مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 والدي دمرني وخالي أغرقني في عالم الدعارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: والدي دمرني وخالي أغرقني في عالم الدعارة   الخميس 11 أغسطس 2011, 08:51



في حجرة مليئة بالحزن يعلوها الصمت الرهيب بمصحة للأمراض العصبية والنفسية بالعاصمة تستعيد "هاجر" ذات 22 عاما مآسي عالم لم تخطط له، ولم تحلم به يوما، أو تتمناه لنفسها، إلا أنها سقطت في براثنه ذات يوم سهوا.

بدموع الحرقة روت الفتاة تفاصيل قصتها وأسرارها "للشروق" بعدما تخلى عنها والداها وانفصلا وتركتها أمها وحيدة، وهي لم تتعد السنتين لدى سيدة بمستغانم فيما تنكر لها والدها لأنه شكّك في أبوتها وتبرّأ منها ولم يعد راغبا في رؤيتها لتكبر الفتاة مجرّدة من مشاعر العطف والحنان وكيف لها أن توقنهم وهي لم تحس بهم ولم تصادفهم يوما -تقول هاجر - فاحتضنها رفقاء السوء لما بلغت سن 15 عاما والذين كانو ا كرماء معها ولم يسألوها عن والديها ولا نسبها واقتربوا منها حتى توطّدت علاقتها بهم..
ليدفعوها إلى السير في طريق الانحراف ووقعت ضحية للمخدرات، فتغيرت سلوكاتها ودخلت دوامة من المشاكل مع السيدة التي حضنتها بعدما صارت تمنع عنها المصروف لتحين لحظة الوقوع في الهاوية والاتجار بجسدها بعدما تقاذفتها مجاديف الإدمان اللعين "وأصبحت أهيم في الطرقات بحثا عن المخدر" تقول هاجر ، ولأن المشاكل تأتي تباعا قادها الجو الموبوء إلى مخالب أحد مروجي السموم بوهران، استغل ضعفها وإدمانها واقتادها في يوم مشؤوم إلى منزل مهجور، حيث تداول على اغتصابها ثمانية وحوش وانتهى بها الأمر لإنجاب طفل غير شرعي مكث معها سبعة أشهر قبل أن تسلمه لسيدة تكفله، فيما عادت هي لمنزل جدتها طمعا في حضن دافئ بعدما ضاقت بها الأرض ورمقتها الأنظار، ولكن خالها ارتدى لباس الوحشية وتجرد من الكرامة لتمتد شهوته الحيوانية لابنة أخته وهددها بفضح أمر الطفل الذي أنجبته لوالدتها التي نادرا ما تراها، فأبت الصدمة لأمّها و"بكت مشاعري وتجمدت جوارحي ونزفت جروحي وانهد جسدي المتهالك بالإدمان ورضخت لنزواته" قالت الفتاة بنبرة حزينة، وبزفرات بعمر رهط من السنين تحصرت هاجر على سياط الحڤرة التي لسعتها على أيدي أقرب الناس إليها حيث فقدت صوابها وأقدمت في عدد من المرات على تمزيق جسدها وأصيبت بانهيار عصبي حاد أدخلت إثره مصحة الأمراض النفسية والعصبية مند شهر نوفمبر المنصرم وصارت أيامها خاوية من كل شيء سوى الألم والآهات والندم والبحث عن طوق التوبة ..وهنا توقفت كلمات هاجر عن الخروج .. وفاضت دموعها بغزارة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
والدي دمرني وخالي أغرقني في عالم الدعارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: