مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 محلات وأكشاك الفليكسي والطاكسيفون تبتز الجزائريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: محلات وأكشاك الفليكسي والطاكسيفون تبتز الجزائريين   الإثنين 26 ديسمبر 2011, 06:27



‬أصحاب‮ ‬المحلات‭:‬‮ ‬نفاد‮ ‬البطاقات‮ ‬وضعف‮ ‬الهامش‮ ‬يفرض‮ "‬الفليكسي‮" ‬

تبرأت سلطة الضبط للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، من الزيادة المفروضة من طرف أصحاب محلات (الطاكسي فون) التي تتراوح بين 10 إلى 100 دينار حسب قيمة التعبئة، والتي يلجأ إلى تطبيقها نحو 300 ألف محل ينشط في المجال، ونفت وجود ضريبة رسمية في هذا الشأن، وشددت أن‮ ‬لاعلاقة،‮ ‬لها‮ ‬بتسيير‮ ‬هكذا‮ ‬محلات،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬أكد‮ "‬جيزي‮" ‬أن‮ ‬الظاهرة‮ ‬منتشرة‮ ‬خارج‮ ‬القانون،‮ ‬واتخذت‮ ‬إجراءات‮ ‬ردعية‮ ‬بلغت‮ ‬حد‮ ‬نزع‮ ‬الاعتماد‮ ‬من‮ ‬عشرات‮ ‬المحلات‭.‬‮ ‬

وسجلت عمليات "الابتزاز" لدى ما اصطلح عليه بـ"الطاكسي فون" انتشارا واسعا في ظل غياب الرقابة، ما ترك المجال مفتوحا أمام مالكي المحلات التجارية المعنية بعملية تعبئة الهاتف النقال عن طريق بيع البطاقات أو التعبئة المباشرة "الفليكسي"، وهي الطريقة الوحيدة بالنسبة لأصحاب "الطاكسي فون" لتحقيق هامش ربح مقابل خدماتهم، حيث اتفق أصحاب هذه المحلات ممن التقت بهم "الشروق" أن بيع بطاقة التعبئة أيا كانت قيمتها لا تعود عليهم بالربح الكافي مقابل ارتفاع الضرائب، والتي لا تتجاوز 10 دنانير لبطاقة تعبئة بقيمة 1000 دينار، مؤكدين أن‮ ‬شركات‮ ‬الهاتف‮ ‬النقال،‮ ‬تتحمل‮ ‬جزءا‮ ‬من‮ ‬الوضع‮ ‬الحالي،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬لجأ‮ ‬آخرون‮ ‬إلى‮ ‬رفض‮ ‬بيع‮ ‬البطاقات‮ ‬الجاهزة،‮ ‬والتوجه‮ ‬نحو‮ "‬الفليكسي‮" ‬نظرا‮ ‬للتسهيلات‮ ‬المتوفرة‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬المجال‭.‬‮ ‬
وللوقوف على معاناة ما يزيد عن 32 ألف زبون لدى شركات الهاتف النقال بالجزائر، تنقلت "الشروق" إلى أحد محلات التعبئة، فأبلغنا القائم على نشاط المحل أن عملية "فليكيسي" بمبلغ 200 دينار، تكلف 20 دينارا إضافية، بمبرر تغطية تكاليف الخدمة لمتعاملي الهاتف النقال، مبرزا كذلك أن نقص البطاقات يفرض عليه في كثير الأحيان اللجوء إلى "الفليكسي"، معتبرا انها الطريقة المثلى للخدمات السريعة والمربحة، وأضاف على الزبائن التوجه الى الشركات المعنية، مضيفا أن نفاد البطاقات يفرض على الزبائن اللجوء الى التعبئة النقدية المباشرة.
ولكشف بعض الزوايا المظلمة في عالم "الفليكسي" و"الطاكسي فون" اتصلنا بسلطة الضبط للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، وصف مصدر مسوؤل طلب عدم الكشف عن هويته، الزيادة المفروضة على "الفليكسي" بغير القانونية، نافيا وجدود أي ضريبة رسمية في القطاع، موضحا كذلك أن هيأته‮ ‬لا‮ ‬علاقة‮ ‬لها‮ ‬بتسيير‮ ‬أو‮ ‬مراقبة‮ ‬محلات‮ ‬بيع‮ ‬البطاقات‮ ‬أو‮ "‬الفليكسي‮". ‬
من جهتها، ذهبت شركات الهاتف النقال إلى حد نفض يديها من الممارسات غير القانونية لما تشهده أكشاك الخدمات المتعددة ومحلات بيع البطاقات و"الفليكسي"، وتحولت مع تنامي السوق إلى دكاكين المواد الغذائية، محملة "الفوضى" الى غياب الهيآت المكلفة بالرقابة، حيث أكد حميد قرين، المكلف بالاتصال بـ"جازي" أن الظاهرة موجودة، وتعاطت معها الشركة بمنع أي زيادة في تكاليف البطاقات او التعبئة، بمجموع يفوق 80 فضاء بين وكالة ونقطة بيع، مشيرا إلى تسجيل تلبس كثير من أصحاب "الطاكسي فون" بهكذا عملية، سمحت بسحب اعتماد بيع منتجات "جيزي" من نحو‮ ‬200‮ ‬محل‭.‬‮ ‬
أما الوطنية للاتصالات "نجمة" فقد منعت من جانبها أي زيادة في أسعار منتجاتها بغير تلك المعلنة للرأي العام، حسب ما أكده المكلف بالاتصال رمضان جزائري، مشيرا إلى أن هامش الربح محدد وفق القانون، مع 50 ألف نقطة بيع مرخص لها ببيع منتجات نجمة عبر كامل أنحاء البلاد إلى‮ ‬جانب‮ ‬100‮ ‬نقطة‮ ‬رسمية،‮ ‬مبرزا‮ ‬ان‮ ‬الزيادة‮ ‬في‮ ‬عمليات‮ "‬الفليكسي‮" ‬غير‮ ‬قانونية،‮ ‬وعلى‮ ‬الجهات‮ ‬المعنية‮ ‬التكفل‮ ‬بمعالجتها‭.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عادل
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 525
العمر : 46
الموقع : مستغانم
البلد :
نقاط : 687
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: محلات وأكشاك الفليكسي والطاكسيفون تبتز الجزائريين   الإثنين 26 ديسمبر 2011, 07:05

السلام عليكم
ليست الحقيقة، العنوان يجب أن يكون شركات الإتصالات اللاسلكية تبتز الجزائريين. 10 دج هامش ربح لبطاقة 1000 دج غير معقول، 1 % فقط، لنفترض أن صاحب المحل إشترى 10 بطاقات 500 دج و10 أخرى 1000 دج للمتعاملين الثلاثة، لقد صرف 45000 دج مقابل 450 دج كهامش ربح، ولا ننسى أن بيع كل تلك البطاقات يستغرق وقت، ربما أسبوعين أو أقل أو أكثر.

_________________
الدين النصيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عادل
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 525
العمر : 46
الموقع : مستغانم
البلد :
نقاط : 687
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: محلات وأكشاك الفليكسي والطاكسيفون تبتز الجزائريين   الإثنين 26 ديسمبر 2011, 07:10

السلام عليكم
الدليل على كلامي هو التعليق رقم 28 الشروق
اقتباس :
لا تحكموا على أصحاب بيع الفليكسي و البطاقات بالمبتزين لأنه أنا مثلا بائع معتمد من طرف المتعاملين الثلاثة موبيليس و جازي و نجمة أشتري الفليكسي الخاص بجازي بـ 9800دج مقابل 10000دج أي قيمة الربح هو 200دج فقط و نفس الشيء بالنسبة لموبيليس و قيمة الربح بالنسبة لنجمة فهي 0دج أي 10000دج مقابل 10000دج ...... أعطوني الحل من فضلكم؟
http://www.echoroukonline.com/ara/divers/89316.html

_________________
الدين النصيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عادل
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 525
العمر : 46
الموقع : مستغانم
البلد :
نقاط : 687
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: محلات وأكشاك الفليكسي والطاكسيفون تبتز الجزائريين   الإثنين 26 ديسمبر 2011, 21:48

السلام عليكم
التعليق رقم 131 أبو عماد
اقتباس :
انا متقاعد راني فاتح طاكسي منذ الصباح الى الان و الساعة 17 و 25 د راني فليكسيت 3 عمليات جيزي و 2 عمليات نجمة واحد منها لوليدي عندي خطين لهاتف جيزي دخلو اليوم 75 دج مكالمات الزبائن اذا انت مخ احسب لي الدخل الشهري و الله لو نقول لاي انسان ريح في المحل و خذ الفايدة طبعا لجهله بالحقيقة يقبل لكنه يهرب من اول يوم و اذا حبيت تجرب اهلا بك و قل لي كيفاش البقال عندو الفليكسي و انا جراوني عليها عامين باش سلموهالي حتى قلت لهم الخباز و الجزار عطيتوهالو و انا بالسجل التجاري ضيعولي الملف و يقولو لي مازال

_________________
الدين النصيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محلات وأكشاك الفليكسي والطاكسيفون تبتز الجزائريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى ولاية مستغانم :: إنشغالات المواطنين-
انتقل الى: