا بإجراءات عادية.. وأعتقد أن تخصيص وزارة لهذا الغرض، هو زيادة تعقيد المشكلة أكثر مما هي معقدة الآن.
    
يكتبها: سعد بوعقبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العين السحرية
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد الرسائل : 810
العمر : 41
الموقع : في المكان الذي أسكن فيه
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 09/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: سلال وإدارة الفساد والانسداد.!   الإثنين 16 سبتمبر 2013, 21:19

بعد الضربة القاسية التي تلقتها نخب و شرائح واسعة من الشعب الجزائري في الانتخابات البرلمانية
و المحلية الأخيرة و التي كانت تراهن - بما تبقى لها من ثقة ضئيلة في السلطة - على تغيير سياسي
حقيقي و جذري يجنب البلاد كل منزلقات أخرى لا سمح الله..لا أعتقد أن غالبية الشعب ستهتم أو ستثق
في أي عملية جراحية تجميلية للإدارة العمومية أو لغيرها من القطاعات ..
فالاصل في التغيير هو الجانب السياسي ..و الباقي ياتي تباعا كتحصيل حاصل في شكل نتائج ايجابية
تنعكس على الجونب الأخرى ..سواء الاقتصادية أو الاجتماعية و بما فيها طبعا الإدارة العمومية ..
و بما أنني على قناعة تامة بأن الشعب محبط و مصدوم و مكتئب ..فإني أقترح على حكومة سلال أن
تستحدث أربع وزارات للعلاج النفسي و العصبي..كل وزارة تتكفل بأحد جهات الوطن
( شمال-جنوب-شرق-غرب ) فوزارة واحدة لا تكفي مع هذا العدد الكبير لليائسين و المقدمين
على الانتحار في بلادي ...
حقا عجيب أمر هؤلاء القوم !! يعرفون الداء و الدواء جيدا..و مع ذلك يستمرون في الكذب على أنفسهم
و علينا و يهربون دوما بخطوات عرجاء الى الأمام ....

_________________
العين السحرية ( من يراني بعين واحدة أراه بعينين اثنتين ) ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلال وإدارة الفساد والانسداد.!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: تقارير وطنية-
انتقل الى: