مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  تمديد ساعات خدمة الحافلات بمدينة مستغانم إلى ما بعد الواحدة صباحا خلال شهر رمضان الفضيل
أمس في 17:21 من طرف المدير

» رمضانكم كريم وصيامكم مقبول
أمس في 04:10 من طرف فاروق

» كابوس الغش يطارد الوزيرة
أمس في 04:01 من طرف فاروق

» تدابير أمنية لقمع الغش في امتحانات البكالوريا بمستغانم...تخصيص 3 كاميرات مراقبة و جهاز تشويش على مستوى غرف المواضيع
الأحد 21 مايو 2017, 08:35 من طرف المدير

» "أطفال المفاتيح" وسلطة الأم يهدّدان المجتمع الجزائري
الخميس 18 مايو 2017, 07:24 من طرف فاروق

» المحطة البحرية لمستعانم : وضع فرقة الجمارك على مستوى البواخر خلال موسم الاصطياف
الأربعاء 17 مايو 2017, 06:06 من طرف المدير

» رجل و زوجته ماذا فعل عند نقطة التفتيش
الثلاثاء 16 مايو 2017, 08:56 من طرف gramo

» كوسيدار تتكفل بإنهاء مشروعي تراموي قسنطينة ومستغانم
الإثنين 15 مايو 2017, 05:12 من طرف المدير

» مشروع ترامواي مستغانم أمام مصير مجهول.... المؤسسة الإسبانية تجمّد الأشغال بسبب ديون و غرامات في الخارج تفوق 117 مليون دولار
الأحد 14 مايو 2017, 19:42 من طرف المحترف

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 المتخاصمان.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 348
البلد :
نقاط : 993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

مُساهمةموضوع: المتخاصمان.....    الأربعاء 16 مايو 2012, 21:10

المتخاصمان.....

--------------------------------------------------------------------------------

المتخاصمان.....
========
هذه قصة أخوين عاشا مدة طويلة بالاتفاق والمحبة
كانا يعيشان في مزرعتهما في الريف، يعملان معاً ويسود حياتهما التفاهم والانسجام الكلّي. وفجأة وفي يوم من الأيام...
نشبت مشاجرة بينهما وكانت هذه المشكلة الأولى التي نشأت بينهما بعد أربعين عاما عَمِلا فيها معًا في فلاحة الأرض، مشاطرَيْن الآلات والأجهزة، متقاسمَيْن المحاصيل والخيرات.
...
نشأ الخلاف من سوء تفاهم بسيط وازداد...
حتى نشب شجار تفوّها به بكلمات مرّة وإهانات، أعقبتْها أسابيع صمت مطبق.فأقاما في جهتين مختلفتين.
ذات صباح قرع قارع باب أحمد وهو الأخ الأكبر.
وإذا به أمام رجل غريب:
- "أني أبحث عن عمل لبضعة أيام" قال هذا الغريب.
- "قد تحتاج إلى بعض الترميمات الطفيفة في المزرعة وقد أكون لك مفيدا في هذا العمل".
- "نعم"، قال له الأخ الأكبر، "لي عمل أطلبه منك".
أنظر إلى شاطيء النهر المقابل،
حيث يعيش جاري، أعني أخي الأصغر. حتى الأسبوع الماضي كان هناك مرج رائع،لكنّه حوّل مجرى النهر ليفصل بيننا.

قد قصد ذلك لإثارة غضبي، غير أني سأدبّر له ما يناسبه!
أترى تلك الحجارة المكدّسة هناك قُرب مخزن القمح؟
اسألكَ أن تبني جدارا علوه متران كي لا أعود أراه أبدا".
أجاب الغريب:
"يبدو لي أنني فهمتُ الوضع".
ساعد الأخ الأكبر العامل في جمع كل ما يلزم ومضى إلى المدينة لبضعة أيام لينهي أعماله. وعندما عاد إلى المزرعة،
وجد أن العامل كان قد أتمّ عمله. فدهش كل الدهشة ممّا رآه.
فبدلا من أن يبني حائطاً فاصلاً علُوّه متران، بنى جسراً رائعاً.

وفي تلك اللحظة ركض الأخ الأصغر من بيته نحو الأخ الأكبر مندهشاً وقائلاً:
"إنّك حقّاً رائع، تبني جسراً بعد كلّ ما فعلته بك؟ إني لأفتخر بك جدّاً.
وعانقه. وبينما هما يتصالحان، كان الغريب يجمع ألأغراض للرحيل.
"انتظر" قال له. "ما زال عندنا عملا كثيرا لكَ".
فأجاب: "كُنتُ أحبّ ألبقاء، لولا كثرة الجسور التي تنتظرني لأبنيها".

فلنكن نساءً ورجالاً من بنّائي الجسور بين الناس، بين الإخوة.
فلنكن بنائي مصالحات، لا نبني جدراناً تفصل، بل جسوراً تجمع وتصالح.
فلنعمل لنجمع المتخاصمين فيتصالحوا.
ليبارك لكم الله على كلّ جسر تبنونه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المتخاصمان.....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: