مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي   الإثنين 22 أغسطس 2011, 03:58



انتصار الثورة وسقوط الظام ،واختفاء الدكتاتور في حفرته في العزيزية مثل الجرذ

رار مدير المخابرات عبدالله السنوسي و عدة قيادات

انهارت العاصمة طرابلس ليلة الأحد إلى الاثنين ، بصورة مفاجئة حيث لم تصمد كتائب العقيد القذافي الذي يستعد للاحتفال بالذكرى الثانية والأربعين لتوليه السلطة شهر سبتمبر أمام زحف الثوار عبر عدة محاور ، و تسارعت الأحداث لتعلن المعارضة اعتقال نجلي العقيد سيف الإسلام و محمد فيما بقي مصيره مجهولا رغم تأكيدات المعارضة بوجوده بالعاصمة .

و وقف العالم مندهشا أمام الانهيار السريع و في ظرف ساعات فقط لأركان نظام ملك ملوك إفريقيا و اختفاء أغلب القيادات المحيطة به بشكل ذكر الجميع بليلة سقوط العاصمة بغداد أمام غزو التحالف الدولي عام 2003 .

و انتشرت معلومات متضاربة عشية الأحد حول فرار محتمل للقذافي إلى الجزائر و هي معلومات نفتها الخارجية الجزائرية فيما أكد متحدثون باسم الثوار أنه مازال في العاصمة طرابلس كما ذكرت مصادر للثوار أن وزير المالية محمد حويج فرّ إلى الجبل الغربي، وكذلك ذكرت معلومات غير مؤكدة أن مدير الاستخبارات الليبية عبد الله السنوسي قد هرب إلى جنوب البلاد.
وأكدت المعارضة الليبية أن المؤتمر الصحافي الذي تم بثه لعبدالله السنوسي تم تسجيله في وقت سابق قبل هروبه.
و كانت البداية مع سيطرة الثوار مساء الأحد على أهم المحاور في طرابلس وبدأوا معركة الحسم ضد نظام العقيد معمر القذافي، بعدما اعتقلوا أبناءه محمد وسيف الإسلام والساعدي وإلقاء الكتيبة المكلفة بحماية القذافي سلاحها والاستسلام إلى الثوار.
وأعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل بعد ذلك عن "انباء مؤكدة" حول اعتقال سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.وقال عبد الجليل لقناة الجزيرة الفضائية "ثمة انباء مؤكدة عن اعتقال سيف الإسلام القذافي و هو في مكان امن تحت حراسة مشددة حتى ان يقدم الى محاكمة عادلة".
كما أعلن عبد الجليل أن محمد النجل الأكبر للقذافي قد سلم نفسه للثوار.

الثوار يحتفلون بالنصر في الساحة الخضراء و بنغازي بعد اعتقال سيف الإسلام و محمد
انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي
2011.08.22
عبدالرزاق/ب / وكالات

فرار مدير المخابرات عبدالله السنوسي و عدة قيادات

انهارت العاصمة طرابلس ليلة الأحد إلى الاثنين ، بصورة مفاجئة حيث لم تصمد كتائب العقيد القذافي الذي يستعد للاحتفال بالذكرى الثانية والأربعين لتوليه السلطة شهر سبتمبر أمام زحف الثوار عبر عدة محاور ، و تسارعت الأحداث لتعلن المعارضة اعتقال نجلي العقيد سيف الإسلام و محمد فيما بقي مصيره مجهولا رغم تأكيدات المعارضة بوجوده بالعاصمة .

و وقف العالم مندهشا أمام الانهيار السريع و في ظرف ساعات فقط لأركان نظام ملك ملوك إفريقيا و اختفاء أغلب القيادات المحيطة به بشكل ذكر الجميع بليلة سقوط العاصمة بغداد أمام غزو التحالف الدولي عام 2003 .


و انتشرت معلومات متضاربة عشية الأحد حول فرار محتمل للقذافي إلى الجزائر و هي معلومات نفتها الخارجية الجزائرية فيما أكد متحدثون باسم الثوار أنه مازال في العاصمة طرابلس كما ذكرت مصادر للثوار أن وزير المالية محمد حويج فرّ إلى الجبل الغربي، وكذلك ذكرت معلومات غير مؤكدة أن مدير الاستخبارات الليبية عبد الله السنوسي قد هرب إلى جنوب البلاد.
وأكدت المعارضة الليبية أن المؤتمر الصحافي الذي تم بثه لعبدالله السنوسي تم تسجيله في وقت سابق قبل هروبه.
و كانت البداية مع سيطرة الثوار مساء الأحد على أهم المحاور في طرابلس وبدأوا معركة الحسم ضد نظام العقيد معمر القذافي، بعدما اعتقلوا أبناءه محمد وسيف الإسلام والساعدي وإلقاء الكتيبة المكلفة بحماية القذافي سلاحها والاستسلام إلى الثوار.
وأعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل بعد ذلك عن "انباء مؤكدة" حول اعتقال سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.وقال عبد الجليل لقناة الجزيرة الفضائية "ثمة انباء مؤكدة عن اعتقال سيف الإسلام القذافي و هو في مكان امن تحت حراسة مشددة حتى ان يقدم الى محاكمة عادلة".
كما أعلن عبد الجليل أن محمد النجل الأكبر للقذافي قد سلم نفسه للثوار.


وأضاف أن مصير القذافي غامض ، مشيراً إلى أن القبض عليه يعني نهاية الحرب وإعلان انتصار الثورة. وقال عبد الجليل: إننا لن نمس أي شخص من أبناء القذافي بسوء، وسوف يتم التحفظ عليهم.
ونقل تلفزيون سكاي نيوز البريطاني، عن مراسله في طرابلس، إن قوات الثورة الليبية دخلت طرابلس من الغرب، وتقف على بعد ثمانية كيلومترات من وسط المدينة.
وقال مراسلون ، إن حشودا من الليبيين انتشرت في الشوارع لتحية قوات الثورة المتقدمة، وأضاف أنه لا توجد أي مؤشرات على مقاومة من جانب قوات معمر القذافي.
وكان الثوار الليبيون قد واصلوا التدفق على العاصمة طرابلس خلال الأحد، لدعم عملية التحرير التي أطلقتها خلايا الثوار من داخل المدينة أمس السبت.
و في تلك الأثناء وجه الزعيم الليبي معمر القذافي نداء ثانيا لشعبه من اجل "انقاذ طرابلس " من هجوم للمعارضين في ثاني رسالة صوتية تبث على التلفزيون الرسمي يوم الاحد.
وقال القذافي"المعركة واجبة ونحن فيها منتصرون ونحن قادرون على حسم المعركة."اطلب منكم ان تزحفوا لمدينة طرابلس لحمايتها من الاستعمار لان هناك عملاء."
وكان القذافي قد وجه نداء مماثلا في وقت سابق من مساء يوم الاحد في التلفزيون الرسمي في الوقت الذي تدفق فيه مقاتلو المعارضة على العاصمة.
وبثت قناة العربية مشاهد لليبيين يحتفلون في وسط طرابلس ويمزقون صور القذافي في اول مشاهد من المدينة منذ ان دخلها مقاتلو المعارضة من الغرب في وقت سابق يوم الاحد.
أما المتحدث باسم النظم الليبي ليل الاحد ان 1300 شخص قتلوا في الساعات ال24 الماضية في طرابلس، واصفا المعارك بانها "مأساة حقيقية".
وقال المتحدث موسى ابراهيم خلال مؤتمر صحافي "خلال 24 ساعة، قتل 1300 شخص في طرابلس"، مؤكدا ان نظام معمر القذافي "لا يزال قويا والاف المتطوعين والجنود مستعدون للقتال".
أما الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن فأكد ان نظام معمر القذافي "ينهار"، مبديا استعداد الحلف للعمل مع الثوار الليبيين لاعادة بناء البلاد على قاعدة مصالحة وطنية.
وقال راسموسن في بيان ان "من الواضح ان نظام القذافي ينهار"، في تكرار لتصريحات مشابهة ادلت بها المتحدثة باسمه في وقت سابق مساء الاحد.
و قالت وزارة الخارجية الامريكية ان الولايات المتحدة ترى ان هجوم مقاتلي المعارضة للسيطرة على طرابلس يسير في مجراه بكل وضوح وانها تحث المجلس الوطني الانتقالي على البدء في التخطيط لفترة ما بعد القذافي في ليبيا.
وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية في بيان "من الواضح ان الهجوم المتعلق بالسيطرة على طرابلس جار."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي   الإثنين 22 أغسطس 2011, 04:01



الثوار يطاردون القذافي زنقة زنقة حفرة حفرة في طرابلس

عد أن صار سقوط طرابلس مسألة وقت فقط، يتساءل الكثيرون عن المصير الذي سيواجهه عميد الحكام العرب والذي بقي في الحكم وتجذر فيه طيلة 42 سنة وهي أكبر مدة بقي فيها حاكم عربي في الوقت المعاصر على كرسي السلطة، وهذه النهاية لن تخرج عن السيناريوهات التالية:

1 / الهروب: مثلما حدث لزين العابدين بن علي في تونس ويرى نبيل عبد الفتاح رئيس مركز الأهرام للدراسات التاريخية أن الثوار بالنظر إلى رغبتهم في تحقيق انتصار سريع سيسمحون للعقيد القذافي بالهروب والفرار من ليبيا، وقد تكون وجهته إحدى الدول الإفريقية مع استبعاد السعودية التي لم تكن تربطه علاقات ممتازة بملوكها وأمرائها.
2 / القتال حتى الموت: بالنظر إلى شخصية العقيد القذافي العنيدة والصلبة، فمن المتوقع أن يقاتل ومن معه حتى الموت، خاصة وأنه يعتبر نفسه مقاتلا من الخيمة ومن البادية ومعروفا عن أهل البادية تمسكهم بمواقفهم حتى ولو كان القتل نهايتهم المحتومة.
3 / الاعتقال: وبالنظر إلى حصار الثوار لطرابلس وسيطرتهم على مختلف المناطق في ليبيا شرقا وغربا فمن المتوقع أن يتعرض القذافي لخيانة من أحد مقربيه مثلما حدث لصدام حسين وسيتم حينها اعتقاله ومحاكمته.

4 / الانتحار: رغم أن الانتحار محرم في الإسلام إلا أن القذافي المعتد بنفسه والذي يرى أنه زعيم عربي وإفريقي ومناضل عالمي يرفض أن يقع حيا في يد أعدائه لذلك قد يفضل أن يموت ميتة حنبعل أو هتلر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي   الإثنين 22 أغسطس 2011, 04:03


كومندوس سيقتحم طرابلس من البحر وجحافل الثوار تزحف من ثلاث جبهات

أبناء القذافي والقبائل المتحالفة معه ستواصل القتال حتى بعد سقوط طرابلس

كشف المعارض الليبي أشرف الثلثي عن تحضير الثوار للقيام بإبرار بحري في العاصمة طرابلس من خلال إرسال قوات كومندوس لاقتحام العاصمة طرابلس من البحر لمساعدة ثوار طرابلس في انتظار التحام ثوار الزاوية والجبل الغربي وزليتن ومختلف المناطق الأخرى بهم مدعمين بالدبابات والآليات الثقيلة، نظرا لافتقاد ثوار طرابلس لأسلحة ثقيلة.


وأكد المعارض الليبي أشرف الثلثي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية في تصريح خاص بالشروق أن الاشتباكات امتدت إلى مناطق مختلفة في العاصمة كغرادة وسبعة وفرجة والدهمان والهضبة الخضراء وجنزور، مشيرا إلى أن الثوار في طرابلس مازالوا محتفظين بالمناطق التي سيطروا عليها يوم السبت مثل سوق الجمعة وتاجوراء وتمكنوا من تأمينها ومحاصرة قاعدة معيتيقة الجوية التي كانت قاعدة عسكرية أمريكية إلى غاية 1970 والتي تبلغ مسلحتها 10 كيلومتر مربع.
الثوار يسيطرون على معظم المدن الرابطة بين طرابلس والحدود التونسية وأوضح الثلثي أن الثوار بدؤوا يضيقون الخناق على العقيد القذافي في طرابلس حيث سيطروا على مدينة الزاوية (45 كلم غرب طرابلس) وصرمان وقصر الخيار، وزليتن (شرق طرابلس) وتورغاء (جنوب طرابلس)، وتوقع سقوط طرابلس في غضون ساعات في ظل حدوث عدة انشقاقات داخل الكتائب الأمنية.
وقال أشرف الثلثي "اقتحام الثوار لطرابلس سيتميز بعدة مواجهات"، مشيرا إلى أن الإبرار البحري سيكون إحدى هذه المفاجآت، متوقعا أن يتم فتح منفذ لهروب الكتائب الأمنية عبر منفذ راس جدير الحدودي مع تونس.
وأشار المعارض الليبي إلى أن الطريق الرابط بين طرابلس والحدود التونسية على طول 150 كلم يكاد يكون كله تحت سيطرة الثوار من الزاوية إلى العجيلات وصرمان وصبراتة باستثناء الزوارة التي قال إنها في آخر مراحل تحريرها والتي تبعد 50 كلم عن معبر راس جدير الذي يشن الثوار عمليات عسكرية للسيطرة عليه.
كثافة النيران أجبرت الثوار على التراجع عن البريقة وعلى الجبهة الشرقية التي مازالت المعارك تتراوح مكانها في البريقة، أوضح أشرف الثلثي أن كثافة النيران التي تستعملها الكتائب الأمنية ضد الثوار أجبرتهم على الانسحاب تكتيكيا خاصا بعدما لجأت الكتائب الأمنية لاستعمال صواريخ سكود (مداها 150 كلم) لقصف الثوار.
واعتبر المعارض الليبي أن البريقة مدينة استراتيجية ومقسمة إلى ثلاث مناطق رئيسية: تجمعات سكنية، جامعة النجم الساطع والميناء، مضيفا أن الثوار يسيطرون على التجمعات السكنية للمدينة وكذلك الجامعة إلا أن
الميناء مازال خاضعا للكتائب الأمنية نظرا لتلغيمه بشكل عشوائي وبدون خرائط للألغام.
الجنوب الكبير بدأ ينتفض
وعلى الجبهة الجنوبية تحدث أشرف الثلثي عن سيطرة الثوار على منطقتي ترهونة وقماطة وحدث التحام بين ثوار المنطقتين بعد هزيمة كتيبة جمعة المعارفي، حيث تعد بلدة ترهونة منطقة استراتيجية لأنها بوابة العبور نحو إقليم فزان (الصحراء الليبية).
ورغم شساعة الصحراء الليبية وقلة عدد السكان إلا أن مدينة سبها التي تعد إحدى المعاقل الرئيسية للقذافي وقبيلة القذاذفة إلا أنها شهدت حسب الثلثي انتفاضة، حيث أشار المتحدث إلى أن حاكم سبها كان يجلب المرتزقة
الأفارقة من النيجر ومالي وتشاد والسودان (دارفور) وتوزيع المرتزقة على جبهات القتال.
وقال المعارض الليبي إن منطقة كفرة (أقصى الجنوب الشرقي) كانت أول منطقة في الصحراء الليبية تثور على الكتائب الأمنية بقيادة الشيخ الزوي من قبائل الزوي بل وأوقف ينبوع النفط في المنطقة، لكنه أشار إلى أن المناطق الصحراوية بعيدة عن الساحل بنحو 1000 كلم مما يصعب وصول المعلومات عن انتفاضات الشعب فيها.
القذافي مختبئ بالقرب من الحدود الجزائرية
تحدث المعارض الليبي أشرف الثلثي عن احتمال اختباء القذافي خارج العاصمة طرابلس بل وتوقع أن يكون متواجدا بالقرب من الحدود الجزائرية، وبالضبط في مدينة غدامس الواقعة بالقرب من منطقة تقاطع الحدود التونسية الجزائرية الليبية.
وأكد الثلثي أن هروب القذافي وسقوط طرابلس يعني سقوط النظام في كامل ليبيا، لكنه أوضح أنه لا يمكن السيطرة على ليبيا إلا بالقضاء على أبناء القذافي خاصة سيف الإسلام والمعتصم لأنهم يتصفون بنفس الشراسة حسبه وسيواصلون القتال من بعده إلى النهاية، وقال "القضاء على أبناء القذافي عامل أساسي للسيطرة على ليبيا".
كما أبدى الثلثي حذرا شديدا من إمكانية مواصلة القبائل الموالية للقذافي للقتال حتى بعد هروب القذافي وسقوط طرابلس خاصة قبيلة المقارحة التي يوجد أبناؤها بكثافة في الكتائب الأمنية والتي ينحدر منها عبد السلام جلود المنشق عن النظام، موضحا أن القبيلة في ليبيا تتميز بالتعاضد بين أفرادها والالتزام بالكلمة والعهد والقذافي في بداية الثورة أخذ عهدا من زعماء القبائل بأن لا ينتفضوا ضده لذلك يجد هؤلاء أنفسهم في موقف حرج.
وكذب الثلثي بشكل تام وجود مرتزقة جزائريين ومصريين وغيرهم في صفوف الثوار كما ادعى ذلك الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية إبراهيم موسى، وأكد الثلثي أن الثوار ليسوا بحاجة إلى رأسمال بشري.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: