مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 كنور أثرية لا تزال مجهولة ببلدية "أولاد بوغالم" دائرة عشعاشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
achour-achaacha-
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 18
البلد :
نقاط : 48
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/09/2012

مُساهمةموضوع: كنور أثرية لا تزال مجهولة ببلدية "أولاد بوغالم" دائرة عشعاشة    الإثنين 15 أكتوبر 2012, 22:23

تنام بلدية "أولاد بوغالم" بولاية مستغانم على كنوز أثرية ثمينة موزعة في أكثر من منطقة وتحتاج إلى تنقيب واكتشاف من أهل الاختصاص وتعرض معظمها للنهب والإهمال دون أن تسعى المصالح المعنية لحمايتها وصيانتها بما يحفظ هذا الإرث الثمين.
تصنف بلدية أولاد بوغالم ضمن المناطق الأثرية الهامة وتنام على إرث كبير من الآثار التاريخية وإن تضاربت الروايات حول العهود التي تعود إليها بعض هذه الآثار ومن بين الاكتشافات الأثرية التي تم العثور عليها في مطلع الثمانينيات بمنطقة الشيخ بن الدين المطلة على الوادي بالقرب البحر والمحاذية الآن لمفرزة ببعض الأعمال قصد إنجاز وحدات سكنية اكتشفت العمال جرارا ضخما وبقايا مختلفة، حينها تم العزوف عن مشروع ليبقى المكان على حاله إلى يومنا هذا، حيث لم نر أية التفاتة لهذا المورث الثقافي الهام وتحول المكان إلى قطعة أرضية فلاحية يستغلها بعض الفلاحين. نفس المصير تعاني منه المنطقة الأثرية بشاطئ خاربات بدوار "أولاد زياني" حيث لا تزال بعض آثاره مبعثرة عرضة للإهمال، وتؤكد الراويات أنها تعود للعهد الروماني، حيث كان المكان يسمى بميناء رومان أو بور رومان إذ تبقى بعض بقاياه شاهدة على تلك الحقبة الزمنية.
وحسب المعلومات المنتقاة من جيل إلى جيل أن الرومان استعملوا هذا الشاطئ كمرفأ لقواربهم التي غزوا بها المنطقة الساحلية للوطن وبالرغم من أن هيئة انتقلت إلى عين المكان لمعرفة حقيقة تلك الأشياء المكتشفة عندما أرادت إحدى الشركات إقامة بعض المرافق بعين المكان لكن أخر أهل الاختصاص عن زيارة المكان للتنقيب عن تلك المكنوزات التي تبقى دفينة وستظل على هذا الحال إلى إشعار لاحق في ظل غياب الجمعيات المتخصصة في هذا المجال وحتى الجمعية الوحيدة المعروفة بجمعية النور الأثرية التي أخذت على عاتقها هذه المهمة الثقيلة لم يكتب لها النور.
لتبقى تلك الثروة التي لا تقدر بثمن عرضة للتعرية والاندثار أو النهب كتلك التي طالتها يد الإنسان على غرار الجسر الشامخ بالمخرج الغربي من البلدية الذي يعود تاريخه إلى العهد العثماني ولا يزال صامدا أمام ظروف الطبيعة واعتداء الإنسان، حيث تعرض هذا الأخير إلى عملية نهب لأعمدته الجديدة التي بيعت بأثمان زهيدة لتجار النفايات، وتحولت العشرات من أعمدة الإسمنت من دون أثر.
هذا الصرح الثقافي التاريخي الذي يشبه إلى حد ما الجسر العملاق لمدينة سيدني الأسترالية وهو نموذج طبق الأصل يبقى يصارع من أجل البقاء في ظل عدم وجود سياسة حكيمة تتولى الاهتمام بمثل هذه الموروثات الحضارية التي من شأنها أن تساهم في بعث سياحة أثرية بالولاية التي تكتنز مواقع هامة تبقى مجهولة إلى حد الآن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كنور أثرية لا تزال مجهولة ببلدية "أولاد بوغالم" دائرة عشعاشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى ولاية مستغانم :: مستغانم تاريخ و حاضر-
انتقل الى: