مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» تدابير أمنية لقمع الغش في امتحانات البكالوريا بمستغانم...تخصيص 3 كاميرات مراقبة و جهاز تشويش على مستوى غرف المواضيع
الأحد 21 مايو 2017, 08:35 من طرف المدير

» "أطفال المفاتيح" وسلطة الأم يهدّدان المجتمع الجزائري
الخميس 18 مايو 2017, 07:24 من طرف فاروق

» المحطة البحرية لمستعانم : وضع فرقة الجمارك على مستوى البواخر خلال موسم الاصطياف
الأربعاء 17 مايو 2017, 06:06 من طرف المدير

» رجل و زوجته ماذا فعل عند نقطة التفتيش
الثلاثاء 16 مايو 2017, 08:56 من طرف gramo

» كوسيدار تتكفل بإنهاء مشروعي تراموي قسنطينة ومستغانم
الإثنين 15 مايو 2017, 05:12 من طرف المدير

» مشروع ترامواي مستغانم أمام مصير مجهول.... المؤسسة الإسبانية تجمّد الأشغال بسبب ديون و غرامات في الخارج تفوق 117 مليون دولار
الأحد 14 مايو 2017, 19:42 من طرف المحترف

»  توقيف مفتش رئيسي لرخص السياقة في مديرية النقل بعين تموشنت بتهمة تلقي رشوة
السبت 13 مايو 2017, 07:46 من طرف النقل

» غرزة سموكس جديدة
الثلاثاء 09 مايو 2017, 19:57 من طرف ام سهيلة

» "سيد أحمد قناوي" من "مقدم تلفزيوني" إلى "مستثمر سياحي" .. شاهد:
الثلاثاء 09 مايو 2017, 06:12 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 عبييد الشيطان لعنه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7762
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16812
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: عبييد الشيطان لعنه الله    الإثنين 13 ديسمبر 2010, 07:36



صارت القنوات الفضائية العربية تجد في صناعة الفيديو كليب وترويج صور إغراء وجاذبيّة الرقص الشرقي، سبيلا من أجل تحقيق الشهرة وكسب المشاهدين وفق أقصر الطرق.

اشتهرت، خلال السنوات القليلة الماضية، أسماء عربية كثيرة، دخلت دائرة النجومية، مستعينة على سحر الصورة وغواية الجسد. أسماء كثيرة، غالبيتها نسائية، صارت محل متابعة، رغم افتقادها للمؤهلات الصوتية، والمعرفة الموسيقية، ولكنها بفضل تطور وتحول سوق الأغنية، حققت خطوات سريعة وبلغت نصيبا من الاهتمام. وصارت نجمات الفيديو يثرن جدلا، ليس فقط على مستوى المتتبعين ومواقع الأنترنت الشبابية، بل أيضا على الصعيد السياسي، على غرار حالة المغنية روبي (اسمها الحقيقي رانية حسين، 29 سنة) التي أثارت بلبلة في سوريا، بعد منعها من الغناء واتهامها بالتّعري الفاضح، ثم مهاجمتها علنا من طرف أحد النواب الكويتيين الذي فسّر نجاح المغنية ببذلتها وتماديها في إبراز مفاتنها، وهو المصير والوصف نفسه الذي عرفته، منذ حوالي ثلاث سنوات، المغنية اللبنانية إليسا (أليسار زكرياء خوري، 32 سنة). مع العلم أن السّنتين الماضيتين سجلتا كثيرا من اللغط والجدل بعد توقيع عدد من الجماعات الدينية، المتحفظة، بيانات وفتوى تنديد في حق المغنيات، ونجمات الفيديو كليب، وعلّق أحدهم: ''تبقى موضة الفيديو كليب معلقة بين جسد روبي وتأوهات هيفاء وسيقان ماريا''.
ويعتقد بعض الملاحظين أن سرّ انتشار وتميّع سوق الفيديو كليب ينبع من رغبة القائمين عليه في كسب المال السّهل والترويج السريع للمغنين، وهو مبتغى أغرق الشاشة العربية، بمختلف فضائياتها التي تقارب الخمسمائة، في لعبة الركض خلف الجمهور، من خلال ممارسة جميع أشكال الإغراء، وصناعة نجمة في كل بلد، حيث برز في بلد فيروز وماجدة الرومي وجه لاقى رواجا في سوق الفيديو كليب، يتمثل في المغنية مريام فارس (27 سنة) التي حصدت جزءا مهما من نجاحها عبر فيديو كليب ''اللي بيحصل''، أين تبرز غواية الرقص مع جاذبية اللباس. وقد جاء على لسان المفكر عبد الوهاب المسيري أن ''الأغاني المصوّرة تخاطب غرائز الشباب''، وهو موقف لم يمنع المتحدث نفسه من الحديث على أهمية اعتبار الفيديو كليب ظاهرة اجتماعية وجب الالتفات إليها. وذكر، قبل رحيله، نيته في الكتابة عن النجمة الكولومبية الشهيرة شاكيرا التي كتب عنها الروائي العالمي غارسيا ماركيز، مثلها مثل الراقصة والمغنية تحية كاريوكا التي كتب عنها المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبييد الشيطان لعنه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: