مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 قصة الجاسوس الإسرائيلي الذي فجر الفتنة بين المسلمين والأقباط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: قصة الجاسوس الإسرائيلي الذي فجر الفتنة بين المسلمين والأقباط   الثلاثاء 14 يونيو 2011, 14:17

دخل إلى القاهرة في أيام الثورة المصرية منذ شهر يناير الماضي بجواز سفر أوروبي ولم يكشف عن هويته الحقيقية وانخرط بين المتظاهرين على انه مراسل أجنبي، لكنه يجيد اللغة العربية فهو من عرب 1948، يبلغ من العمر 28 عاما ويعمل كضابط بالمخابرات الإسرائيلية، انه الجاسوس الإسرائيلي "إيلان تشارس جرابيل" الذي تم القبض عليه أول أمس بعد أن تم ترقبه من قبل المخابرات العامة المصرية خلال الفترات السابقة للتعرف عن طبيعة مهمته.
• من أهم أهداف الصهاينة:الدفع به في أحداث ثورة 25 يناير الماضي لمتابعة الحركات الثورية بمصر أولا بأول.
• التسبب في إشعال بعض الأحداث الطائفية في مصر، خاصة أحداث كنيسة إمبابة وكنيسة اطفيح، وأنه تولى قيادة العديد من المظاهرات في تلك الأماكن التي تسعى الى تأجيج نار الفتنة بين المسلمين والمسيحيين وشق عصا الوحدة الوطنية المصرية .
• و.إشعال فتنة أقباط ماسبيرو، وأنه كان يدعو إلى استمرار الاعتصامات بها.
• ضبط بحوزته العديد من الأقراص المدمجة وفلاشات الميموري قام بتخزين كافة الأحداث التي تابعها في مصر مثل مظاهرات التحرير وصور لقسم شرطة الأزبكية والموسكي أثناء إحراقهما.

• لقاءات صحفية مزعومة
• قام بإجراء عدة لقاءات مع أقطاب جماعات دينية وسياسية مصرية أثناء تواجده بميدان التحرير والاعتصامات التي استمرت بالقاهرة عقب الثورة، وأجرى معهم حوارات مباشرة، وقام بإرسالها إلى الجهات المختصة ، كذلك قام بعقد لقاءات عديدة مع كوادر بارزة في صفوف هذه الجماعات الدينية، وقام بدخول ساحة جامع الأزهر عدة مرات، وحضر بعض المظاهرات هناك، وكان يحضر أوقات الصلاة بزعم اعتزامه اعتناق الدين الإسلامي.
• وحضوره للعديد من لقاءات فتح وحماس الخاصة باتفاق المصالحة والمؤتمرات الصحفية التي عقدوها بالقاهرة، إضافة إلى قياس طبيعة العلاقة بين مصر وإسرائيل بعد الثورة المصرية.

• الوقيعة بين الشعب والجيش
• أن الجاسوس المذكور تم دفعه إلى داخل البلاد وتكليفه بتنفيذ بعض المهام من قبل الجانب الصهيوني، وتجنيد بعض الأشخاص لتوفيرها من خلال نشاطه فى التجسس ومحاولة جمع المعلومات والبيانات ورصد أحداث ثورة 25 يناير.
• مع حرصه على التواجد فى أماكن التظاهرات وتحريض المتظاهرين على القيام بأعمال شغب تمس النظام العام، بهدف الوقيعة بين الجيش والشعب ونشر الفوضى بين جميع المواطنين والعودة لحالة الانفلات الأمني، ورصد مختلف الأحداث للاستفادة بهذه المعلومات، بما يلحق الضرر بالمصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد والتأثير سلبا على الثورة.


• التواجد بالازهر
• وأكد اللواء سامح سيف اليزل الخبير الأمني ، أن المخابرات المصرية تعاملت مع الجاسوس الإسرائيلي بكفاءة عالية وتعاملت معه بطريقة لم يشعر بها إطلاقا، وأن الجاسوس هو من عرب 48 مواليد 1983، ويعمل ضابطا في جيش الدفاع الإسرائيلي، وشارك فى حرب لبنان وأصيب خلال الحرب، وقام بدخول القاهرة بجواز سفر أوروبي ويعمل في مجال الصحافة، حيث قام بالاشتراك مع الأهالي فى المظاهرات، وكان يجلس معهم على المقاهي ومتواجد باستمرار فى مسجد الأزهر، وكان يعمل على إثارة الفتنة بين الشرطة واستفزاز الشعب لكي يلبس ثوب الديمقراطية وجذب عطف الثوار، والتقرب منهم عن طريق دعوتهم إلى العشاء وقضاء سهرات وشرب خمور من خلال الكباريهات والمقاهي.






































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الجاسوس الإسرائيلي الذي فجر الفتنة بين المسلمين والأقباط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: