مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
abou khaled
عضو نشيط
عضو نشيط
عدد الرسائل : 475
البلد :
نقاط : 1374
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

عقبات في طريق قيام الليل

في الثلاثاء 24 أبريل 2012, 21:35
عقبات في طريق قيام الليل

--------------------------------------------------------------------------------

عقبات في طريق قيام الليل


عقبات في طريق قيام الليل


عقبات في طريق قيام الليل
يحن المسلم ويئن لقيام الليل ، وذاك محض فضل الله للعبد، وها أنا ذا جمعت لكم بعض العقبات ؛ لعلنا نجتنبها ونكن من أهل قيام الليل..

* ملاحظة: قيام الليل يكون في أول الليل ووسطه، وأشرفها آخره.

aقال الحسن البصري ـ رحمه الله ـ: (إنّ الرجل ليذنب الذنب؛ فيحرم به قيام الليل) [المجالسة: 400].

aقال بعض السلف: (أذنبت ذنبًا فحرمت قيام الليل سنة).

aقال الأعمش: ما زال الحسن يعي الحكمة حتى نطق بها.

aوجاء شاب إلى الحسن فقال: أعياني قيام الليل (أي حاولت قيام الليل فلم استطعه)، فقال: قيدتك خطاياك.

aوجاء رجل إلى الحسن البصري فقال له: إني أعصي الله وأذنب، وأرى الله يعطيني ويفتح علي من الدنيا، ولا أجد أني محروم من شيء فقال له الحسن: هل تقوم الليل فقال: لا، فقال: كفاك أن حرمك الله مناجاته.


فائدة مهمة
حتى من كسل عن الصلاة أو كان له عذر؛ فدونه الدعاء والـذِّكر؛ فإنه ميدان رحبٌ فسيح.


قال أبو أمامة الباهلي: سمعت عمرو بن عبسة يقول قلت :

يا رسول الله هل من ساعة أقرب من الأخرى، أو هل من ساعة يبتغي ذكرها؟

قال: "نعم؛ إنّ أقرب ما يكون الرّب عز وجل من العبد جوف الليل الآخر فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله عز وجل في تلك الساعة فكن؛ فإن الصلاة محضورة مشهودة إلى طلوع الشمس.." رواه النسائي وصححه الألباني.
أما أنا فما حالي وقيام الليل إلا كما قال الأولوغيرُ تقي يصف للناس الدو طبيبٌ يداوي الناس وهوعليل
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى