مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 07 يونيو 2017, 11:02 من طرف HOUWIROU

» مستغانم....فتح 10 شواطئ جديدة و إضافة 4 مخيمات
الأربعاء 07 يونيو 2017, 04:59 من طرف المدير

» ترامواي مستغانم...فسخ العقد مع الشركة الإسبانية و التفاوض جار مع المؤسسة التركية «ماركازي»
الأربعاء 07 يونيو 2017, 04:55 من طرف المدير

» صدور المرسوم التـنفـيذي رقــم 137 - 17 المعـدّل ويتـمّم المرسوم الـتنـفيذي رقم 224 - 03المحـدد تسـعيرات خدمات المراقبة التقنيـة للسيـارات
السبت 03 يونيو 2017, 04:59 من طرف النقل

» الزاوية السنوسية
الأحد 28 مايو 2017, 00:34 من طرف بنت برقة

» مستغانم.. جوهرة البحر الأبيض المتوسط
الأحد 28 مايو 2017, 00:32 من طرف بنت برقة

» جمعية اصدقاء النخيل والواحات
الأحد 28 مايو 2017, 00:21 من طرف بنت برقة

»  تمديد ساعات خدمة الحافلات بمدينة مستغانم إلى ما بعد الواحدة صباحا خلال شهر رمضان الفضيل
السبت 27 مايو 2017, 17:21 من طرف المدير

» رمضانكم كريم وصيامكم مقبول
السبت 27 مايو 2017, 04:10 من طرف فاروق

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 سعيد بن المسيب وثبات العلماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 348
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

مُساهمةموضوع: سعيد بن المسيب وثبات العلماء   الخميس 23 مايو 2013, 17:28

سعيد بن المسيب وثبات العلماء




سعيد بن المسيب وثبات العلماء عندما استولى عبد الملك بن مروان على الخلافة ألزم الناس سنة ٨٥ هـ بالبيعة لولديه من بعده الوليد ثم لسليمان ، فبايع الناس لهما، فلما وصل الخبر المدينة وبايع بعض أهلها أبى سعيد بن المسيب إمام التابعين في عصره أن يبايع وقال: لا أبايع اثنين ما اختلف الليل والنهار. واحتج بحديث “نهى عن بيعتين في بيعة”.
فعرضوا عليه أن يخرج من المدينة إلى العمرة حتى يبايع أهل المدينة.
فقال: لا أجهد بدني وأنفق مالي في شيء ليس لي فيه نية.
فقالوا له: الزم دارك حتى ينقضي الأمر.
فقال: وأنا أسمع الأذان حي على الصلاة حي على الفلاح؟! ما أنا بفاعل.
فقالوا: فإذا قرأ الوالي عليك الكتاب فلا تقل لا ولا نعم.
فقال: فيقول الناس: بايع سعيد بن المسيب. ما أنا بفاعل.
فقيل له: ادخل من الباب واخرج من الباب الآخر.
فقال: والله لا يقتدي بي أحد من الناس.
فأُمر بضربه والطواف به وسجنه وعرضه على السيف، فلم يرجع عن رأيه!.
فكان عمر بن عبد العزيز يقول: ما أغبط رجلاً لم يصبه في هذا الأمر أذى.
وقد دخل عليه جماعة وهو في السجن فقالوا: اتق الله! فإنا نخاف على دمك.
فقال لهم: اخرجا عني، أتراني ألعب بديني كما لعبتما بدينكما!.
وقال أيضاً: إن أراد عبد الملك أن أبايع الوليد فليخلع نفسه!.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سعيد بن المسيب وثبات العلماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: