مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الترامواي... يدقّ الجرس ويدخل الخدمة غدا...تسليم الشطر الأول برج الكيفان ـ باب الزوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4066
نقاط : 5466
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: الترامواي... يدقّ الجرس ويدخل الخدمة غدا...تسليم الشطر الأول برج الكيفان ـ باب الزوار   السبت 07 مايو 2011, 06:34



عشية انطلاق الترامواي في الخدمة المقررة، غدا، زارت وقت الجزائر الورشة على مستوى برج الكيفان وباب الزوار، أين يعكف إطارات مجمع حداد لأشغال الطرق على وضع الروتوشات الأخيرة على الشطر الأول الممتد على 7.2 كلم. التقينا بالفريق العامل الذي قدم لنا أدق التفاصيل، سواء ما تعلق بالمعايير المعتمدة في تجسيد المشروع، أو ما تم إنجازه في فترة وجيزة منها السكة الحديدية، الجسور والطرق والأرصفة...

جسور فنية ضخمة في غضون 6 أشهر
أول محطة توقفنا عندها رفقة كوادر مجمع أوتي.أر.أش.بي حداد ، تلك الجسور الفنية الثلاثة التي تم إنجازها على محور برج الكيفان ـ باب الزوار وفق معايير السلامة والأمن والصلابة المعمول بها عالميا. حيث شرحت لنا المهندسة، خديجة بن سلطان، عن مجمع حداد، بأدق التفاصيل كيفية إنجاز هذه الجسور، قائلة: قام مجمع حداد بإنجاز الجسور الثلاثة في غضون ستة أشهر؛ إنجاز لم يسبق وأن حققته أية شركة خاصة أو عمومية جزائرية ، جسران على مستوى بلدية باب الزوار بطول 34 مترا و100 متر على التوالي، أما الجسر الثالث فيقع ببلدية برج الكيفان على طول 86 مترا وقد أنجز على شكل حرف .إنجازات قالت عنها المهندسة بن سلطان إنها كانت بمثابة تحدّ لعمال المجمع، بالنظر إلى الوقت القياسي الذي تمت فيه (6 أشهر) واحترام المعايير التقنية والفنية العالمية، مشيرة أن الفريق الذي سهر على إتمام هذا الشطر كان يعمل على مدار 24 ساعة دون توقف.

عكف مجمع أوتي.أر.أش.بي حداد على إنجاز أربعة أقطاب تبادل رافقت الشطر الأول من ترامواي العاصمة المرتقب دخوله الخدمة، غدا، موزعة على مستوى حي رابية الطاهر بباب الزوار والإقامة الجامعية عبد القادر العربي وقطبين آخرين ببرج الكيفان الأول بحي الموز والثاني في نقطة النزول الأخيرة. والهدف من هذه الأقطاب الأولي من نوعها في الجزائر ، بحسب الشروحات المقدمة من طرف إطارات المجمع، هو بالأساس تحويل المسافرين النازلين من هذه الوسيلة إلى وجهات أخرى دون تكليفهم مشقة البحث عن وسلة نقل، زيادة على المساهمة في إنعاش حركة السير والتجارة في بعض الأحياء المعزولة كحي مسعودي الذي انتعشت فيه التجارة بصورة ملحوظة، خاصة بعدما تمّ ربطه بطريق يربط بين الطريق الوطني رقم 05 ومخرج بلدية باب الزوار. كما سمح المشروع بخلق مساحات طبيعية تبعث على الارتياح، وهو لقي استحسان سكان الحي الذين تحدثت إليهم وقت الجزائر .

إعادة التهيئة... التحدي الأكبر
شكلت أشغال إعادة تهيئة قنوات الصرف الصحي على طول 7.2 كلم عبئاً كبيراً على مجمع أوتي.أر.أش.بي حداد ، بحكم الطريقة المعقّدة التي أنجزت بها هذه القنوات في السنوات الماضية وتدهورها المتقدم، يقول كوادر المجمع؛ وضع تطلّب إعادة رسم خارطة جديدة لهذه القنوات، حيث قدر مجمع حداد عدد خزانات الصرف الصحي التي تم تحويلها بالعشرات، تطلبت كلها دراسة دقيقة وإمكانات مادية هامة. نفس الشيء بالنسبة لتحويل وترميم أنابيب الغاز الطبيعي والمياه والأسلاك الكهربائية التي أكد التقنيون في الميدان أنها أنجزت في السابق بطريقة عشوائية، وعليه تمت إعادة تنظيم كل هذه التفاصيل الهامة في مشروع الترامواي وأخذت الكثير من الوقت والجهد.
أرصفة بالقرانيت والإنارة والعشب الطبيعي والأشجار في كل مكان
رافق مختلف مرافق سكة الترامواي سلسلة من الأشغال الجانبية، حيث استوقفتنا طريقة إنجاز الأرصفة المهيأة على طول الشطر المرتقب استلامه بالبلاط العالي النوعية، تتوسطه مساحات من القرانيت الأسود وواقيات الشمس والبرد للمسافرين المستعملين للترامواي. أما عن الإنارة العمومية فقد جهز مجمع حداد الشطر الأول للترامواي كليا بهذه الطاقة الحيوية بحكم استمرارية عمل الترامواي إلى غاية ساعة متأخرة من المساء، وكذا لتمكين المواطنين من التجول على مستوى الرصيف بعد توقف حركة النقل. وحرص المجمع على مرافقة المشروع بمساحات خضراء وأشجار قدر عددها، بحسب محدثنا، بالمئات تمّ غرسها بطريقة منتظمة ومدروسة مسبقا.

كيف سيعمل الترامواي؟
بعد سنوات التخطيط والدراسات المتتالية حول مسار ترامواي العاصمة، الذي يعتبر بمثابة الوسيلة البديلة للحافلات في مجال نقل المسافرين، تحقق مشروع الترامواي في شطره الأول، في انتظار استكمال باقي المشروع. وأوكلت مهام تسييره لمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري العمومية وسيدخل حيز الخدمة، غدا، ابتداء من الساعة 6 صباحا، إلى غاية التاسعة ليلا. ثمن الرحلة الواحدة ذهابا 20 دج على طول 7.2 كلم، يقطعها في غضون 15 دقيقة على الأكثر بسرعة سير أقصاها 50 كلم في الساعة. يتوقف الترامواي على مستوى 14 محطة موزعة على خط برج الكيفان ـ باب الزوار لمدة 24 ثانية قصد السماح بنزول أو صعود المسافرين؛ مدة تبدو قصيرة جدا، لكن توفر كل قاطرة من بين الـ12 الموجهة للخدمة في هذه المرحلة الأولية على 8 أبواب منها المزدوجة، يجعل العملية سهلة وممكنة ودون أيّ خطر يهدد سلامة المسافرين. تكاليف إنجاز ترامواي العاصمة الأول من نوعه في الجزائر، كلف خزينة الدولة أموالا ضخمة ومجهودات تقنية ودراسات دقيقة، الهدف منه تغيير نمط حركة تنقل المسافرين من وسائل تقليدية (حافلات وسيارت أجرة)، خاصة أمام الاختناق الذي تعرفه حركة المرور التي تتسبّب عادة في تعطّل مصالح المواطنين. ويبقى التحدي اليوم يكمن في صيانة المشروع، سواء الترامواي في حد ذاته، أو مختلف الإنجازات التي رافقته من مساحات طبيعية، إنارة عمومية وواقيات المسافرين من جهة، واحترام نمط عمل هذه الوسيلة التي تتوافق مع المعايير المعمول بها عالميا، خاصة ما تعلق بألوية الترامواي في السير على السكة الحديدية قبل المواطنين وسائقي السيارات المعنيين بالدرجة الأولى بالحفاظ على هذا الإنجاز ـ الحلم والمكسب الحضاري.

روبورتاج: عاشور علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
 
الترامواي... يدقّ الجرس ويدخل الخدمة غدا...تسليم الشطر الأول برج الكيفان ـ باب الزوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى النقل :: أخبار و مناقشات عن النـــقــل-
انتقل الى: