مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 مقامُ إبراهيم رؤية من زاوية أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 348
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

مُساهمةموضوع: مقامُ إبراهيم رؤية من زاوية أخرى   الإثنين 06 مايو 2013, 17:21

مقامُ إبراهيم رؤية من زاوية أخرى





مقامُ إبراهيم رؤية من زاوية أخرى

كنتُ واثقًا دومًا أن العمل ( الدؤوب القليل المستمِرّ ) أوقع أثرًا و أجدى نفعًا من ( العمل المُركَّز المنقَطِع ) ..
.


و كنتُ أجدُ في القرآن و السُنَّة الكثير و الكثير مما يدل على ذلك ..
.

و لكن كان ينقصني شيءٌ أن أراه ؛ كي يطمئنَّ قلبي !!..
.

و مكثتُ طويلاً أفتِّشُ في ذاكرتي ..
.

لعلِّي أكون قد رأيت هذا ( الدليل ) قديمًا و أنا لا أدري ..
.

لابد من ذلك فإن سُننَ الله تَتْرَى ؛ عَلِمَها من عَلِمَها ، و جَهِلَهَا من جَهِلَهَا ؟؟!!..


***


حتى ذكرتُ فجأة ذلك المشهد ..


[IMG]


إنه مشهدٌ خلَّد الله تعالى فيه عملاً من أشرف الأعمال التي جَرَت على وجهِ الأرضِ ..
.

( بناء الكعبة ) ..
.
ذلك المشهد الآسر : مشهدُ مقامِ إبراهيم ..


***


كيف تحفر أقدام ( اللحم الضعيف ) أثرها الباقي في ( الصخر القاسي ) ؟؟!!..
.
إنها متلازمةُ ( المُداومة ) و ( التكرار ) و ( الصبر بلا كلل ) و ( انتفاء الملل ) ..
.
بهذا كله – مع إيمانه الكامل - حفر إبراهيمُ عليه السلام ( أثر قدميه ) في ( الصخر الصلد ) ..
.
فقد كان يحمل في كل مرة حجرًا واحدًا و يصعد على ( مَقَامِهِ ) فيثبِّته في مكانه بإحكام ..
.
أو يبقى راسخًا على ( مَقَامِهِ ) و يناوله ولدُه إسماعيل الحجر – عليهما و على ولدهما محمد خاتم الرسل الصلاة و السلام - ..
.
بهذا ( العمل الدؤوب الصبور ) خلَّد الله آثارهما أبد الآباد ..


***


إن الله قادرٌ على أن يُنزِّل من السماء كعبةً أحجارها الذهب و الفضة و الياقوت ..
.
و قادرٌ على أن يبعث الملائكة فتبنيها في غمضة عين كما لم يُبن على ظهر الأرض بُنيَة ..
.
فلِمَ تَعبَّد ربُّنا عزَّ و جلَّ هذين النبيَّيْنِ الكريمين بذلك ؛ و جعل عليهما فيه ( الدَّأبَ ) و ( الصَّبرَ ) ..
.
إنها سُنَّته عزَّ و جلَّ في ( البناء و التشييد ) يعلمنا إياها في ذلك الدرس العظيم ..
.
فَهَلُمَّ إخوتي على درب الأنبياء و لا يَغُرَّنَّكم انتهاز المُؤَقَّت عند ( استعجال الفرج ) ..
.
و لا يهزمنكم ( ضيق الصدور ) عند طول الأمد ..
.
و السلامُ على من كان ( الحَرْثَ ) نعته ، و ( الدَّأب ) و ( الإنشَاء ) عنوانه ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقامُ إبراهيم رؤية من زاوية أخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: