مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  80 مستفيدا يتسلمون مفاتيح سكنات الترقوي المدعم ببلدية حاسي ماماش بمستغانم
الأربعاء 19 أبريل 2017, 08:49 من طرف المدير

» فلاحو مستغانم يشكون غلاء البذور والأسمدة
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:36 من طرف المدير

» مشروعان لتربية بلح البحر «ليمول» باستيديا في مستغانم
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:34 من طرف المدير

» جني العسل .....فيديو
الإثنين 17 أبريل 2017, 03:58 من طرف mehdi69

» حكمة اليوم proverbe du jour
الأحد 16 أبريل 2017, 08:48 من طرف gramo

» فلاحون بمستغانم يبيعون محصول البطاطا قبل نضجه
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:56 من طرف المدير

» تركيب 7 محطات لخدمة الإنترنيت نهاية 2017 بمستغانم
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:54 من طرف المدير

» البرنامج الأسلامي “بلال بن رباح ” المؤذن
الإثنين 10 أبريل 2017, 22:22 من طرف saffi

» حجز 143 كلغ من الكيف في شهر بمستغانم
الإثنين 10 أبريل 2017, 06:32 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 بلحال زهية.. تلتمس لذة الصيام مع الفقراء وعابري السبيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: بلحال زهية.. تلتمس لذة الصيام مع الفقراء وعابري السبيل   الأربعاء 25 يوليو 2012, 04:10




بلحال زهية.. هي امرأة جزائرية تحدت كل الظروف المحيطة بها وقررت التطوع لخدمة الصائمين من المحتاجين وعابري السبيل على مائدة الإفطار، ما أكسبها شعبية كبيرة في منطقة تيمزريت ببلدية يسر، في بومرداس.

وحسب سكان المنطقة، فإن زهية واثقة من نفسها ولديها إرادة قوية تبض بالحيوية والنشاط رغم كل التحديات والظروف الصعبة التي تحيط بها، فهي متزوجة وأم لطفلتين، وعلى الرغم من ذلك فقد فرضت على زوجها أن يسمح لها بممارسة عملها التطوعي الذي تحبه خلال الشهر الكريم، والذي تواظب عليه طوال أربعة عشر عام بلا كلل ولا ملل.

هذه المرأة الشابة المنهمكة دائما في أعمال الخير والبالغة من العمر نحو 35 سنة، بدأت نشاطها في صفوف الهلال الأحمر وهي تبلغ من العمر 16 سنة، وبعد زواجها أصرت على مواصلة عملها، فهي لا تستمتع بمائدة الإفطار إلا رفقة المحتاجين والفقراء، وهي ترى البسمة على شفاههم في هذه الأيام المباركة.

وعن الأسباب التي شجعتها للانخراط في هذا العمل، تقول زهية: “تشجيع الأهل ورغبتهم، فضلا عن أن أختي الكبرى متطوعة في الهلال الأحمر منذ سبع سنوات”، موضحة أنها شاركت في العديد من الدورات التي أكسبتها خبرة جيدة في تقديم المساعدة في مجال الإسعافات الأولية في الكوارث الطبيعية والطوارئ وغير ذلك.

وتؤكد هذه المتطوعة أنها تعلمت الكثير من الدروس والعبر، وكيف يكون الإنسان صبورا ويتحمل الكثير، وكيف يتعامل مع الناس الذين أتعبتهم الظروف القاسية واستيعابهم بالابتسامة والكلمة الطيبة للتخفيف من معاناتهم وامتصاص نقمتهم أحيانا. وتصر زهية والابتسامة لا تفارق محياها، على مواصلة عملها رغم الجهد والتعب الذي أخذ منها مأخذا. ومن الأمور التي شجعتها على الاستمرار في عملها هو حسن المعاملة من قبل زملائها وتقبل المجتمع، وشعورهم بأهمية الدور الذي تقوم به والمحبة والاحترام من الجميع.

كما أن تعمل على إقناع صديقاتها وقريباتها للعمل كمتطوعات في جمعية الهلال الأحمر، أو أي منظمة أو جمعية إنسانية أخرى، لتقديم خدمة للمحتاجين وتقليص معاناتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بلحال زهية.. تلتمس لذة الصيام مع الفقراء وعابري السبيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: