مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 كيف حالك مع جارك ؟ ! ؟ ! ؟ !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 348
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

مُساهمةموضوع: كيف حالك مع جارك ؟ ! ؟ ! ؟ !   الخميس 31 مايو 2012, 09:49

كيف حالك مع جارك ؟ ! ؟ ! ؟ !



كيف حالك مع جارك ؟ ! ؟ ! ؟ !




لقد أوصى الله تبارك وتعالى البشر بالوفاء للجار وإعطائه حقوقه
وكف الأذى عنه وعدم الإضرار به أو بأهل بيته وغض البصر والطرف عنهم

قال الله سبحانه وتعالى (والجار ذي القربى والجار الجنب)

ويقول صلى الله عليه وسلم (مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه) وشدد الإسلام العقوبة على إيذاء الجار

فكم أتألم لما أسمع أو اقرأ أن جاراً قد رفع قضية على جاره من أجل موقف السيارة
أو أنه لم يتحمل جيرانه أو ضيوف جاره أوصيانة عامة أو جزئية في منزله
أسوأ الجيران هو الذي يتبع عورات جيرانه وزلاتهم وعثراتهم،

قال صلى الله عليه وسلم
(إن شر الناس منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره)-رواه البخاري-

وقال الفاروق عمر رضي الله عنه:
من حسن الجوار أن تبسط إليه معروفك وتكف عنه آذاك.

ويقول الحسن البصري - رحمه الله:
ليس من حسن الجوار كف الأذى، حسن الجوار الصبر على الأذى، فيتجاوز عن
أخطاء جاره ويتغاضى عن هفواته ويتلقى كثيراً من إساءاته بالصفح والحلم.

والجار يجب علينا مخالطته ودعوته والدعاء له وعلينا أن نعظه ونثني عليه إن أحسن،
وأتعجب من شخص لا يعرف اسم جاره أو كنيته،
والتفكك الذي حدث جعل البعض يستغل ذلك في مصالحه، فمثلاً نجد في اليوم الواحد يدخل الشوارع الداخلية عشرات الأشخاص، فهذا زارع أو الذي يغسل وينظف السيارة،
أو عامل نظافة، أو من يوصل الطلبات أو يوزع الصحف والإعلانات
أو سائل أو بائع متجول أو يريد أن يشتري بعض الحاجات المستعملة،
وآخر يريد العبث و والتحرش لعله يجد بغيته،

فلو كان الجيران على قلب صاف لما استغل هؤلاء الوضع
وكل يسأل عن سبب وجود هذا العامل أو ذاك لتقل الجرائم،
فاليوم يشتكي الكثير من حوادث السرقات أمام المنزل،
والجار لا يهتم ولا يبالي بما عند جاره أو الذي يسرق من جاره وكأن الأمر لا يعنيه.

[glint]فمتى ترجع المحبة والألفة إلى الجيران؟[/glint]
لابد من الاجتماع ولو مرة في الأسبوع ولو لدقائق معدودة حتى يتآلف الكبار والصغار والنساء، ويشعروا أنهم كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى، ولابد من تبادل الأخبار بينهم وأيضاً توزيع الأدوار للمحافظة على حاضر ومستقبل أبنائهم ويكون التعاون والسؤال المستمر،
وكذلك متابعة الأبناء والبنات وإقامة حلقة خاصة بالجيران ومسابقات.

وأيضاً لابد من وضع حدود للخدم والسواق ومراقبة تصرفاتهم خارج المنزل،
فهناك من يستغل وجودهم في النهار ويضرب الأبواب ويقوم بخطفهم
وغالبيتهم من السواق وعصابات متخصصة.
منقول

فهذه وصيتي إلى الجميع بالعودة لتكوين العلاقة الطيبة وتوثيقها
بدلاً من أن يبيع الرجل بيته بسبب سوء أخلاق جيرانه.


اللهم انى أسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنى إلى حبك
اللهم اجعل حبك احب الى من اهلى ومالى وولدى ومن الماء البارد على الظمأ

اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف حالك مع جارك ؟ ! ؟ ! ؟ !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: