مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» توزيع 46 محلا على مستفيدين جدد بمستغانم
أمس في 07:11 من طرف المدير

» بماذا اوصى الامام احمد بن حنبل ابنه يوم زواجه؟
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:22 من طرف اسحاق عز

» برنامج روعة Total Recorder Editor Pro لتسجيل أي صوت خارجي من الميكروفون وأشرطة الكاسيت وأقراص CD/DVD والراديو وغيرها
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:01 من طرف اسحاق عز

» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 15 فبراير 2017, 10:56 من طرف اسحاق عز

» تحضير النص الادبي بركة المتوكل للسنة الثانية ثانوي
الأحد 12 فبراير 2017, 21:07 من طرف mehdi 27

» والي مستغانم :توزيع سكنات -عدل 2- في مارس القادم
السبت 11 فبراير 2017, 09:05 من طرف المدير

» توقيف شخص بحوزته كمية من الكيف المعالج بالسور بمستغانم
الجمعة 10 فبراير 2017, 07:33 من طرف المدير

»  تسليم مشروع ترامواي مستغانم نهاية السداسي الأول من 2018
الأحد 05 فبراير 2017, 20:47 من طرف المدير

» انطلاق استغلال خطّ مستغانم برشلونة بمعدّل 4 رحلات أسبوعيا
السبت 04 فبراير 2017, 07:17 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 لعنة المشير الطنطاوي تلاحق الاخوان...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: لعنة المشير الطنطاوي تلاحق الاخوان...   الأربعاء 07 أغسطس 2013, 04:34

فجر وزير العدل المصري السابق المستشار أحمد مكي مفاجأة من العيار الثقيل حينما وجه اتهاما صريحا لوزيري الدفاع والداخلية الحاليين عبد الفتاح السيسي ومحمد إبراهيم بالضلوع في إفشال الرئيس محمد مرسي ووزارة هشام قنديل التي كان مكي وزيرا فيها، حيث قال صراحة في حواره أمس مع جريدة "اليوم السابع" المصرية بأن الوزيرين اللذان دبرا الانقلاب على مرسي واستعملا القوة والقتل والعنف ضد مناصري الرئيس المعزول السلميين هما اللذان كانا طيلة السنة الشهور الماضية يتحججان بعدم قدرتهما على مواجهة عنف البلاك بلوك والبلطجية وقطع السكك الحديدية وغيرها من مظاهر الفلتان التي كانت متعمدة، خاصة بميدان التحرير الذي ظل مغلقا من شرذمة من الأفراد فقط، فالسيسي يضيف الوزير السابق أحمد مكي قال بأنه لا يريد إقحام الجيش في الأمور السياسية، بينما كان محمد ابراهيم يتحجج بأن قواته ضعيفة وعددها غير كاف لمنع الفلتان واستغرب مكي كيف استعادت الداخلية فجأة بعد الانقلاب قوتها الردعية بطريقة فجة تستعملها في اتجاه واحد فقط.

وفي سياق متصل سخر مكي من المشاكل المصطنعة أيام مرسي فيما يتعلق بالبنزين وانقطاع التيار الكهربائي والفوضى الأمنية، لأنها انفرجت بمجرد وقوع الانقلاب العسكري، وهو ما يؤكد حسبه بأن الدولة العميقة لنظام مبارك في مصر من وزارة الداخلية والقضاء والبيروقراطية تحالفوا مع بعضهم لإسقاط حكم الإخوان، وذهب المتحدث لأبعد من ذلك حينما أجزم بأن المجلس العسكري نصب فخا لمرسي بتعيينه للسيسي وزيرا للدفاع خلفا للمشير طنطاوي الذي أكد الأمر بدهاء، حينما قال للكاتب الصحفي مصطفى بكري بعد عتابه على تسليمه البلد للإخوان، فرد عليه المشير بأنه سلم الإخوان للبلد وليس العكس، وقد أثبتت الأيام صحة الرواية التي تكشف للمرة المليون خبث العسكر المصري والأجهزة الأمنية المختلفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لعنة المشير الطنطاوي تلاحق الاخوان...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: