مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 رد الشيخ كشك رحمه الله على وصف القذافي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالديكتاتوري..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أمين تكوك
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 849
العمر : 34
الموقع : بوقيرات
البلد :
نقاط : 1306
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: رد الشيخ كشك رحمه الله على وصف القذافي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالديكتاتوري..   السبت 05 مارس 2011, 10:39

رد الشيخ كشك رحمه الله على وصف القذافي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالديكتاتوري..
يقول أحد الصالحين:" لكي يعود المسلمون إلى الإسلام فلا بد أن يسلم الأجانب أولا فإذا دخلوا الأجانب في الإسلام قلدهم المسلمون فأسلموا"، ويضيف "كنت مسافرا يوما في القطار ومعي ابنتي وركبت بجانبها سيدة إنجليزية وبدءا يتحدثان ولما نزلنا قالت لي ابنتي يا أبتاه أريد أن تشتري لي كتابا يحدثني عن عمر بن الخطاب، ولما سألتها لماذا؟ قالت لي هذه السيدة ونحن في القطار كانت تحدثني عنه فأحببته، قلت لها لقد حدثتك عنه سبعين مرة فلم تطلبي مني كتابا!"، نحن قوم يقلد الأجانب حتى في معرفتنا لأصحاب الحبيب، والقذافي يتهم عمر بالديكتاتوري..
قال الرسول صلى الله عليه وسلم عنه:" لو كان نبي بعدي لكان عمر"، يا قذافي إذا غرك مالك فقد خسف الله الأرض بقارون، إذا غرك سلطانك فإن الله قد أغرق من قال هذه الأنهار تجري من تحتي فجعلها الله من فوقه، إذا غرك عقلك فإن هامان قد ذهب إلى الهاوية، إذا غرك بلدك فإن أبية بن خلف دخل النار عندما غرته قوته، إذا غرتك قوتك فأنظر إلى قوة العزيز من فوقك.. عمر رضي الله عنه حكم المسلمين عشر سنوات وستة أشهر وثلاثة أيام ما نام فيها ليلة إلا ودموع عينيه قد رسمت على خديه ما يصنعه مجرى الماء.
عمر الذي دخل عليه أحد في ليلة باردة فوجده يلبس ثوبا خفيفا ويرتعد جسمه القوي فسأله "لما لم تلبس ثوبا غليظا والشتاء قارص؟"، فقال له" تذكرت حال الفقراء وما يقاسونه من شدة البرد فأردت أن أشاركهم شعورهم فلبست هذا الثوب".
شكت امرأة أم يتامى عمر وهي لا تدري أنها تكلمه فقالت "الله الله في عمر"، قال لها "وما شأن عمر أيعلم الغيب" فقالت له" أيلي أمرنا ويغفل عنا"، لم يملك رضي الله عنه عينيه من البكاء ولا قلبه من الخفقان فأطلق الريح لساقيه إلى وزارته وقال للحارس "أيها الحارس احمل عليَّ هذا الصوان من الدقيق" فقال له الحارس "عنك أم عليك يا أمير المؤمنين" فقال له "احمل عليَّ"، ذهل الحارس أيحمل الصوان على ظهر من فتح مشارق الأرض ومغاربها فأعاد السؤال، فقال له عمر رضي الله عنه غاضبا" ثكلتك أمك احمل عليَّ علها تحمل عني ذنوبي يوم القيامة"، حمل رضيه الله عنه الدقيق وأخلطه بالسمن ومزجهما بالعسل وقدمه بيديه الكريمة ووضعه في فم اليتامى، ذهلت المرأة وقالت له" والذي بعث محمدا بالحق إنك أولى بالخلافة من عمر"، فقال لها "إذا كان الصباح فأتي إلى عمر فإنني سأوصيه بك خيرا" وجاء الصباح وذهبت إلى دار الحكومة العُمرية فوجدت رجلا جالسا وعن يمينه علي بن أبي طالب وعن يمينه الأخرى عبد الله بن مسعود وكلا الرجلين يقول له يا أمير المؤمنين ونظرت إليه فوجدته نفس الذي كان يطبخ لأيتامها بالأمس، تذكرت ما قالت له وخافت فرآها عمر بحسه المرهف وقال لها "لا بأس عليك يا أمة الله أتدرين لماذا دعوتك إلى هنا بكم تبيعين المظلمة التي ظلمتك إياها" فأخذها الحياء والخجل وقالت "العفو يا أمير المؤمنين" فقال لها "والله لأسمح لكي بالخروج حتى أشتري منك المظلمة من مالي" فاشتراها بستمائة درهم، وجاء بصحيفة وكتب عليها" أما بعد، لقد اشترى عبد الله عمر بن الخطاب هذه المظلمة من أمة الله ويشهد على هذا العقد علي وابن مسعود" وكتب في وصيته "إذا أنا مت فضعوا هذا العقد بين جسدي والكفن حتى ألقى بها الله" فخبرني يا مُعمر كم مظلمة ظلمتها للعباد..
لقد زعموا أن فأرا نازل أسدا فأخذ الفأر يسب الأسد والأسد صامت ولما فرغ الفأر من حديثه فقال له الأسد هل فرغت أيها الفأر من حديثك فقال له نعم فقال له الأسد أنا لن أرد عليك لأنني أرفع من أن ألوث شاربي بدمك، فيا من ابتليت الأمة بأمثالك، يا أمناء موسكو وواشنطن، يا من أعلنتم الحرب على دين الله دعوا الأسود في غاباتها.
إذا أردنا الكلام عن عمر رضي الله عنه وجب لنا أن نسجد لله شكرا لأنه وهب المؤمنين به. قال الرسول عليه الصلاة والسلام "بينما أنا في السماء ليلة المعراج إذ رأيت قصرا من قصور الجنة وأمامه حورية تتوضأ فسألتها قصر من هذا؟" فقالت "قصر عمر"، فلما عاد عليه الصلاة والسلام قص الرؤية على عمر وقال له" لما علمت بأنها زوجتك وليت وجهي عنها ولم أنظر إليها خشيت أن تغار مني يا عمر" فقال له" أعليك أغار يا رسول الله"، ترى يا قذافي أيبني الله لعمر قصرا في الجنة وهو يعلم أنه ديكتاتوري مستبد، إن الله ما كره شيئا قدر ما كره الذل، فقد صبر على فرعون عندما ادعى الألوهية ولكن عندما ذبَّح أبناء قومه واستباح نساؤهم أوقفه عند حده.يقول الحبيب عليه الصلاة والسلام "البر لا يبلى والديان لا يموت افعل ما شئت كما تدين تدان".
هنا محكمة محمد عليه الصلاة والسلام، أنا لن أقف محاميا ولا مدافعا عن عمر رضي الله عنه، فمن أنا حتى أدافع عن الشمس في ضحاها، ومن أنا حتى أحامي عن القمر إذا تلالها، ومن أنا حتى أتكلم عن النهار إذا جلاها، وأرى في الجهة الأخرى عضو المحكمة علي كرم الله وجهه يريد التحدث في القضية بعدما تحدث رئيسها فقال"بينما نحن في خلافة الفاروق عمر إذ رأيت في المنام كأني أصلي الفجر خلف رسول الله، فلما فرغنا من الصلاة خرجت فإذا امرأة واقفة بباب المسجد وبيدها طبق فيه تمر فأعطتني الطبق وقالت أعطي هذا رسول الله صلى عليه وسلم ليوزعه على أصحابه، قال علي فلما دخلت بالطبق على رسول الله وضع الرسول يده في الطبق وأخذ تمرة فوضعها في فمي فلما شعرت بحلو طعمها قلت زدني تمرة أخرى ولكني استيقظت على أذان الفجر قبل أن يزيدني، فذهبت إلى مسجد المصطفى فرأيت أمير المؤمنين عمر يصلي الفجر بالناس فلما فرغنا من الصلاة وراءه وخرجت إلى باب المسجد رأيت امرأة واقفة ببابه وفي يدها طبق به تمر قالت يا علي خذ هذا الطبق وأعطه أمير المؤمنين عمر ليوزعه على أصحابه فلما دخلت بالطبق على عمر وضع يده في تمرة فوضعها في فمي فلما شعرت بحلو طعمها قلت زدني تمرة أخرى يا أمير المؤمنين فقال له عمر لو زادك رسول الله لزدناك، فسألته أهي رؤية رأيتها أم غيب اطلعت عليه يا عمر، فقال الفاروق يا علي ما هي رؤية وما غيب ولكن المؤمن إذا خفق قلبه لله أصبح يرى بنور الله".
أتحدى هذا الحاكم إن كان يطيق أن يقول له أحد الليبيين اتق الله، لو قالها لكان حبل المشتقة يناديه والموت مصيره، ومع ذلك قد دخل رجلا على عمر وقال له "اتق الله يا عمر" فأخذت الجالسين غضبة فقال لهم عمر "لا خير فيكم إن لم تقولوها ولا خير فينا إن لم نقبلها"، قلها لأي حاكم فلن تبيت ليلة في ببيتك مع أن الله قال لحبيبه "يا أيها النبي اتق الله"، بينما أمير المؤمنين هارون الرشيد يطوف بالبيت الحرام فقال له أحد الرعية "يا هارون اتق الله" فغضب هارون وقال له "يا هذا أتناديني باسمي ولا تناديني بأمير المؤمنين" فقال له العارف بالله "يا هارون إذا كنت أنادي على الله باسمه فكيف لا أناديك باسمك".
قال عمر "لو نادى منادي يوم القيامة وقال كل الناس يدخل الجنة إلا واحدا لضننت أنني ذلك الواحد".
والآن يقف الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام ليعلن الحكم، يقول الحبيب عليه الصلاة والسلام "بينما أنا نائم إذ أوتيت بقدح فيه لبن فشربته وبقي في القدح بقية من اللبن فأعطيتها عمر" قال الأصحاب وما تأويل ذلك فقال "إنه العلم"، أما المسلمون فيلعنون بعضهم بعضا والعدو مرابط على حدودهم.
الشعوب العربية كلها قد ابتلاها الله بحاكم بعدما يجلس على كرسه يكيلون له المدح حتى يأتي عليه اليوم الذي يقول فيه ما أُريكم إلا ما أرى أنا ربكم الأعلى.

هذا ملخص ما سمعته عن كشك رحمه الله أحببت أن أفيدكم به، أسأل الله تعالى أن يجعلها في ميزان حسناتنا.

_________________
اللهم إن أصبت فلك الحمد وإن أخطأت فأرجو الهداية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aminetekouk@yahoo.fr
محمد أمين تكوك
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 849
العمر : 34
الموقع : بوقيرات
البلد :
نقاط : 1306
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد الشيخ كشك رحمه الله على وصف القذافي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالديكتاتوري..   الثلاثاء 29 نوفمبر 2011, 15:08

صدقت شيخنا الفاضل..

_________________
اللهم إن أصبت فلك الحمد وإن أخطأت فأرجو الهداية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aminetekouk@yahoo.fr
 
رد الشيخ كشك رحمه الله على وصف القذافي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالديكتاتوري..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: