مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

منع المصلين من تحويل المساجد إلى مراقد في رمضانمنع المصلين من تحويل المساجد إلى مراقد في رمضان

في الأربعاء 20 يونيو 2012, 18:01


عبرت وزارة الشؤون الدينية عن تخوفات من أن تتحول المساجد خلال شهر رمضان الذي يتزامن مع فصل الحر وموسم العطل إلى ما يشبه الفنادق، بسبب تمادي بعض المصلين في أخذ أقساط من الراحة بشكل مفرط، ودعت القيمين والأئمة للحرص على السير الحسن لبيوت الله، وكذا احترام المرجعية الوطنية بالنظر إلى سعي بعض أتباع التيار السلفي لفرض سيطرتهم على المساجد.

وقال المستشار الإعلامي بالوزارة عدة فلاحي بأن المساجد ستكون مفتوحة طيلة اليوم أمام المصلين، غير أن ذلك لا يعني تحويلها إلى ما يشبه فنادق، وهي من المظاهر السلبية التي تقلق الهيئة الوصية كلما حل هذا الشهر الفضيل، موضحا بأنه من حق كل مواطن أن يدخل المسجد متى شاء ويأخذ قسطا من الراحة بعد أداء الفرائض الخمس، خصوصا بالنسبة لكبار السن والمرضى، لكن دون إفراط أو القيام بسلوكات مقززة تخدش حرمة بيوت الله، قائلا بأن الاسترخاء له آدابه.

كما تخشى الهيئة ذاتها من عدم احترام المرجعية الوطنية من قبل بعض أتباع التيار السلفي، وفي هذا السياق يقول المستشار الإعلامي: "نحن لا نكره أحدا على أي معتقد، لكن المساجد هي مؤسسات تابعة للدولة ويخضع تسييرها لقوانين الجمهورية"، وأن معالجة التجاوزات ستتم بتغليب لغة الحوار والنقاش بغرض تفادي الصدامات، في حين سيتم تطبيق القانون على من يتطاولون على مؤطري المساجد بصفتهم موظفين تابعين للدولة، مؤكدا بأن الوزير هو الذي يملك صلاحيات اتخاذ القرارات المناسبة في هذه الحالات، كما ستتحرك السلطات العمومية في حال أن حدثت هذه التجاوزات خارج بيوت الله.

وسطرت وزارة الشؤون الدينية برنامجا خاصا بشهر رمضان، يتضمن تنظيم المسابقة الدولية للقرآن الكريم تحت شعار "المساجد" حرصا على تبيان دور هذه المؤسسات بصفتها مركزا للإشعاع الحضاري والعلمي، فضلا عن الأنشطة المرتبطة بالتكافل الاجتماعي كالتبرع بالدم وإعانة المحتاجين، والتشديد في الخطاب الديني على الرفق بالمستهلكين وتفادي المضاربة والغش والغلاء الفاحش للمواد الاستهلاكية، وتوعية المواطنين بضرورة تفادي المشاكل الصحية الناتجة عن الاستهلاك المفرط للمنتجات المعبأة، كما ستخضع المساجد لإعادة تهيئة من خلال تنظيفها وتوفير المكيفات بفضل تبرعات المحسنين ومساهمة البلديات.

وجندت الوزارة حفظة القرآن الكريم في أداء صلاة التراويح دون الاستعانة بالمصحف بعد اتساع هذه الظاهرة في كثير من المساجد، مع الالتزام بقراءة ورش، إلى جانب توفير فضاءات للإعلام الآلي وعقد ندوات بالمساجد وبالمراكز التابعة لقطاع التكوين المهني بالنسبة للمناطق النائبة والبعيدة، مع التشديد على ضرورة حضور الأئمة للمساهمة في تأطير هذه الأنشطة تفاديا لأي تقصير، كما سيتولون مسؤولية السير الحسن لصلاة التهجد وهو الإجراء نفسه الذي تم اعتماده السنة الماضية.
لطيفة بلحاج
منظواهر التخلف في بلادنا...


الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى