مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  حكم عجيبة في آية كريمة * .
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 09:23 من طرف abou khaled

» لغز صلاة الثلث الأخير من الليل
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 09:34 من طرف abou khaled

»  ماذا تفعل ملعقة عسل يوميا في جسمك؟
الأحد 15 أكتوبر 2017, 06:32 من طرف المدير

» اذكي واجرأ طفل يصطاد الثعابين بطريقه غريبه لو لم يتم تصويرها لما صدقها احد
السبت 14 أكتوبر 2017, 22:28 من طرف العاب سوبر

» دع الحياة تسير كما خلقها الرحمن
الجمعة 13 أكتوبر 2017, 09:37 من طرف abou khaled

» الوقت عند السلف الصالح
الخميس 12 أكتوبر 2017, 11:56 من طرف abou khaled

» فضل خدمة الناس وتفريج كرباتهم*
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 09:41 من طرف abou khaled

» دخل طفل بعمر الـ5 سنوات
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 10:41 من طرف abou khaled

» صدور مــرســومان تــنــفـيــذيان رقــما254- 17و 255-17 المعدلان لمراسيم المراقبة التقنية
الأحد 08 أكتوبر 2017, 21:42 من طرف النقل

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 1- قصه هجره سيدنا عمر العلانيه باطله فى التاريخ الاسلامى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المسلم
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد الرسائل : 687
العمر : 36
الموقع : بورسعيد
البلد :
نقاط : 1007
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/07/2010

مُساهمةموضوع: 1- قصه هجره سيدنا عمر العلانيه باطله فى التاريخ الاسلامى    الإثنين 06 سبتمبر 2010, 10:51

اخوانى الكرام كنت اطالع احد الكتب التى تتحدث عن التاريخ الاسلامى فوجدت ان الكاتب يتناول القصص الشهيره الباطله فى التاريخ الاسلامى فرايت ان انقل اليكم هذه القصص من باب الدال على الخير كفاعله وبالنسبه الى القصه الاولى التى تتناول هجره سيدنا عمر العلانيه فاوارجوا منكم ان تقراؤها وللعلم فان الامام الالبانى هو من قام بتحقيقها والغريب ان اهل العلم السابقين امثال الامام الدارقطنى الذى ضعف بعض احاديث البخارى قام ايضا بتضعيفها وكثير من اهل الجرح والتعديل والمحققين

الموضوع الاول
هجره سيدنا عمر العلانيه الباطله
( قصة هجرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه جهراً إلى المدينة النبوية ) .

أخرج ابن عساكر في تاريخه (44/51-52) وابن السمان في الموافقة ، انظر : شرح المواهب (1/319) و سيرة الصالحي (3/315) وابن الأثير في أسد الغابة (4/152) ، عن علي رضي الله عنه أنه قال : ( ما علمت أن أحداً من المهاجرين هاجر إلا مختفياً ، إلا عمر بن الخطاب ، فإنه لم هم بالهجرة تقلد سيفه و تنكب قوسه وانتضى في يده أسهماً واختصر عَنزته ، ومضى قبل الكعبة ، والملأ من قريش بفنائها ، فطاف بالبيت سبعاً متمكناً ، ثم أتى المقام فصلى متمكناً ، ثم وقف على الحلق واحدة واحدة وقال لهم : شاهت الوجوه ، لا يرغم الله إلا هذه المعاطس – الأنوف – ، من أراد أن تثكله أمه و يوتم ولده و يرمل زوجته ، فليلقني وراء هذا الوادي ، قال علي : فما تبعه أحد إلا قوم من المستضعفين ، علمهم وأرشدهم ومضى لوجهه ) .

قلت : هذه الرواية مع مخالفتها لما هو أثبت منها – و سيأتي - ، فهي لا تسلم من الكلام على سندها ، إذا يكفي لإسقاطها وجود راو مجهول فيها ، فكيف و فيها ثلاثة مجاهيل ؟!

قال الشيخ الألباني – رحمه الله – في رده على البوطي في سيرته : ( جزمه بأن عمر رضي الله عنه هاجر علانية اعتماداً منه على رواية علي المذكورة ، و جزمه بأن علياً رواها ليس صواباً ؛ لأن السند بها لا يصح و صاحب أسد الغابة لم يجزم أولاً بنسبتها إليه رضي الله عنه ، و هو ثانياً قد ساق إسناده بذلك إليه لتبرأ ذمته ، و لينظر فيه من كان من أهل العلم ، و قد وجدت مداره على الزبير بن محمد بن خالد العثماني : حدثنا عبد الله بن القاسم الأملي ( كذا الأصل ولعله الأيلي ) عن أبيه ، بإسناده إلى علي ، و هؤلاء الثلاثة في عداد المجهولين فإن أحداً من أهل الجرح والتعديل لم يذكرهم مطلقاً .. ) دفاع عن الحديث النبوي والسيرة ( ص 42- 43) .

قلت : و نحن لا ننكر شجاعة عمر و هيبته رضي الله عنه ، و قد قال النبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح : ( ما سلك عمر فجاً إلا وسلك الشيطان فجاً غيره ) ، و لكن العبرة بما صح و حسن سنده .

و القصة الصحيحة في ذكر هجرته رضي الله عنه ما رواه ابن إسحاق قال حدثني نافع مولى عبد الله بن عمر عن عبدا لله عن أبيه عمر رضي الله عنهما قال : ( اتعدت لما أردنا الهجرة إلى المدينة أنا و عياش بن أبي ربيعة و هشام بن العاصي بن وائل السهمي التناضب – موضع فوق سرف على مرحلة من مكة – من أضاة بني غفار – أرض تمسك الماء فيتكون فيها الطين – فوق سَرِف ، و قلنا : أينا لم يصبح عندها فقد حبس فليمض صاحباه ، فأصبحت أنا و عياش عند التناضب ، و حبس عنا هشام ، و فتن فافتتن .. .. وعندما نزلت الآية { قل يا عبادي الذي أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً .. الآية } كتبها عمر و أرسل بها إلى هشام بن العاصي بمكة ، فوجد صعوبة في فهمها ، فدعا الله أن يفهمه إياها ، فألقى الله في قلبه أنها نزلت في أمثاله ، فلحث برسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة ) . انظر : ابن هشام (2/129-131) بإسناد حسن ، و صححه ابن حجر في الإصابة (3/602) ، و قد أشار إلى صحتها الهيثمي في المجمع (6/61 ) .

قلت : و دلالة القصة واضحة في أن هجرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كانت سرية ، فليس فيها أي إشارة إلى إعلان الهجرة ، بل إن تواعدهم في التناضب من أضاة بني غفار – وهي على عشرة أميال من مكة – ليؤكد إسرارهم بهجرتهم .

و فوق هذا فقد جاء الأمر صريحاً في رواية ذكرها ابن سعد في طبقاته (3/271) حول هجرة عمر بن الخطاب سراً ، حيث ساق نحواً من رواية ابن إسحاق – السابقة – وزاد فيها قول عمر : ( و كنا نخرج سراً فقلنا .. ) .

وقلت أيضاً : والتأكيد على صحة الرواية الثانية أولى من التكلف في استخراج الدروس والعبر في قضية قد لا تكون ثابتة أصلاً – كهذه التي بين أيدينا - ، وانظر إلى تكلف السباعي رحمه الله والبوطي مثلاً في استخراج العبر منها . السيرة النبوية دروس وعبر (ص 80 ) و فقه السيرة للبوطي ( ص 135-136 ) .
والى قصه اخرى ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجمانة
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد الرسائل : 749
العمر : 22
الموقع : فلسطين
البلد :
نقاط : 1013
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 18/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: 1- قصه هجره سيدنا عمر العلانيه باطله فى التاريخ الاسلامى    الإثنين 06 سبتمبر 2010, 21:13


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
1- قصه هجره سيدنا عمر العلانيه باطله فى التاريخ الاسلامى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: قصص قرآنية و نبوية-
انتقل الى: