مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 صوت السيد حمدي قنديل مازال يدوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: صوت السيد حمدي قنديل مازال يدوي   الخميس 11 نوفمبر 2010, 06:31

عرفت الدكتور علاء الأسواني عن قرب منذ أقل من عام، عندما هبت على مصر رياح الموجة الأخيرة الداعية للتغير التي سبقتها موجات وسوف تتلوها موجات أخر.. ورغم أن ما بيننا لا يزيد عمره على شهور قليلة إلا أنني عندما لا أراه افتقد الوجه السمح الذي يعكس روحا نقية صافية وافتقد الصوت المجلجل المشحون بالحماس مبعثه إيمان وإخلاص نادر.. أكثر ما أجله فيه هو نبله في الخصام والخصومة .. شاهدت ذلك في واقعتين عندما اختلف مع الدكتور البرادعي الذي أصبح كشمس الشتاء لا تظهر إلا لماما وعندما غيبت الضغوط مقالاته التي أشرقت بها جريدة الشروق.. في كلا الحالين كانت له وقفة صارمة وفي كلا الحالين كان رقيقا كما لو كان عريسا يتودد لخطبة فتاة أحلامه في حين أنه كان على أعتاب طلاق بدا كما لو كان طلاقا بائنا.
لا تؤهلني هذه المدة القصيرة للوقوف بينكم متحدثا عن علاء الأسواني لكن الذي استفزني اليوم للحديث عن الدكتور علاء هو أنه لو كانت لدينا وزارة ثقافة ترعى الثقافة بحق لكنت قد حصلت على أرفع جوائزها أو حتى تصدرت المدعوين إلى محافلها ولياليها الساهرة .. لو كانت جامعة القاهرة التي تخرجت منها جامعة مستقلة مثل جامعة إلينوي التي نلت منها الماجستير لقدمت لك درجة تقدير أو حتى رحبت بك لإلقاء محاضرة في إحدى كلياتها.. لو كانت لدينا صحافة حرة حقا لتسابقت لنشر مقالاتك أو حتى تابعت بريق خطواتك بعرض الدنيا وطولها على صفحاتها.. لو كنا في بلد مستقل حقا.. سيد حقا .. ديمقراطي حقا – وأنت الداعي إلى أن الديمقراطية هي الحل – لتاهت بك بلدك زهوا وفخرا بين العالمين.
ولكنك تعلم ونحن جميعا نعلم أن الثقافة عندما أصبحت حظيرة وتعلم ونحن جميعا نعلم أن الصحافة عندما أصبحت أسيرة.. إن لم تكن أسيرة للحكام فهي أسيرة لأصحاب المال والأعمال.. أزلام وأسرى النظام.. وتعلم ونحن جميعا نعلم أن الجامعة عندما أصبحت مسرحا للبلطجة لا موردا للعلم وأنها تسيّر بالحرس وأمن الدولة لا بمجالس الأساتذة وأنها لا تمنح شهادتها الفخرية إلا لأهل القربى والناعمين برضا السلطان.. وتعلم ونحن جميعا نعلم أن الوطن كله اختطفته بالقمع والتزوير والتبعية للأجنبي والتواطؤ مع العدو، عصبة زادت فجرا وغنى مما استلبته من ثروة هذا البلد ومن قوت عياله الذين وأدهم العوز وأنهكتهم الحياة ..
لا تجزع إذا يا أسواني أن تكريمك لم يأت من أي من هؤلاء ..
لا تجزع فتكريمك اليوم بين هذه النخبة النضرة من شباب وشيوخ الجماعة الوطنية التي لم تمسك إلا بالجمر هو التكريم الحقيقي.. تكريم هذا الجمع لك هو أشرف تكريم.. هو أرقى تكريم .. هو الأخلص والأنقى.
اليوم لا نكرم فيك الروائي الذي حصد الجوائز من مشرق العالم ومغربه وحقق أقصى أرقام التوزيع لكتبه أو الكاتب الذي قال كلمة حق عند سلطان جائر أو المناضل بالفكر والجهد والمال من أجل بسطاء الناس ومن أجل رفعة مبادئ الحرية والكرامة والعدل.. لا نكرم فيك أي من هؤلاء أو كل هؤلاء فحسب ولكننا نكرم فيك اليوم أيضا كل من رفع راية النضال من أجل الوطن.
نكرم فيك إبراهيم يسري الذي ناب عنا جميعا في الصمود أمام منصات العدالة ليوقف إرضاع إسرائيل بغاز مصر وإقامة جدار العار مع غزة.
نكرم فيك مجدي أحمد حسين الذي سجن لنصرته إخواتنا في فلسطين، المضرب منذ الأمس عن الطعام في حبسه الذي تجاوز القوانين والأعراف.
نكرم فيك مسعد أبو فجر الذي ناضل من أجل حقوق أهلنا في سيناء من أجل أن يكون لدماء شهدائنا على ارضها ثمن .
نكرم فيك شهيدنا خالد سعيد الذي راح ضحية سطوة وتدليس وعهر الشرطة التي كرست سلطانها لحماية الحكام وقهر المحكومين .
نكرم فيك يحيى حسين عبد الهادي الذي قال لا لبيع مصر في مزادات السماسرة صبية شركات الأجنبي والبنك الدولي.
نكرم فيك عبد الجليل مصطفى ومحامي الشعب صلاح صادق الذين اقتنصا حكم طرد الحرس الجامعي من براثن رؤساء الجامعات ووزيرهم وقاوما تحايلهم الرخيص على تنفيذ كلمة القضاء.
نكرم فيك أحمد دوما الذي قضى في السجن شهورا لأنه خرج ليحمي شباب مظاهرة من بطش السلطة ونكرم شادي الغزالي حرب الذي اختطف من مطار القاهرة ونكرم الشباب الذي اعتقل أياما وأسابيع لأنه رفع صوته ضد الظلم أو وزع مطبوعا يدعو إلى تغيير هذا النظام المحنط.
نكرم فيك رموز الدعوة لاستقلال القضاء زكريا عبد العزيز والبسطويسي ومحمود الخضيري ونهى الزيني والأخوين مكي وأقرانهم الشامخين.
نكرم فيك كل المعتقلين بلا أحكام وكل من مثلوا أمام المحاكم العسكرية إخوانا مسلمين وغير إخوان مسلمين.
نكرم فيك حمدين صباحي وأبو العلا ماضي الذين لم يكل لهما عزم في السعي بالترخيص لأحزاب تمثل عقائدهما السياسية يحصل عليه الناشطون في بلاد أخرى بمجرد الإخطار.
نكرم فيك المحظورين والمحظورات، الممنوعين والممنوعات.. نكرم بهاء طاهر وأحمد فؤاد نجم وسكينة فؤاد وأبو العز الحريري وعبد الرحمن يوسف.
نكرم فيك رفيقيك الأقربين، الطبيبين محمد غنيم ومحمد أبو الغار.
نكرم فيك حمدي الفخراني الذي بذخ في ظلمة صورت الشعب كما لو كان قد استكان لأرضه تسرق وماله ينهب فإذا به يهب ليستعيد لهذا الشعب حقه في مدينته وبلده.
نكرم فيك ناجي رشاد الذي حصل للعمال على حكم تاريخي بوضع حد أدنى للأجور في بلد يدفع الملايين علاجا لعين وزير حالي والملايين مرتبا لوزير سابق تحوطه تهم الفساد والإفساد.
نكرم فيك كمال أبو عيطة الذي وقف ضد التطبيع والتوريث والطوارئ وقاد مسيرة موظفي الضرائب العقارية حتى حصلوا على حقوقهم النقابية وصاروا مثلا لنضال الحركة العمالية ونضال حركات الاحتجاج السياسي.
نكرم فيك إبراهيم عيسى وصحبه الذين ضحوا من أجل كلمة حرة وصحيفة حرة.
ونكرم عبد الحليم قنديل الذي لم يساوم قط حتى ولو عروه في غياهب الطرق الصحراوية وهو الذي يستره شرفه وتدثره مبادؤه.. ونكرم وائل الإبراشي وجميع الصحفيين الشرفاء الذين جرجروهم للمحاكم في زمن يرفع فيه اللئام عقيرتهم بالاتهام وتداس فيه حرية الكرام تحت الأقدام.
نكرم فيك كل من حاصروا رأيه وصادروا حريته وضيقوا عليه عيشه.. نكرم فيك كل المناضلين شهداء وأحياء، أسرى وأحرار، من أصابوا دور القهر ومن لا يزال في الانتظار.
هؤلاء يا دكتور هم من نكرمهم فيك ومعك.
فلتقبل منا وليقبلوا جميعا منا الامتنان والتقدير والاحترام.
ولك يا دكتور علاء قبل ذلك وبعده المحبة ، خالصة لوجه الله والوطن.
نص الكلمة التي ألقاها حمدي قنديل في حفل تكريم د.علاء الإسواني في نقابة الصحفيين مساء الاثنين 8 نوفمبر
السيد حمدي قنديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صوت السيد حمدي قنديل مازال يدوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: