مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 جزائريون يتنصلون من جنسيتهم و"يستعدون للعلم الفرنسي" عيب عيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: جزائريون يتنصلون من جنسيتهم و"يستعدون للعلم الفرنسي" عيب عيب   الإثنين 18 أكتوبر 2010, 06:26



جاك ميلون ممثل الرئيس الفرنسي ووالي مقاطعة لاشارونت لـ"الشروق":
"حركى أو متجنسون.. المهم أننا كسبنا مواطنين فرنسيين جُدد"

أكثر من 50 عائلة جزائرية تحصلت على الجنسية الفرنسية في يوم واحد بمقاطعة "لاشارونت" بعد أن تنصلت من جنسيتها الأصلية، عشرات الجزائريين مسبوقون قضائيا لأكثر من 10 مرات في المحاكم الفرنسية، مئات "الحراڤة" يستقبلون من طرف الحركى في حي "سوايو" جنوب غرب فرنسا، وهذا ليس كل شيء...

زيدان وآخرون في محكمة أونجولام الفرنسية

صادف وجودنا بمحكمة أونغلام رفقة أحد الصحافيين من جريدة "لاشارونت ليبر" حضور أطوار محاكمة أحد الجزائريين تورط في قضية الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الإصابة بعاهة مستديمة تسببت في عجزه عن العمل لمدة 21 يوما، حيث استهلت رئيسة الجلسة السيدة نيكولا برتوار حديثها مخاطبة المدعو إبراهيم رمضاوي البالغ من العمر 28 سنة والمنحدر من منطقة مستغانم والذي قام بكسر صحن من الزجاج على مسؤول المركز الاجتماعي لمنطقة كورين جنوب بلدة أونجولام "الجزائريون معروفون بتوتر أعصابهم وشدة غضبهم...ألم يفعلها زيدان في آخر مشواره الكروي..عندما نطح أحد اللاعبين وعلى المباشر..يضحك كل الحاضرين المتواجدين داخل قاعة الجلسات رقم 2 بمحكمة اونجولام الفرنسية قبل أن يرد المتهم الذي أسكت الجميع... سيدتي الرئيسة ألا تظنين أن 90 بالمائة من الفرنسيين كانوا مع زيدان أنذاك فعندما يتعلق الأمر بإهانة آبائنا وأمهاتنا وكل ما له صلة بأجدادنا فلا مجال للتسامح ولهذا قمت بكسر صحن زجاجي على رأسه أوصلته إلى المستشفى...والمشهد سوف يتكرر مع كل من يتجرأ على سب أصولي....."وهو ما دفع برئيسة الجلسة إلى إدانته بـ 18 شهرا حبسا نافذا وطرده من مقاطعة أونجولام بعد انقضاء مدة عقوبته.

وإن كان إبراهيم قد أدين لأول مرة، فإن هناك جزائريين يعيشون في المنطقة مسبوقون قضائيا لأكثر من 10 مرات مثل "كمال. ب" البالغ من العمر 30 سنة والمنحدر من ولاية سكيكدة والمعروف لدى المحاكم ومراكز الشرطة الفرنسية، حيث ألقي القبض عليه في منطقة "لا كروند قارن"، وتبين فيما بعد أنه متورط في قضية السرقة وأدانته محكمة "بوردو" بثلاث سنوات حبسا نافذا وسيتم محاكمته يوم 20 نوفمبر القادم بمحكمة أونغلام في قضية الضرب والجرح العمدي باستعمال السلاح الأبيض.

ومن جهة أخرى وأثناء تواجدنا في المحكمة علمنا من كاتب الضبط، وذلك من خلال جدول جلسات المحاكمة، أن الجزائري "محمد .ت" المولود في 17 أوت 1981 بالعبادية والمتهم في قضية السكر العلني وسب وشتم الشرطة سوف يحاكم يوم 28 أكتوبر من الشهر الجاري، ونفس الشيء بالنسبة للمدعو "العربي. أ" المولود في 12 مارس 1968 بمتليلي والمتهم في قضية الضرب والجرح، حيث تم إلقاء القبض عليه في منطقة "شريفي ريشيمونت شمال بلدة "أونجولام"، وسيحاكم يوم 30 أكتوبر الجاري وعلمنا أن هذا الأخير مسبوق قضائيا عدة مرات.

ويبقى كل من إبراهيم، كمال، محمد والعربي، عينة صغيرة لعشرات الجزائريين الذين يحاكمون في بلاد قالوا عنها إنهم سيعيشون فيها عيشة راضية لكن في الأخير وجدوا أنفسهم بصحيفة سوابق عدلية ثقيلة الأحكام وعدد القضايا التي تورطوا فيها .
جزائريون يتنصلون من جنسيتهم و"يستعدون للعلم الفرنسي"

أثناء تواجد "الشروق" بمقاطعة "لاشارونت"، حضرنا مراسيم حفل منح الجنسية الفرنسية من طرف ممثل الرئيس نيكولا ساركوزي جاك ميلون ووالي مقاطعة لاشارونت بمقر الولاية لأكثر من 50 عائلة جزائرية كانت تلهث وراء الحصول عليها منذ أكثر من 12 سنة، حيث صرح جاك ميلون لـ"الشروق" أن هؤلاء الجزائريين أصبحوا فرنسيين وهو شيء يهمنا بالدرجة الأولى بعد سنوات الانتظار طبقا لاتفاقيات حقوق الإنسان الصادر في 26 أوت 1789 وكذا المرسوم الرئاسي الصادر في 4 أكتوبر 1958 وأوامر رئيس الجمهورية الفرنسية، وسوف يتمتع هؤلاء بكل الحريات والحقوق التي ينص عليها الدستور والقانون الفرنسي مثلهم مثل 71 عائلة أخرى من جنسيات مختلفة تحصلت هي أيضا على الجنسية الفرنسية في ذات اليوم".

ويضيف قائلا: "هذه الخطوة إيجابية بالنسبة للعلم الفرنسي الذي كسب مواطنين جدد نعتبرهم فرنسيين ابتداء من هذا التاريخ بغض النظر عن البلد الأصلي الذي ينحدر منه هؤلاء...".

وفي هذا السياق سألنا أحد العائلات الجزائرية التي تحصلت على الجنسية الفرنسية وتخلت عن الجنسية الجزائرية واستقامت أثناء السماع للنشيد الوطني الفرنسي بعد انتهاء مراسيم حفل منح الجنسية، فرد علينا السيد "محمد.س" لا يوجد خيار آخر غير التجنس في البلد الذي أعمل فيه وعندما سألناه عن إمكانية مواصلة المهنة التي يزاولها دون اللجوء إلى الجنسية الفرنسية فأجاب قائلا: "لا يمكن أن نثق في الحكومة الفرنسية فربما يأتي اليوم الذي سوف نفقد فيه كل حقوقنا مع أننا أفنينا حياتنا في العمل هنا"، مضيفا: "لو وجدنا عملا في الجزائر وعيشة راضية لما أصبحنا هكذا في زمننا هذا فللضرورة أحكام ...!".
الحركي حركي هؤلاء حركى 2010م
"الحركى" يستقبلون "الحراڤة" الجزائريين في حي "سوايو"

حي "سوايو".. هذا الحي الساخن الذي يشبه إلى حد ما الحراش أو بومعطي نظرا لصعوبة التغلغل فيه، حيث يطغى فيه طابع ""كوسموبولتي" على هيئته، سواء من خلال المظهر البشري "خليط عربي وإفريقي" أو من خلال المحلات التجارية مثل المخبزات والمطاعم الجزائرية، التونسية والمغربية، أصبح الوجهة الأولى والمنطقة المفضلة لـ "الحراڤة" الجزائريين الذين يدخلون من إسبانيا ثم بوردو الفرنسية إلى مقاطعة "لاشارونت مارتيم" مرورا "ببروساك" و"باربيوكس" وصولا إلى مدينة "أونجولام" وبالضبط إلى حي "سوايو"، "شامنوفر" و"باسو".

هذا الحي وحسب المعلومات التي تحصلت "الشروق" عليها من مصادر أمنية بمدينة أونجولام يحوي 600 جزائري مبحوث عنه لارتكابه جرائم مختلفة خاصة الاعتداءات بالسلاح الأبيض والسرقة الموصوفة وكسر ممتلكات الغير، وفي هذا السياق قال لنا أحد الشباب المدعو سيد علي "جزائري" الأصل والذي يسكن بشارع "لاكروت" وسط حي سوايو: "الأمر أكثر مما تتخيلين فحتى الشرطة لا تجرؤ على الدخول إلى المكان الذي يعتبر مصدر قلق لها دون جلب التعزيزات الأمنية اللازمة"، فسيارة الشرطة التي تتجول في المدينة في دوريات عادية لا تتجرأ على ذلك أو القيام بدورياتها مثلما تفعل في كل الأحياء الأخرى فحقيقة هذا الحي يعرفه كل سكان مقاطعة لاشارونت خاصة من قاطني مدينة أونجولام من مشرقها إلى مغربها.

وإلى جانب خطورة هذا الحي فهو أكبر حي معروف في فرنسا يضم العشرات من الحركى الجزائريين الذين يصولون ويجولون في المنطقة لكنهم منبوذون من طرف الجميع هناك بدليل أنهم في كل مرة يطلبون من رئيس دائرة أونجولام بإعادة النظر في حالتهم التي تشبه حالة الغجر في فرنسا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: جزائريون يتنصلون من جنسيتهم و"يستعدون للعلم الفرنسي" عيب عيب   الإثنين 18 أكتوبر 2010, 19:39

Je ne le pense pas et je ne le pense jamais que ces malheureux Algériens qui ont ôté pour la nationalité française vont être traités à part entière comme des français et d’ailleurs le journal ECHOUROUK ne précise pas bien s’il s’agit de la nationalité (français tout en gardant tes origines tes coutumes et ta religion) ou de la naturalisation (français en perdant tout même ta religion en te forçant à être mécroyant) car il y a une différence.
Si tu as la nationalité française tu ne peux en aucun cas perdre ta nationalité d’origine ce qui n’est pas le cas pour la naturalisation où tu perdras tous tes droits civiques dans ton pays d’origine.
En outre dans certains pays en d’Europe si tu demandes même la nationalité tu perdras ta nationalité d’origine tout dépend des relations diplomatiques entre les deux pays.
Maintenant revenant au début.
Pour l’acquisition de la nationalité crois-tu que tu vas avoir les cheveux blonds et les yeux bleus jamais de la vie pour eux, tu resteras toujours (Arabe) à la puissance n
Et si vous lisez le journal « le monde » du 10.09.2010 dans la journée du 05 09.2010 lors d’une cérémonie à l’université l'UMP à Seignosse (France) où on a présenté un jeune Maghrébin (Arabe) militant dans le parti UMP parti de (Sarkozy) au ministre de l’interieur Brice Hortefeux. « ce dernier disait ce n’est pas le prototype », en ajoutant dans ses déclarations « quand il y en a un ça va c’est quand il y en a beaucoup qu’il a des problèmes »
Voilà mon cher la France d’aujourd’hui
سأتي بالترجمة لاحقا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: جزائريون يتنصلون من جنسيتهم و"يستعدون للعلم الفرنسي" عيب عيب   الأحد 24 أكتوبر 2010, 11:32

كما وعدت بالترجمة فإلكمها و شكرا
لا أعتقد ذلك ، و لا أعتقد ابدا أن هؤلاء المؤسفين الجزائريين الذين تحصلوا على الجنسية الفرنسية سيعاملون على النحو الكامل كباقي الفرنسيين، بل الصحيفة "الشروق" لم تحدد ما إذا كان هو الجنسية (الفرنسية مع الحفاظ على الجنسية الأصلية و العادات والتقاليد والدين) او التجنس (الفرنسية ، وخسارة كل شيء ، حتى الدين وتنزع منك جنسيتك الأصلية وهذا هو الخطر)، و هو الفرق.
إذا كان لديك الجنسية الفرنسية لم تسقط منك تحت أي ظرف من الظروف جنسيتك الأصلية مع جميع الحقوق في بلدك "الأم" و ليس هذا كالامر الثاني بحيث تُضيع منك كل حقوقك و هنك امر ثالث يشبه الأول. في بعض البلدان اذا طلبت "الجنسية" فتسقط منك جنسيتك الأصلية مباشرة وهذا يرجع للعلاقات الدولية ما بين البلدين من حقوق المواطنة في بلد المنشأ.
و الآن عودة إلى البداية.
هل تعتقد حتى ولو لا قدر الله اذا تحصلت على التجنس و تخليت تماما على حقوقك و دينك في بلدك سيصبح شعرك اشقر و عينياك زرقاء و سوف تنال البرّ منهم؟؟ ابدا يا اخي ستبقى اجنبي الى مدى الحياة خاصة اذا كنت عربيا.
واذا كنا نقرأ صحيفة "لوموند" الفرنسية الصادرة يوم 10.09.2010 في لقاء احتفال أقامه الحزب الحاكم بجامعة "سِينُْوسْ" (فرنسا) يوم 09/09/2010 و كان الوزير الحالي للداخلية "بريس اورتوفو" حاضرا في الحفل و لما قُدم له شابا من اصل مغاربي و هو مناضل في الحزب الحاكم الموالي "لساركزي" قال الوزير: بريس اورتوفو" هذا ليس النموذج (و هو يعني بالشاب ليس فرنسي الأصل) ثم اضاف في تصريحاته: "عندما يكون هناك واحد هذا ممكن "مقبول" لكن عندما يكون الكثير هذه هي "المشاكل" على حدي قوله.
هذه هي فرنسا اليوم يا عزيزي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جزائريون يتنصلون من جنسيتهم و"يستعدون للعلم الفرنسي" عيب عيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: