مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» توزيع 46 محلا على مستفيدين جدد بمستغانم
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 07:11 من طرف المدير

» بماذا اوصى الامام احمد بن حنبل ابنه يوم زواجه؟
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:22 من طرف اسحاق عز

» برنامج روعة Total Recorder Editor Pro لتسجيل أي صوت خارجي من الميكروفون وأشرطة الكاسيت وأقراص CD/DVD والراديو وغيرها
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:01 من طرف اسحاق عز

» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 15 فبراير 2017, 10:56 من طرف اسحاق عز

» تحضير النص الادبي بركة المتوكل للسنة الثانية ثانوي
الأحد 12 فبراير 2017, 21:07 من طرف mehdi 27

» والي مستغانم :توزيع سكنات -عدل 2- في مارس القادم
السبت 11 فبراير 2017, 09:05 من طرف المدير

» توقيف شخص بحوزته كمية من الكيف المعالج بالسور بمستغانم
الجمعة 10 فبراير 2017, 07:33 من طرف المدير

»  تسليم مشروع ترامواي مستغانم نهاية السداسي الأول من 2018
الأحد 05 فبراير 2017, 20:47 من طرف المدير

» انطلاق استغلال خطّ مستغانم برشلونة بمعدّل 4 رحلات أسبوعيا
السبت 04 فبراير 2017, 07:17 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 زرعوا وحصدنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: زرعوا وحصدنا   السبت 19 فبراير 2011, 07:33

وكأن الشارع العربي استفاق من سباته الطويل مثلما يستفيق النائم برنين منبه.
كل “الثورات” - وإن كنت أعترض على إطلاق اسم الثورة على ما يعيشه الشارع - مستنسخة الواحدة عن الأخرى، مثلما هي مستنسخة ردود الأفعال الدولية، وتقاسم الأدوار بين أوباما وبين هيلاري، وبين باقي المسؤولين، ومثلما هي مستنسخة تغطيات الفضائيات وتدخلات المعلقين والمحللين.
جمعة أمس، لم يكن لها اسم على غرار جمعة الرحيل، وجمعة الغضب.. وفي غياب اللهيب الذي تنتظره الفضائيات في شوارع طرابلس والبحرين واليمن، لا بأس أن تسّخن البارد، وتعود إلى ميدان التحرير الذي يرفض المصريون مغادرته وكأنهم متأكدون أن فسحة الحرية قصيرة.
ونحن في الجزائر، ننتظر اليوم المسيرات “الحاشدة” التي وعد بها المنادون بالتغيير، وننتظر أن تتوشح شوارع العاصمة بالأزرق ككل مرة تكون فيها على موعد مع المسيرات، ولن تهتم قوات الأمن بتحذيرات أوباما وساركوزي.
لكن في المقابل أتت المسيرات الثابتة في شوارع العاصمة وثورات الشارع العربي بالكثير من الإيجابيات في الجزائر، فها هي الجزائر على
1_ مرمى حجر من رفع حالة الطوارئ التي عمرت 19 سنة، و
2_ها هي الحكومة تسارع باعتماد أحزاب كانت ملفاتها مجمدة منذ سنوات، والجمود الذي ميز الساحة السياسية منذ انتخابات 2004 بدأ يتلاشى،
3_وبدأت الألسنة تتحرك في الأفواه دون خوف.
4_ودوليا طالعتنا الصحافة بقرار سويسرا تجميد حسابات مسؤولين جزائريين ....نريد أن نعرف من هم وكم يملكون ؟؟؟وإن كانت لم تعطنا الرقم الإجمالي لما تخفيه هذه الحسابات من أموال، فإن هذه خطوة ما كانت لتكون لو لم يكن هناك حراك.
لا أدري، ربما سيبادر رئيس الجمهورية ويعلن المزيد من الإصلاحات، ويقطع الطريق أمام المزايدات السياسية، حتى وإن كانت القناعة السائدة في الجزائر أنه لا خوف من هذه المسيرات، لافتقارها لدعم شعبي مثلما شاهدناه في تونس ومصر، لأن العلاقة بين السلطة والشعب في الجزائر - يقول محللون - علاقة حوار، وسنوات الدم والدمار جعلت الجميع يتخوف من انزلاقات تعود بنا إلى سنوات التسعينيات من القرن الماضي.

حدة حزام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زرعوا وحصدنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: