مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 العنف ضد الاسلام في أوروبا سببه بابا الفاتيكان الذي يتأسَّف عن إساءته للإسلام بعد اشتعال النار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: العنف ضد الاسلام في أوروبا سببه بابا الفاتيكان الذي يتأسَّف عن إساءته للإسلام بعد اشتعال النار   الأربعاء 17 نوفمبر 2010, 08:06


كشفت مصادر صحفية أنّ بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر أبدى أسفه عن الاقتباس الّذي ساقه منتقدًا به الإسلام في خطبة ألقاها بمدينة ريغنسبورج الألمانية في 12 نوفمبر عام .2006
ونقلت صحيفة ''إل فولجيو'' الإيطالية عن الصحفي الألماني والمؤلف بيتر سيوالد الّذي يصدر خلال الشهر الحالي كتابًا -شارك البابا فيه- سجّل فيه مقابلات له مع البابا ''إنّ الأخير نادِم على ما قاله عن الإسلام''.
وأشارت وكالة الأنباء الألمانية أنّ اقتباسًا من أحد مصادر الكنيسة في العصور الوسطى ضمنه البابا خطبته يربط الإسلام بالعنف، كان قد أثار في 2006 موجة من السخط في أوساط العالم الإسلامي، وجاء في هذا الاقتباس ''أنّ محمّدًا لم يكن يتورّع عن نشر الدِّين الّذي يدعو له باستخدام السيف''.
وأضافت الصحيفة الإيطالية أنّ بنديكت لم يسحب ما قاله، إلاّ أنّه اعترف بأنّه لم يكن على عِلْم بمدى الأثـر الّذي يمكن أن تسبّبه هذه الكلمات. ونقلت عن سيوالد في مقال احتل صفحة كاملة من صفحاتها ''إنّ البابا اعتقد أنّ النّص الّذي اختاره ''كان علميًا بالدرجة الأولى''، وأنّه لم يتّضح لديه في ذلك الوقت أنّ خطبة للبابا يمكن أن تفسّر تفسيرًا سياسيًا أيضًا''. ويظهر كتاب سيوالد المعنون ''نور العالم.. البابا والكنيسة وعلامات العصر'' في الرابع والعشرين من الشهر الجاري في سوق الكتاب.
وذكرت مجلة ''بانوراما'' الإخبارية الإيطالية أنّ سكرتير دولة الفاتيكان الكاردينال تارسيسيو بيرتون لم يقرأ الكتاب حتّى الآن قبل دفعه إلى منافذ البيع، حيث يتناول البابا فيه من خلال أحاديثه مع سيوالد موضوعات عدة مثل إتيان الغلمان، والإسلام، والطلاق، وزواج القساوسة، ووسائل منع الحمل بالإضافة لإصلاح الكنيسة.
تجدر الإشارة إلى أنّ بابا الفاتيكان كان قد انتقد الشهر الماضي ما وصفه بـ''الديانات الزائفة'' الّتي أنتجتها المجتمعات العصرية، مشيرًا بشكل خاص إلى سلطة الأيديولوجية الإرهابية قائلاً ''على ما يبدو ترتكب أعمال العنف باسم الله، لكنّها في الواقع ديانات زائفة يجب كشفها''، وفق قوله.
وأضاف بنديكت السادس عشر في كلمته الافتتاحية لمؤتمر ''سينودس الشرق الأوسط'' في مقر الفاتيكان بروما ''بين الديانات الزائفة الأموال الّتي تجعل الإنسان عبدًا وتتحكّم به بدلاً من أن يتحكّم بها، والّتي يعاني من أجلها وأحيانًا يموت''.
وأردف ''هناك كذلك المخدّرات الّتي تدمّر الأرض بكاملها، وكذلك نمط العيش الّذي يروّج له الرأي العام الحالي، بحيث لم يعد للزّواج قيمة ولم تُعَد العفّة فضيلة''. كما حذّر بابا الفاتيكان مما وصفه بـ''اختفاء'' مسيحيي هذه المنطقة المضطربة (الشرق الأوسط)، وحرّض على مزيد من ''علمنة الإسلام'' من أجل البُعد أكثـر عن نصوص الشّريعة الإسلامية الّتي وصفها بأنّها ''متطرّفة''، وفق زعمه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: العنف ضد الاسلام في أوروبا سببه بابا الفاتيكان الذي يتأسَّف عن إساءته للإسلام بعد اشتعال النار   الأربعاء 17 نوفمبر 2010, 13:02

لم اقرأ ما كتبت و لكن اقول فقط كما ذكرت سابقا في احدى "مواضيوع او ردود" لا اتذكر جيدا ان سيد الموقف لدى الغرب في العلاقات مع المسلمين هو القانون المصلحي. و هذا هو الذي يفرق بينا و بينهم. فالإنسان الغربي اذا قال لك "بنجور" اي سلم عليك فاعلم انه ينطق باسم القانون و ليس حبا فيك. و اعطي مثلا: في مكان ازدحام لو اصطدمت باحد في مشيك فهو الذي يقول لك مبتسما اسمحلي و لو انت الذي "ضربته" سهوا بسبب الإزدحام.
مثال آخر لما تخرج من محل تجاري و اشتريت شيئا فتقول له شكرا فيرد عليك: انا الذي اشكرك.
اخلاق جميلة جدا جدا و لكن هل هي من الإسلام نعم من الإسلام و من اخلاق المسلمين و لكن هل هي بإسم الإسلام لا ابدا و الدليل: هذا الإنسان الغربي الذي حيّك قبل ان تحيّه و طلب منك السماح و شكرك ووووو لو طلبته ان يساعدك في شيء فلا يفعل بحجج كثيرة.
لأن لا يوجد ذلك في القانون.
و انا استغرب لتصرحات المستشارة الألمنية "انغيلا ميركل" قائلة: "مجتمع قائم على التعددية الثقافية فشلت بالكامل". في حين تجد ان الأتراك الموجودون في بلدها منذ زمن طويل و يشاركون في الإقتصاد الألماني بصفة معتبرة. هذا هو وجه الإنسان الغربي عندما يتعلق الأمر بالمصلحة يقول نعم و الف نعم بينما الدين يقول لا و لا وحدها تكفي و لا لتكريرها.
شكرا شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العنف ضد الاسلام في أوروبا سببه بابا الفاتيكان الذي يتأسَّف عن إساءته للإسلام بعد اشتعال النار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: