مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» جاك والتنين الخارق مدبلج
الأربعاء 16 أغسطس 2017, 01:19 من طرف Ahmed Osama

» Rohos Logon Key 3.4 Multilingual DC
الإثنين 31 يوليو 2017, 23:00 من طرف messaid saadane

» Malwarebytes Anti-Exploit Premium 1.10.1.24
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:57 من طرف messaid saadane

» Malwarebytes Premium 3.2.0.1959 Beta Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:54 من طرف messaid saadane

» GridinSoft Anti-Malware 3.1.6 Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:53 من طرف messaid saadane

» Norton Security Premium 2017 v22.10.0.85 Final / Norton Security Standard 2017 v22.10.0.85 Final
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:50 من طرف messaid saadane

» Folder Guard 10.7.0.2390 Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:48 من طرف messaid saadane

» Windows Firewall Control 4.9.9.2 Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:46 من طرف messaid saadane

» Wednesday 26.VII.2017 (GMT+00)
الجمعة 28 يوليو 2017, 15:04 من طرف messaid saadane

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 من لحيتو ووبخرلو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: من لحيتو ووبخرلو   الإثنين 18 أكتوبر 2010, 06:06

قالت ميشال اليو ماري، وزيرة العدل وحافظة الأختام الفرنسية، في رد لها على سؤال لصحيفة وطنية أمس حول اتفاقيات حركة الأشخاص بين البلدين، بمناسبة الزيارة التي تقوم بها الى الجزائر ابتداء من اليوم، إنها تتمنى أن تبقى الجزائر تستفيد من نظام خاص، وإن فرنسا مستعدة لتقديم نوع من التنازلات والامتيازات في هذا المجال، لكنها في المقابل تنتظر أن تتلقى تعاونا من الجزائر في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية.

لكن الواقع يقول غير هذا، وما تعتبره اليو ماري استفادة من نظام خاص، هي أن فرنسا تعرض على الجزائريين نوعا من الفيزا غير فيزا شنغن، حيث لا تلتزم فيها بالاتفاقات الأوربية في هذا الشأن. لكن من هم المستفيدون من هذا النوع من التأشيرة ؟ فرنسا تحدد بدقة فئة المستفيدين من هذه الإجراءات، لكن بشروط، أولها أن يكونوا من مستوى دراسي معين، حاملي شهادة ليسانس أو مهندسين في تخصصات بعينها كالبيئة، النووي أو الإعلام الآلي وتخصصات أخرى معاصرة، تسجل فيها فرنسا عجزا، وثانيها، أن يمر هؤلاء بتكوين إضافي في الجامعات والمعاهد الفرنسية، وبعد هذا التكوين، تضمن لهم عشر سنوات من العمل في وظائف لضمان الاندماج المهني، وبعدها يصبح بإمكان هؤلاء إما العودة الى الجزائر أو البقاء في فرنسا.

هذا هو النظام التفضيلي أو الهدية التي تتحدث عنها حافظة الأختام الفرنسية، وما يسمونه هناك بالهجرة الدائرية، وما هو في الحقيقة إلا هجرة انتقائية، واستقطاب للأدمغة المفكرة وامتصاص لقدرات الجزائر واستغلال للمادة الرمادية الجزائرية، فهل ستقبل الجزائر بهذا النوع من الهجرة الانتقائية التي يرفضها الجميع؟
فرنسا تقول إنها ستتعامل مباشرة مع الشباب المعني بهذا الإجراء، وهي تدرك جيدا أنها ستجني الكثير من ورائه، ولا يهمها إن كانت ستقترف جريمة في حق الاقتصاد وفي حق المجتمع الجزائري الذي دفع الكثير من أجل تكوين هذه الإطارات، لكنه فشل في استغلالها والمحافظة عليها بسبب فشل سياسات التكوين والتشغيل ولأسباب أخرى لا يسعنا المكان لتعدادها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من لحيتو ووبخرلو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: