مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

القرآن الكريم يسبب تغييرات في الصحة النفسية ووظائف الجسم العصبية

في الثلاثاء 08 يناير 2013, 07:10


في دراسة جديدة تعتبر الأولى من نوعها، ثبت أن الاستماع لآيات القرآن الكريم يخفف توتر الإنسان وينشط مناعته، ويزيد قدرة جسمه على مقاومة الأمراض الجرثومية والمستعصية والمزمنة، فقد وجد باحثون أن الاستماع للقرآن الكريم عند تلاوته وتجويده.. يسبب تغيرات إيجابية على الصحة النفسية ووظائف الجسم العصبية، سواء كان الشخص المستمع مسلماً أو غير مسلم.

كما لاحظ الخبراء في إدارة المستحضرات الطبية واللقاحات، عند دراسة نشاط جهاز المناعة في جسم الإنسان وقدرته على التخلص من الأورام والأمراض المستعصية والمزمنة على 210 من المتطوعين الأصحاء من المسلمين، ممن يعرفون اللغة العربية أو لا يعرفونها، وتراوحت أعمارهم بين 17 و40 عاماً استمعوا جميعاً لآيات من الذكر الحكيم تتلى عليهم خلال 42 جلسة علاجية. تبين أن 79% منهم أظهر تغيرات وظيفية إيجابية وانخفاضاً في الاستجابات العصبية التلقائية الذاتية المصاحبة للتوتر. وأوضح العلماء أن التوتر يسبب انخفاض نشاط الخلايا المناعية في الجسم، ويضعف قوتها وقدرتها على إعاقة نمو الجراثيم والخلايا الخبيثة من خلال تحفيز إفراز مركبات معينة، أو تنشيط تفاعلات سلبية بين الجهاز العصبي والغدد الصماء.. تؤدي إلى حدوث خلل في التوازن الوظيفي الداخلي في الجسم، وقال الباحثون المصريون: إن الأثر المهدئ للتوتر الذي يمتاز به القرآن الكريم يشمل تنشيط الوظائف المناعية لمقاومة الأمراض ورفع كفاءتها بنسبة 65% وزيادة فعاليتها، من خلال تكوين الأجسام المضادة في الدم الضرورية للتصدي للأمراض وتحقيق الشفاء منها.

العجيسي
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور
عدد الرسائل : 1595
البلد :
نقاط : 1727
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

رد: القرآن الكريم يسبب تغييرات في الصحة النفسية ووظائف الجسم العصبية

في الثلاثاء 08 يناير 2013, 18:25
الاٍعتقاد في القرأن هو سبب الشفاء,بدليل وحسب الدراسة, حتى من لا يعرف اللغة العربية يشفى,تماما كما تفعل رياضة اليوغا في أتباعها, فبمجرد الاٍرادة القوية في اٍعتقاد المريض المؤمن بانه سيشفى,حتى يستجيب الوعي فورا باٍنتاج طاقة الشفاء من مادة الكون.وهذا بسبب خيالنا السحرى المسبق, لأننا نستمع به وليس بعقولنا ,واٍلا ماذا يعني شفاء مرصى منهم عجائز ومجانين ومن لا يفهمون اللغة أصلا.
كما اعتقد أن الأمور تزداد تعقيدا مع مفاهيم مثل الجان والملائكة والشياطين وغيرها حيث تعيق خيالنا عن الاٍستماع والاٍتصال الباطني الحقيقي بالقرأن "ليس كمثله شئ"بعيدا عن دائرة خيال ألف ليلة وليلة.
وأعتقد أن سبب سقوط الناس في مسألة التعلق بالأولياء هو هذا الخيال البابلى المنشئ للكائنات الغير المرئية.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى