مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» تدابير أمنية لقمع الغش في امتحانات البكالوريا بمستغانم...تخصيص 3 كاميرات مراقبة و جهاز تشويش على مستوى غرف المواضيع
الأحد 21 مايو 2017, 08:35 من طرف المدير

» "أطفال المفاتيح" وسلطة الأم يهدّدان المجتمع الجزائري
الخميس 18 مايو 2017, 07:24 من طرف فاروق

» المحطة البحرية لمستعانم : وضع فرقة الجمارك على مستوى البواخر خلال موسم الاصطياف
الأربعاء 17 مايو 2017, 06:06 من طرف المدير

» رجل و زوجته ماذا فعل عند نقطة التفتيش
الثلاثاء 16 مايو 2017, 08:56 من طرف gramo

» كوسيدار تتكفل بإنهاء مشروعي تراموي قسنطينة ومستغانم
الإثنين 15 مايو 2017, 05:12 من طرف المدير

» مشروع ترامواي مستغانم أمام مصير مجهول.... المؤسسة الإسبانية تجمّد الأشغال بسبب ديون و غرامات في الخارج تفوق 117 مليون دولار
الأحد 14 مايو 2017, 19:42 من طرف المحترف

»  توقيف مفتش رئيسي لرخص السياقة في مديرية النقل بعين تموشنت بتهمة تلقي رشوة
السبت 13 مايو 2017, 07:46 من طرف النقل

» غرزة سموكس جديدة
الثلاثاء 09 مايو 2017, 19:57 من طرف ام سهيلة

» "سيد أحمد قناوي" من "مقدم تلفزيوني" إلى "مستثمر سياحي" .. شاهد:
الثلاثاء 09 مايو 2017, 06:12 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 ماذا فعل ابن تيمية يوم موت أكبر أعدائه ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 348
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

مُساهمةموضوع: ماذا فعل ابن تيمية يوم موت أكبر أعدائه ؟!   الأربعاء 15 مايو 2013, 18:17

ماذا فعل ابن تيمية يوم موت أكبر أعدائه ؟!






ماذا فعل ابن تيمية يوم موت أكبر أعدائه ؟!



قال ابن القيم رحمه الله : ما رأيت أحداً قط أجمع لهذه الخصال من شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه، وكان بعض أصحابه الأكابر يقول: وددت أني لأصحابي مثله لأعدائه وخصومه.
ما رأيته يدعو على أحد منهم قط، وكان يدعو لهم. وجئت يوماً مبشراً له بموت أكبر أعدائه وأشدهم عداوة وأذى له، فنهرني وتنكر لي واسترجع؛ ثم قام من فوره إلى بيت أهله فعزاهم،وقال: إني لكم مكانه، ولا يكون لكم أمر تحتاجون فيه إلى مساعدة إلا وساعدتكم فيه، ونحو هذا الكلام. فسروا به، ودعوا له، وعظموا هذه الحال منه. فرحمه الله ورضي عنه.
وهذا يؤكد مبدأ التسامح مع المخالف في الرأي، وعدم استحلال دمه وماله وعرضه، وإن كانت بدعته كفراً وضلالاً؛ إذ هو مسلم متأول، له حقوق المسلم على المسلم.
وقد وقف شيخ الإسلام ابن تيمية في وجه السلطان الملك الناصر ابن قلاوون لما أراد قتل بعض القضاة والفقهاء الذين سجنوا ابن تيمية وتواطئوا على خلع السلطان الناصر ومبايعة الجاشنكير، فرفض ابن تيمية ما أراد السلطان، وأنكر عليه ذلك وقال له: إذا قتلت هؤلاء لا تجد بعدهم مثلهم.
فقال السلطان: إنهم قد آذوك وأرادوا قتلك مراراً.
فقال: من آذاني فهو في حل. وما زال به حتى صفح عنهم السلطان، حتى قال ابن مخلوف – ألد أعداء ابن تيمية وأشد خصومه العقائديين- : ما رأينا مثل ابن تيمية، حرضنا عليه فلم نقدر عليه، وقدر علينا وصفح عنا وحاجج عنا!.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا فعل ابن تيمية يوم موت أكبر أعدائه ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: