مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
علاء الدين
مشرف منتدى كورة
مشرف منتدى كورة
عدد الرسائل : 4847
العمر : 22
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 2776
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

زياني أبهر بالقصور التركية واندهش من فخامتها

في الإثنين 17 يناير 2011, 18:17
لا يخفى أن تركيا هي من بين أجمل الأماكن السياحية في العالم، وأولها في السياحة، حيث يهتم الأتراك كثيرا بالسياحة،



وهو ما وقف عليه زياني خلال فترة تواجده هنا. وقد أبهر زياني يوم أمس بالفنادق التركية والتي تعتبر قصورا، وهذا خلال سفره إلى “طوب كابي“ أين أجرى فريقه لقاء وديا على أرضية ميدان فندق “طوب كابي“ الذي يعتبر قصرا فخما للغاية، ويوجد أمامه العديد من القصور المماثلة التي أذهلت لاعب “الخضر” الذي لم يسبق له مشاهدة مثلها.
سأل عن تفاصيل هذه الفنادق الفخمة
ونظرا لجمال هذه الفنادق، والفخامة الكبيرة التي تميّزها، إضافة إلى كثرتها بشكل غريب، لم يستطع زياني أن يكتم إعجابه بهذه القصور، حيث سأل عن كل كبيرة وصغيرة عنها، وقد شرح له بعض المسيّرين خلفيات هذه القصور، والذين أكدوا له أنها من بين أفضل القصور العالمية، ولا يوجد في فخامتها سوى الفنادق القطرية والإماراتية، حتى أن الفنانة الأمريكية “شارون ستون“ اشترت قصرا من هذه القصور نظرا لإعجابها بها، وهناك من بلغت قيمة تشييده إلى 1 مليار يورو. ليتأكد زياني أن الفارق فعلا شاسع بين فرنسا وتركيا حتى في هذه الأمور.
أرضية الميدان التي جرت فيها المباراة رائعة
ومثلما أشرنا إليه في عدد أمس، كان مبرمجا لقاء وديا بين فريق “كيزر سبور“ ونادي “جانك “ البلجيكي، حيث انطلق اللقاء على الساعة (15:00) بالتوقيت المحلي، وجرت المباراة في الملعب التابع لفندق “طوب كابي“، وهو ملعب “طوب كابي فوتبول سنتر”. ورغم أنه ملعب صغير ولا يحتوي سوى على مدرجين صغيرين، إلا أن أرضيته رائعة فعلا، وتسمح لأيّ فريق بتطبيق كرة ممتازة، والأمر يتعلق فقط بميدان للتدريب. يذكر أن فندق “طوب كابي“ هو قصر كبير مختصّ في استقبال الأندية التركية لأنه يملك منشآت ممتازة، وإلى جانب هذا الميدان الممتاز للتدريبات هناك العديد من المرافق الممتازة وميادين أخرى.
“تي. في. ليق” دائما حاضرة وصوّرت اللقاء
من يوم لآخر يتأكد زياني أنه قام فعلا بخيار صائب باللعب في تركيا، نظرا للتغطية الإعلامية الكبيرة التي تحظى بها هذه البطولة، حيث أن لقاء أمس الودي الذي جرى في ميدان تدريبي فقط تم تصويره من طرف قناة “ تي. في. ليڤ”، والتي تتابع أخبار نادي “كيزر سبور“، حيث كانت هذه القناة متواجدة في تدريبات أول أمس، وغطت اللقاء الودي ليوم أمس.
وسط ميدان “كايزر سبور” نشيط وزياني سيلقى منافسة شرسة
ومن خلال مشاهدتنا اللقاء الودي الذي لعبه فريق كريم زياني أمام “جانك “ البلجيكي، لاحظنا أن هذا الفريق يلعب كرة قدم جميلة للغاية، ويلعب كرة حديثة، خاصة وسط ميدانه الذي قدّم مباراة في المستوى. حيث تأكدنا أن زياني لن تكون مهمته سهلة في فرض نفسه، وسيلقى دون شك منافسة شرسة، خاصة أنه ناقص منافسة بما أنه لم يلعب كثيرا في الموسم الحالي، وبالتالي سيكون عليه مضاعفة العمل من أجل فرض نفسه.
مرابط تألق منذ انطلاق اللقاء
من جهة أخرى، شهدت المباراة الودية لمساء أمس بين “كيزر سبور“ و”جانك “ البلجيكي، تألق المستقدم الجديد في صفوف النادي التركي، اللاعب المغربي مرابط، الذي قدّم مباراة قوية للغاية، حيث أشركه المدرب “شوتا” منذ انطلاق اللقاء واعتمد عليه في الشقّ الهجومي كثيرا، وقد قدّم أداء ممتازا أكد من خلاله أنه صفقة مربحة لنادي “كيزر سبور”، وتمكن من تسجيل هدف في الدقائق الأولى من اللقاء، فبعد مرور 10 دقائق فقط من انطلاق المباراة راوغ لاعبا وسدّد من خارج منطقة العمليات قذفة قوية سكنت الشباك، وهو الأداء الذي أراح الطاقم الفني كثيرا.
... سيكون خطرا على المنتخب الوطني
وقد تأكدنا من خلال مشاهدتنا لأداء مرابط أنه سيكون عنصرا خطرا على المنتخب الجزائري خلال مواجهة المغرب شهر مارس القادم، حيث يتميّز بسرعة شديدة وتحرّكات كثيرة فوق الميدان تجعله من بين أخطر العناصر المغربية، كما يتميز بقذفات قوية للغاية قد تكون سلاحا سيحاول استغلاله المدرب “ڤيريتس“ من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام “الخضر”، وبالتالي يجب أن يحسب له مدافعو “الخضر” ألف حساب، ويحذروا منه.
------------------
نجوم كبار يلعبون في البطولة التركية وتعتبر أفضل من البطولة الفرنسية
يخطئ من يعتقد أن البطولة التركية ضعيفة أو عادية في أوربا، بل أصبحت من بين أقوى البطولات نظرا للأندية الكبيرة التي تشكلها والتي تشارك بانتظام في بطولات أوربا المختلفة، سواء تعلق الأمر برابطة أبطال أوربا أو كأس الاتحاد الأوربي، إضافة إلى اللاعبين الكبار الذين أصبحوا يتوافدون عليها، حيث يصنفها المتتبعون من بين أفضل البطولات في أوربا حتى أن بعضهم يعتبرها أفضل من البطولة الفرنسية والهولندية.
أصبحت قبل النجوم والمدربين الكبار
الكلام الذي ذكرناه ليس كلاما للاستهلاك بل هو حقائق وأرقام، بما أن الأندية التركية دعمت صفوفها في الآونة الأخيرة بلاعبين ممتازين ولهم سمعة عالمية، حيث يوجد العديد من اللاعبين “الموندياليين” وآخرين كبار من أوربا من القارات الأخرى، على غرار نادي “بيشكتاش“ الذي ضم إلى صفوفه في “الميركاتو“ الحالي كلا من: سيماو، ألمييدا إلى جانب وجود ڤوتي، ڤويزا وكواريزما، أما فريق “ڤالاتاساراي“ فيضم في صفوفه كلا من مسيموفيتش زميل زياني السابق في فولفسبورغ، إيلانو، بينو اللاعب السابق لـ موناكو، كيوال، بينما يضم “فينرباتشي“ هو الآخر أرمادة من النجوم يتقدمهم البرازيلي أليكس، والسينيغالي نينغ زميل زياني السابق في أولمبيك مرسيليا، وليس اللاعبون الكبار فقط من توافدوا بقوة على البطولة التركية بل يوجد فيها عدد من المدربين الكبار، حيث سبق أن عمل هناك المدرب الحالي للمنتخب الاسباني ديل بوسكي، كما انتقل إليها أڤونيس للتدريب مباشرة بعد أن فاز بكأس أوربا للأمم مع المنتخب الاسباني، أما الآن فيشرف المدرب الألماني شوستر على العارضة الفنية لنادي “بيشكتاش“، فيما يدرب حاجي فريق ڤالاتاساراي“ لكن بينتيز مدرب الأنتير المقال مرشح لخلافته، هذه الأسماء تؤكد القيمة الكبيرة التي تميز هذه البطولة والمستوى العالي الذي تتمتع به.
زياني لن يشعر بالغربة بوجود زملائه من فرنسا
من جهة أخرى يمكن القول إن كريم زياني لن يشعر بالغربة في تركيا، بوجود لاعبين كثر قدموا من البطولة الفرنسية ليس في فريقه الحالي لكن في مختلف الأندية التركية، فهناك اللاعب ديا “فينرباتشي” الذي سبق له اللعب في نيس وبينو (ڤالاتاساراي)، لاعب موناكو السابق دون نسيان نيونغ الذي يلعب حاليا في نادي “فينرباتشي“، إلى جانب زملائه في الفريق مثل الحارس سليمانو وزميله أندر توراشي الذي سبق له اللعب في البطولة الفرنسية.
نيانغ صديق زياني وموجود في فينرباتشي” ويكون قد أثر في قراره
ويكون نيانغ الذي يعتبر صديقا مقربا من زياني قد أثر في قرار زياني في اختياره اللعب في تركيا، حيث يكون زياني قد طلب رأيه عن الأوضاع في هذا البلد إن كان يناسبه اللعب فيه، لأن نيانغ يلعب في تركيا منذ بداية الموسم، وبما أنه (نيانغ) وجد نفسه في أفضل أحواله بتركيا، ويعرف جيدا إمكانات زياني وما يناسبه، لهذا يكون قد نصحه باللعب في البطولة التركية لأنها ستسمح له بالعودة بقوة من جديد.
----------------
تركيا تساعد زياني على التأقلم ولقي كل الترحاب
أمور كثيرة قد تقال عن قرار زياني باللعب في تركيا، فكما أصاب في خياره باللعب في نادي “كايزر سبور“، فإن الظروف ستساعده على البروز وسيجد هناك راحته، حيث ستسمح له بالتأقلم بسرعة والتألق في ظرف قصير، بما أن مدة الإعارة 6 أشهر فقط مع إمكانية شراء عقده في نهاية الموسم، وقد لقي زياني كل الترحاب من زملائه في الفريق ومن المسيرين.
يشعر أنه في الجزائر والآذان يسمع في كل مكان
الأمر الأهم الذي سيكون في صالح زياني هو الطابع الإسلامي لتركيا التي يعتبر أكثر من نصف سكانها مسلمين، وهو ما يريح زياني كثيرا، فالوجود في بلد مسلم لديه تقريبا المقومات نفسها السائدة في بلده الأصلي يعتبر أمرا جيدا له، فالذهنية التركية تشبه كثيرا الذهنية الجزائرية، ومن الأمور التي لاحظها زياني هو سماع الآذان في كل مكان، وحتى المناخ يساعده بما أنه مناخ البحر الأبيض المتوسط ويشبه كثيرا مناخ الجزائر، وزياني يشعر كأنه يلعب في الجزائر وهو ما أراحه.

_________________
<embed src="http://dc02.arabsh.com/i/01515/h6gmu9de147q.swf" quality="High" wmode="Window" loop="false" play="false" menu="false" scale="ExactFit" type="application/x-shockwave-flash" pluginspace="http://www.macromedia.com" width="400height=100">
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى