مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 معبد الشاولين معقل الكونغ فو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المسلم
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 687
العمر : 35
الموقع : بورسعيد
البلد :
نقاط : 1007
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/07/2010

مُساهمةموضوع: معبد الشاولين معقل الكونغ فو    الأحد 29 مايو 2011, 21:48


معبد بوذي يعد موطن رياضة الكونغ فو الصينية.

أسس المعبد راهب بوذي هندي يدعى بودي دارما قدم إلى الصين من الهند بعد أن طرده الهندوس منها لأنه كان يدعو إلى اعتناق الديانة البوذية، والتي عمت الهند في فترة تاريخية قبل أن تنحسر لتعود الهندوسية وتحل محلها.

لما وصل دارما الصين قابل امبراطورها وطلب منه أن يخصص له مكان للعبادة فمنحه معبدا على جبل سونغ شان في دين فنغ في محافظة هينان شمال الصين، كان ذلك المعبد قد أخذ اسمه من اسم غابة قريبة فسمي معبد الشاولين أي الغابة البكر.

بدأ دارما دعوته للبوذية للمحيطين بالمعبد وجعل التدريب على فنون الكونغ فو من طقوس العبادة في معبده، فاستجاب الكثيرون لدعوته وصار التدريب طقسا يوميا في المعهدالبوذي بالدعوة إلي الديانةالوذية و استجاب له كثير من الناس و كانوا يتدربون على الكونغ فو كل يوم بشكل نظامي فلما صار جزءا من الطقوس لا يمكن أن يكون هناك راهب إلا ويتدرب على الكونغ فو في الشاولين.

ويدار المعبد كنظام حربي مصغر يعتمد على تدرج الرتب في المعبد. ويسود اعتقاد خاطئ الناس بأن الصينيون لم يكونوا يعرفون الكونغ فو إلا بعد محيء الراهب الهندي، غير أن أصل الكلمة صينية والراهب الهندي إنما جعلها طقسا من طقوس العبادة في الشاولين.

يتدرب رهبان الشاولين على اسلوبين من أساليب الكونغ فو هما التاي تشي و التشي كونغ وأساليب الحيوانات في القتال التي يتدرب عليها الرهبان في الشاولين هي أسلوب النمر و الأفعى و طائر الكركي و الفهد و التنين أو النسر و هناك أساليب أخرى لكن هذه الأساليب تسمى أساليب الشاولين الخمسة، كما يعتمد المعبد على 18 سلاحا يلقن رهبانه على استخدامها وأبرزها السيف و العصا والرمح والسلسلة والسيف الكبير وهو عصا في آخرها سيف وسيف التايشي والحبل الطويل الذي في آخره سكين أو رأس الرمح.

وقد مرت فنون الشاولين بتطورات كثيرة أدت الى ظهور أساليب جديدة، وهي أساليب تحظى بشعبية كبيرة لدى الصينيين، إذ تمتاز أساليب الشاولين بأنها قوية جدا وسريعة، وتقوم الفلسفة القتالية لأسلوب الشاولين على ترافق النعومة والخفة مع القسوة وشعار الشاولين يعني القسوة أولا ثم النعومة.

وللكونغ فو أساليب كثيرة تختلف عن الشاولين لكن أغلب الأساليب مأخوذة من هذا المعبد فهناك أسلوب التاي تشي والووشو والساندا والتشي كونغ والونغ تشان والجيت كندو وغيرها.

ومن أقوى الأساليب في الشاولين هو أسلوب لوهان شوان وكلمة شوان (chuan) تعني قبضة أما اللوهان فهم أقوى فرقة في المعبد بعد المعلمين ويسمون بالأبرار وهم رؤساء المعبد و فرقة اللوهان هم حراس المعبد و الرهبان لا يستطيعون أن يخرجوا إلى خارج المعبد إلا بإذن المعلمين و إلا فعليهم منازلة اللوهان فإن استطاع أحد الرهبان التغلب عليهم يستطيع أن يخرج خارج المعبد و يصبح حرا وإلا فإنه يبقى داخل المعبد.

ويقال أن أحدا من الرهبان لم ينجح في هزيمة اللوهان ومغادرة المعبد منذ أنشئ، و فرقة اللوهان تضم عن 13 مقاتلا من أقوى رجال المعبد. أما أساليب النمر والأفعى والنسر فهي تحتاج لأصابع قوية جدا، و لا يستطيع الراهب تعلم بعض الاساليب مثل اسلوب فرس النبي إلا في مراحل متقدمة جدا.

ويتلقى رهبان الشاولين تعليما اساسيا في فنون القتال يتضمن الفنون الخمسة المشهورة فيه وعلى 18 سلاحا قبل أن يتخصص في أسلوب وسلاح يميل إليهما.

وقد تأثر المعبد ورهبانه بالثورة الثقافية في الصين وبالتحولات التي شهدتها البلاد، وتعد سنة 1911 من أسوأ السنوات التي مرت على المعبد وأثرت في مسيرته لاحقا حيث تعرض المعبد لهجمات من الشيوعيين في الصين .

والكونغ فو تتميز بأخلاق عالية فقد وضع معبد شاولين في الزمن القديم نظامًا للانضباط بعنوان "المحظورات العشرة" الذي ينص على أن هدف ألعاب الووشو هي تقوية البنية، ولا يحق لممارس إلا الدفاع عن النفس مهما كانت مهارته؛ فغير مسموح مطلقا العدوان على الآخرين بأي حال، ومن يخالف ذلك يتعرض للعقاب.

وكان المتدربون في شاولين يتقدمون للدفاع عن الوطن في حالة حدوث عدوان. ومن أمثلة ما حدث في عهد الإمبراطور "جياجينغ" (1522 – 1565م)؛ حيث سجل الجنود من معبد شاولين مآثر باهرة في مقاومة الغزاة اليابانيين عند سواحل جنوب شرقي الصين.

وقد انضم عدد لا يحصى من الوطنيين الماهرين في فنون قتال الووشو إلى صفوف الثورة منذ مائة عام؛ حيث كانت الصين شبه مستعمرة، وقدموا إسهامات عظيمة في تأسيس جمهورية الصين الشعبية.

ومن أشهر تلك القصص عام 1860م حيث نزل 18 ألف جندي إنجليزي وفرنسي إلى أرض الصين، واقتحموا العاصمة بكين.

وقد استسلمت لهم حكومة أسرة "تشينغ" التي كانت تحكم البلاد في تلك الفترة، إلا أن أبناء الشعب قرَّروا المقاومة، ومن أقوى النماذج ما حدث في قرية "شيتشوانغ" في ضاحية بكين؛ حيث كان معظم السكان من الصيادين المهرة في ألعاب "الووشو".

وبعد أن صدوا الهجوم الأول للعدو الذي قام بزيادة قواته اقترحت "فنغ وان تشن" – وهي فتاة في التاسعة عشرة من عمرها، تجيد ألعاب الووشو – التلاحم في العدو، فاجتمع كافة الشباب الماهرين في فن قتال الووشو وارتدوا ملابس سوداء، واختبئوا في الغابة على بعد كيلومترين اثنين، ووقع اشتباك مع العدو الذي لم يستطع استخدام المدافع والأسلحة في القتال المتلاحم رجلاً لرجل، ففر عاجزا تاركا عددا كبيرا من القتلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ربيع
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 8
العمر : 38
البلد :
نقاط : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: معبد الشاولين معقل الكونغ فو    الأحد 05 يونيو 2011, 20:14

شكرا عالمعلومات تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معبد الشاولين معقل الكونغ فو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: علوم وثقافة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: