مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 باكستانيون يغتصبون معتمرة جزائرية ثم يقتلونها بمكة المكرمة..مئات الجزائريين قطعوا طريق شارع الغزة احتجاجا على الجريمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قاسم
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 133
البلد :
نقاط : 299
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: باكستانيون يغتصبون معتمرة جزائرية ثم يقتلونها بمكة المكرمة..مئات الجزائريين قطعوا طريق شارع الغزة احتجاجا على الجريمة    الخميس 16 سبتمبر 2010, 06:15

باكستانيون يغتصبون معتمرة جزائرية ثم يقتلونها بمكة المكرمة..مئات الجزائريين قطعوا طريق شارع الغزة احتجاجا على الجريمة


تظاهر فجر أمس، مئات المعتمرين الجزائريين الغاضبين بمحيط الكعبة الشريفة بمكة المكرمة احتجاجا على مقتل الصبية ''سارة خطيب'' صاحبة الـ 14 ربيعا واغتصابها قبل ذلك في فعل إجرامي دنيء من قبل 3عمال باكستانيين بسطح فندق كان يجاور فندق نبراس الراشدية الذي كانت تنزل فيه،وهي التي قدمت لأداء مناسك العمرة من فرنسا رفقة والدها المغترب من تلمسان وشقيقها صاحب الـ07 سنوات.
قطع المحتجون المنتفضون طريق شارع الغزة الذي يربط المدخل الرئيسي للحرم المكي من باب للصفا، وشلوا حركة المرور لما يقارب الـ 04 ساعات، مكبرين ومرددين بحياة الجزائر ورافعين راية وطنية، مما جعل قوات حفظ الأمن تتدخل وتحاول جاهدة امتصاص حالة الغضب التي انتابت المعتمرين الجزائريين وكادت الأمور تنفلت عند استقدام شاحنات الرش بالماء الساخن ومحاولتها تفرقة المتجمهرين.
وأكد شهود عيان حضروا الأحداث التي وقعت نتيجة اغتصاب ومقتل المعتمرة الجزائرية ''سارة خطيب'' اتصلت بهم ''الخبر'' أن الجريمة الدنيئة التي ابدى معتمرون من جنسيات مغربية ومصرية وباكستانية وماليزية وتونسية تضامنهم ومساندتهم للمحتجين من المعتمرين الجزائريين الذين تجاوز عددهم الـ 1000 شخص، تعود لأول أمس الثلاثاء ظهرا حين اختفت الضحية بينما كانت تريد الوصول إلى غرفتها بالطابق الرابع لفندق نبراس الراشدية عبر المصعد، لكن 03 مجرمين يكونوا قد ترصدوا لها وهي الصغيرة البريئة وحملوها في عملية اختطاف اجرامية إلى غاية الطابق السابع، وفوق سطح الفندق ارتكبوا فعلتهم الدنيئة. وتبين حسب المصادر نفسها بأن الفتاة قاومت الاعتداء، وهو الفعل الذي أكده الطبيب الشرعي وأنها تعرضت للخنق وكتم الأنفاس لعدم سماع صراخها وطلبها النجدة ثم رموا بجسدها الذي فارق الحياة فوق سطح الفندق المجاور له.
وأضافت المصادر ذاتها بأن وقع الجريمة الصادم على والدها الذي أصيب بانهيار عنيف وشقيق الضحية صاحب الـ07 سنوات ايضا ـ لم تتمكن الخبر الحديث إليه لوقع الصدمة ـ وعلى بقية المعتمرين دفع بهم في مشهد حزين وغاضب إلى التظاهر وقطع طريق شارع الغزة الرئيسي والتجمهر امام مدخل الفندق، بالرغم من القبض على اثنين من الجناة وفرار ثالث وحضور أمير مكة الذي أكد بقوله في لقاء مع بعض الجزائريين بانه سيتم اتخاذ العقاب المناسب ضد المجرمين بصرامة وتطبيق شرعه الله بإقامة الحد عليهم''، وإن ذلك سيكون بمسجد السيدة عائشة بالطائف وان من يريد الحضور فله ذلك عند تحديد تاريخ تطبيق القصاص، فضلا عن حضور قنصل الجزائر بمكة.
إلا أن المحتجين عاودوا التظاهر والتجمهر بالشارع المذكور مرة ثانية مما خلف أزمة مرور خانقة رغم محاولات طلب التعقل من قبل رجال الأمن، وعلت الفضاء تكبيرات وزغاريد من حناجر النساء اللائي بكين كثيرا، وردد المتظاهرون بأن الضحية تعتبر ''شهيدة'' لأنها قاومت المجرمين ودافعت عن شرفها إلى أن فارقت الحياة.
وتمكن العقلاء من الجزائريين ورجال الأمن في حدود الظهيرة من تفرقة الجموع مرة أخرى والتوعد بعقاب المجرمين أقصى عقوبة. وأضافت مصادرنا بأن فندق نبراس الراشدية الذي كانت تقيم به الضحية رفقة أهلها وجزائريين آخرين غير آمن، إذ سبق أن تعرّض البعض منهم إلى سرقة هواتفهم النقالة ومبلغ 6000 أورو، كما اشتكت احدى المعتمرات من الجزائريات من اقتحام غرفتها من قبل عمال بالفندق عبر مفتاح آخر كان بحوزتهم، لكن لحسن حظها غادر العمال عندما تبينوا وجودها بالغرفة.
المكلف بالاتصال والإعلام بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف عدة فلاحي أوضح لـ''الخبر'' نقلا عن الوزير غلام الله بوعلام الله، الذي كان في حفل احتفال رسمي بتلمسان يوم أمس، بأن هذا الأخير على اطلاع بالقضية المأساوية التي وقعت فوق الأراضي المقدسة، وأنه يتابع تطوراتها مبديا أسفه بشأن ما حدث، مضيفا على لسان الوزير بأن الحادث بما أنه وقع في نطاق خارجي أي على أرض المملكة العربية السعودية، فإن السلطات هناك هي المعنية بالتحقيق في القضية ومقاضاة الجناة حسب قوانين المملكة دون تفصيل إضافي في المسألة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قاسم
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 133
البلد :
نقاط : 299
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: الأمن السعودي يزعم عدم تعرض سارة للاغتصاب !:استبق الأمور فشكك في الضحية وترك الجلاد   السبت 18 سبتمبر 2010, 07:12


الأمن السعودي يزعم عدم تعرض سارة للاغتصاب !:استبق الأمور فشكك في الضحية وترك الجلاد



نقلت أمس صحيفة "الوطن" السعودية، تفاصيل ما وصفته بتقرير الطبيب الشرعي في مكة، والمتعلق بحادثة وفاة الطفلة الجزائرية، سارة الخطيب، ذات الخامسة عشر عاما، حيث أكد التقرير بحسب مزاعم الصحيفة، عدم تعرض الضحية للاغتصاب باستثناء كسور في العمود الفقري وكاحل القدم الأيسر بسبب سقوطها من الدور السادس عشر على سطح فندق آخر أقل انخفاضا .


  • استبق‭ ‬الأمور‭ ‬فشكك‭ ‬في‭ ‬الضحية‭ ‬وترك‭ ‬الجلاد
  • وقال الناطق الإعلامي بشرطة مكة المكرمة، الرائد عبد المحسن الميمان إن التحقيقات مع المتهمين مازالت قائمة من قبل هيئة التحقيق والإدعاء العام وسيتم تصديق الاعترافات شرعا، اليوم السبت، مدعيا أن الوافدين اللذين تم القبض عليهما (من جنسية عربية) يقيمان بطريقة غير نظامية في البلاد، وأن هناك قرائن تشير بالفعل إلى علاقة أحدهما مع الفتاة!! علما أن صحيفة أخرى هي الرياض، قالت على موقعها الالكتروني أن المقبوض عليهما، اسمهما، جلال وعامر، وكلاهما عربيان، يرجح أنهما من اليمن، وكانا يعملان بطريقة غير شرعية في الفندق المجاور للحرم‭ ‬الشريف‭.
  • من جهة أخرى، تكشفت حقائق جديدة في القضية، أن الفتاة البالغة من العمر 15 عاما هي لاعبة كاراتيه وتجيد الدفاع عن نفسها ومن المستبعد السيطرة عليها بسهولة، وذلك استنادا أيضا لشهادة والدها بالتبني، بومدين الخطيب، الذي يبدو من خلال تصريحاته منزعجا من طريقة سير التحقيقات حتى الآن، وهو لهذا الأمر، صرح للشروق، أنه عيّن بالفعل محاميا سعوديا، للتكفل بالقضية التي تتبناها حتى الآن الجهات الدبلوماسية الجزائرية، في الوقت الذي لا يستبعد فيه البعض أن تدخل الجهات الفرنسية على الخط، باعتبار أن الضحية كانت تحمل الجنسية الفرنسية‭ ‬أيضا‭.
  • وزعمت مصادر في الفندق الذي نزلت فيه الأسرة، حسب ما نشرته صحف سعودية أمس، إنه "فيما يبدو أن هناك علاقة رومانسية مع أحد العاملين (المقبوض عليهم) والفتاة التي اعتادت الخروج من غرفتها مساء للذهاب لتناول العشاء مع المسنة (معتمرة جزائرية) في الأدوار العلوية، وفي مساء الثلاثاء الماضي وحين افتقدها والدها أبلغ مدير الفندق فكلف الأخير أحد العمال (العامل الآخر المقبوض عليه) بالبحث عنها في الدور السادس عشر الخالي من النزلاء وتم البحث عنها في الغرف، في تلك الأثناء اختفى الثلاثة عن الأنظار، وما هي إلا لحظات حتى سقطت الفتاة من الدور السادس عشر إلى الدور الثاني عشر في الفندق المقابل وسط أربعة عمال بنجلاديشيين كانوا يتناولون طعام العشاء فسارع أحدهم بإبلاغ الجهات الأمنية وإسعاف الفتاة التي فارقت الحياة في المستشفى، فيما قامت إدارة الفندق بالقبض على العامل المشتبه بعلاقته بالفتاة وتسليمه للجهات الأمنية. هذه الرواية، غير المقنعة، تزعج كثيرا عائلة الفقيدة، وتقول أنها تهدف إلى التغطية على المجرم الحقيقي، فكيف لفتاة متفوقة، ورياضية، تحفظ عدة أحزاب من القرآن الكريم، وجاءت لأطهر‭ ‬مكان‭ ‬في‭ ‬الأرض،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أداء‭ ‬مناسك‭ ‬العمرة،‭ ‬بمحاذاة‭ ‬بيت‭ ‬الله‭ ‬الحرام،‭ ‬أن‭ ‬تقع‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المغامرات‭ ‬العاطفية‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تمارسها‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬فرنسا؟‭!

  • إلى ذلك، أشارت المصادر السعودية دوما إلى أن كامل الفوج الذي قدمت معه الفتاة وأهلها، غادر بما في ذلك المرأة الكبيرة في السن التي كانت الفتاة تدعي الصعود إليها وحاولت استثارة المعتمرين الجزائريين للتجمهر عند الفندق، ولم توضح نفس المصادر، ما إذا كانت المغادرة طوعية، نظرا لارتباط شقيق الضحية بدراسته كما قيل، أم أنها جاءت بأوامر الشرطة السعودية التي انزعجت من قيام العائلة بإثارة الشغب دفاعا عن دم ابنتها وبحثا عن المجرمين، وهو الأمر الذي لاقى دعما من طرف عدة معتمرين، ليس من الجزائر وحسب وإنما كذلك، من بلدان عربية أخرى، خصوصا أن الخطأ السعودي يبدو شنيعا في اتهام الضحية أولا بإقامة علاقة عاطفية مع أحد العمال، ثم كيف يتم توظيف عمال غير شرعيين، في فندق مهم بمحاذاة الحرم الشريف، وهو الأمر الذي يجعل من الصعب القبض عليهم، إذا كانوا متورطين أصلا، بسبب غياب وثائق تثبت هويتهم الحقيقية لدى جهات الأمن السعودي؟! هذه الأسئلة وغيرها، تحيط بملف الحادثة، وتجعلها مرشحة لمزيد من التطورات في الساعات القادمة، خصوصا أن الجهة‭ ‬المكلفة‭ ‬بالتحقيق‭ ‬ستسلم‭ ‬تقريرها‭ ‬اليوم‭ ‬السبت،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬تنتظره‭ ‬عائلة‭ ‬الفقيدة‭ ‬وأيضا‭ ‬الجهات‭ ‬الجزائرية‭ ‬الرسمية‭ ‬للفصل‭ ‬في‭ ‬موقفها‭ ‬بخصوص‭ ‬ما‭ ‬وقع‭ ‬للطفلة‭ ‬سارة‭
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قاسم
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 133
البلد :
نقاط : 299
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: باكستانيون يغتصبون معتمرة جزائرية ثم يقتلونها بمكة المكرمة..مئات الجزائريين قطعوا طريق شارع الغزة احتجاجا على الجريمة    السبت 18 سبتمبر 2010, 07:28

و الله الحكومة السعودية تعودت على أكل أموال المسلمين فملايير الدولارات تدخلها من العمرة و لا تتخد اجراءات حازمة لحماية المعتمرين , فهذه دبي لا يدخلها ربع ما تجنيه السعودية من العمرة و الحج و لكنها تتجذ اجراءات حازمة لجماية السياح و ما قصة المبحوح ببعيدة حيث كشفت الكاميرات بالفنادق القتلة .
وكيف يا عباد الله ناس ليست لهم وثائق يعملون بفنادق رسمية , عيب و عار و اسألو الجميع عن السرقة و التي في بعض الاحيان تكون جهارا و نهارا و بالقوة أين الامن هو منشغل بعباءاتهم الطويلة.
و في الاخير يختلقوا قصصا عن الفتاة و هي ميتة كيف لم تتوصلوا للقاتل و عرفتم أنها تقيم علاقات عيب و عار , كان من الاولى تنظيم الشؤون الامنية قبل نهب مال المسلميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطائر الحزين
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 570
العمر : 48
الموقع : السعوديه
البلد :
نقاط : 1036
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/04/2009

مُساهمةموضوع: يجب عدم التسرع   السبت 18 سبتمبر 2010, 12:59

سيدي
بدايه اسال الله الرحمه للفقيده وربما قد كتب الله لها الموت في اقدس واطهر مكان في الارض
اسال الله لها الجنه
المهم
يجب عدم التسرع
السعوديون ليس من مصلحتهم التستر على اي كان
واعتقد ان الوضع صعب بوجود الملايين بمكه
سيدي
تاكد ان الحكومه السعوديه تقوم بكل ما يمكن للحفاظ على منطقه الحرم المكي وتنفق المليارات
وكذالك السفاره الجزائريه لن تترك الموضوع
والسعوديون حازمون بمساله حد القتل او الاغتصاب
اسال الله التوفيق للكل

_________________
كلنا كالقمر لنا جانب مظلم-عراب بالقلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باكستانيون يغتصبون معتمرة جزائرية ثم يقتلونها بمكة المكرمة..مئات الجزائريين قطعوا طريق شارع الغزة احتجاجا على الجريمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: