مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  مهلة أقصاها ثلاثة اشهرلإعادة بعث مشروع ترامواي مستغانم
أمس في 19:06 من طرف المحترف

» النقل يقتصر على الإناث بقرية أولاد بوراس بمستغانم
أمس في 18:44 من طرف المحترف

» مستغانم ....الموافقة على انجاز مطار على مستوى المدرج الرئيسي بصيادة
الثلاثاء 17 يناير 2017, 15:57 من طرف المدير

» هذه الولايات المعنية بالحصص الإضافية لسكنات "عدل"
الإثنين 09 يناير 2017, 20:01 من طرف المدير

» تكثيف النشاط الاستعلاماتي لمحاصرة خلايا "الأحمدية" بمستغانم.
الإثنين 09 يناير 2017, 19:55 من طرف المدير

» من مشاكل العرب و المسلمين....1
الأحد 08 يناير 2017, 19:12 من طرف gramo

» الحظيرة الصناعية بمستغانم تتدعم بأزيد من 40 مشروعا ...من ضمنها إنتاج الأجبان و اللحوم الحمراء و العجائن الغذائية
السبت 07 يناير 2017, 08:21 من طرف المدير

» المستفيدون من مساكن الترقوي المدّعم يطالبون بلجنة تحقيق وزارية في مستغانم
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:41 من طرف المدير

» إلغاء كل قرارات الاستفادة من المحلات التجارية بأسواق مستغانم بسبب عدم استغلالها من طرف المستفيدين منها
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:36 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 المسجد الأعظم.. والشعب العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: المسجد الأعظم.. والشعب العظيم   الأحد 16 سبتمبر 2012, 05:36

حاول الاستعمار الفرنسي على مدار 132 سنة، طمس الهوية الجزائرية بما فيها الدين الإسلامي، إذ حاربه بشتى الطرق، حملات تبشيرية، تحويل المساجد إلى كنائس وحانات وثكنات عسكرية، تجهيل وتضييق على مشايخ الزوايا وأئمة المساجد.. ومع ذلك بقي الجزائريون متمسكون بدينهم إلى أن قادهم إلى تحرير البلاد باسم الله أكبر. ولم يستطع أحد أن يخرج هذا الشعب من دينه، إلا هذا النظام، ومن لا يصدق، ما عليه إلا أن يتوجه إلى أي إدارة أو مؤسسة، أو أي مستشفى وجامعة وسوق، ويسمع كيف يلعن الجزائري دينه، واليوم الذي ولد فيه جزائريا، من حنقه وألمه وغبنه وقهره وإحساسه القاتل بكل أنواع الهوان و''الحفرة''..
ولتصحيح هذه الصورة ومن أجل إعادة الشعب إلى دينه وتعزيز إيمانه بالله، وبعد تفكير عميق، قرّرت الدولة العظيمة أن تشيّد له مسجدا عظيما، يليق بالمرحلة الراهنة، ويعكس تقوى المسؤولين عندنا ويزيد من تقرّبهم إلى الله أكثـر.. نعم سيبنون مسجدا عظيما يسع 120 ألف مصلِّ، يدعون فيه للحاكم بدوام الصحة والعافية..
لا يهم بعد المسجد الأعظم، إن اكتظ أبناؤنا وطلبة العلم (ورثة الأنبياء) في أقسام تضم 45 تلميذا وفي جامعات تفتقد لأبسط مرافق التحصيل العلمي.. لا يهم إن بقي المريض عندنا ينتقل بمرضه من مستشفى إلى آخر بسبب نقص الأسرة أو انعدام الدواء أو توقف أي آلة لتشخيص المرض.. أكيد أننا لن نحتاج إلى الدواء، فدعوات المصلين بالشفاء لكل المرضى تغني عن أي دواء، ودعوات الهداية تغني عن أي علم، لما نتعلم ونداوي ولدينا المسجد الأعظم.
إنه ليكفي الجزائري البسيط أن يكون له منزل محترم يحفظ كرامته، وركن صغير نظيف يصلي فيه ليشكر الله على نعمه وينام مرتاح البال على أبنائه..
يكفي الجزائري أن يكون له مسجد صغير، في حيّه الجميل النظيف، وعمل يقيه ذل السؤال وراتب محترم يوفر له عيشا كريما، ويضمن قوت أسرته، ليدعو لكل حاكم في كل صلاة بطول العمر والحفظ من كل سوء.. يكفيه أن يكون له سقف يأويه وأسرته وأن يؤدي واجبه الشرعي كرجل مع أهل بيته دون خجل من والديه اللذين ينامان مباشرة في الغرفة المقابلة وأخواته وأخيه في الغرفة الأخرى، بسبب ضيق المنزل وأزمة السكن. ماذا نفعل بمسجد يسع 120 ألف مصل، والعقول فارغة والبطون خاوية؟ أو لم يقل الرسول (صلى الله عليه وسلّم) ''كاد الفقر أن يكون كفرا''، بل إن أغلب المصلين قد لا يملكون ثمن تذكرة التنقل إليه.
لا أحد ضد أن يكون للجزائر مسجد عظيم.. لشعب دفع آلاف الشهداء باسم الله أكبر، لكن الكل يتمنى أن يكون المسجد العظيم لشعب عظيم، لا تصنّف عاصمته ضمن 5 عواصم الأكثـر اتساخا وتدهورا في العالم.. مسجد عظيم في عاصمة ترفض بغلة عمر في العراق، أن تسير على أرصفتها المتهرئة خشية أن تنكسر قدمها لا أن تتعثـر.. مسجد عظيم في عاصمة لا يستطيع المرء فيها ولوج بعض الأحياء خشية على نفسه من كل أنواع الاغتصاب.. لا أحد ضد أن يكون للجزائر مسجد يكلّف أربعة مليارات دولار.. لكن، ليس لشعب يتنفس جزء من عاصمته المحاذي للمسجد، عفن واد الحراش.. ليس لشعب يعيش على الاستيراد والشيفون، ويقتات بعضه من المزابل والقمامات التي لا تبعد كثيرا عن مقر مشروع المسجد العظيم..
اتقوا الله في هذا الشعب، يا من تريدون أن تتقربوا إلى الله بهذا المسجد، لأن التاريخ لا يرحم وسيحسبه عليكم لا لكم.

boutalaa16@yahoo.fr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسجد الأعظم.. والشعب العظيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: تقارير وطنية-
انتقل الى: