مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 إرهاصات ملامح العصيان المدني؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: إرهاصات ملامح العصيان المدني؟!   الإثنين 15 أبريل 2013, 07:51

أحداث الجنوب الجزائري قد تكبر لتصبح بحجم محنة البلاد.. وقد تكبر كرة رملها وليس ثلجها..!
ويخطئ من يعتقد أن المسألة ستعالج بمسكّنات في شكل وعود حقيقية أو زائفة.
قضية الجنوب لا يمكن معالجتها بالطريقة التي عولجت بها قضية العروش في منطقة القبائل.!
وعملية بحث الحكومة عن ما تسميه الأعيان أو حتى عبرقات في صفوف البطالين، هو عبثية سياسية.! وقلة مسؤولية من الحكومة.
قضية الجنوب أخذت، الآن، أبعادا أخرى وقد تتحول قريبا إلى عصيان مدني جارف، قد يمتد لهيبه إلى كل أرجاء الوطن، وعندها لن تنفع السلطة.. لا تصريحات لويزة حنون ولا ثلجات نقابة سيدي السعيد.. وحتى العمليات الأمنية المعزولة التي تقوم بها مصالح الأمن والإدارة بأساليب عنيفة.
مطالب الشباب الذي يصيح ''وطني وطني وطني أين عملي.. ووطني وطني أين سكني..''، قد تصل قريبا إلى مطالب سياسية جذرية، عندما يرفع شعار رحيل النظام ويصبح هو الأساس، ويمتد الأمر إلى أرجاء أخرى من الوطن.
الذين يقولون إن ما يحدث في الجنوب له علاقة بالرئاسيات القادمة وحكاية الصراع حولها.! وهل هذا عيب؟! أليس من حق سكان الجنوب أن يكون لهم رأي في من يحكم الجزائر؟!
والذين يقولون إن الأمر له علاقة بخلايا الفيس المحل النائمة والتي استيقظت الآن، نقول لهم أيضا وهل هذا عيب؟! ألم تقم الحكومة بمعاقبة الفيس بترحيل مناضليه إلى واد الناموس ورفان وعين صالح وغيرها من مناطق الجنوب؟!
وإذا كان الفيس مازال مشكلا سياسيا بهذا الحجم في الجزائر.. فالأمر تتحمله السلطة التي لم تتبع أعمالها الأمنية بأعمال سياسية تغيّر الواقع السياسي في البلاد.! فالاعتماد على أمثال حنون وسيدي السعيد وأحزاب التحالف المهترئة كالنظام والأحزاب المجهرية في تأطير الحياة السياسية، هو الذي أدى إلى بقاء الفيس بهذه القوة التي ترتعد منها السلطة الآن!
البلاد والنظام في حاجة إلى عملية سياسية عميقة وشاملة، تؤدي إلى ميلاد مؤسسات دستورية حقيقية تمثل إرادة الشعب وتحقق تحوّلا وتغييرا سلميا للحياة السياسية في البلاد.. وإلا سوف يحدث للنظام ما حدث لغيره في البلدان العربية الأخرى، فقد تحركت رمال الصحراء الساخنة بالظلم والحفرة والبؤس، ولن ينفع النظام النعامي غرس رأسه في هذه الرمال.. فالأمر يتعلق بتغيير النظام وليس بتغيير مقر سوناطراك والبنوك أو حتى تغيير الرئيس والحكومة؟! فالنظام الذي لم يتعفن بالعصيان الانتخابي يواجه الآن عصيانا من نوع آخر.!
يكتبها: سعد بوعقبة
الاثنين 15 أفريل 2013
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إرهاصات ملامح العصيان المدني؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: تقارير وطنية-
انتقل الى: