مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» تدابير أمنية لقمع الغش في امتحانات البكالوريا بمستغانم...تخصيص 3 كاميرات مراقبة و جهاز تشويش على مستوى غرف المواضيع
الأحد 21 مايو 2017, 08:35 من طرف المدير

» "أطفال المفاتيح" وسلطة الأم يهدّدان المجتمع الجزائري
الخميس 18 مايو 2017, 07:24 من طرف فاروق

» المحطة البحرية لمستعانم : وضع فرقة الجمارك على مستوى البواخر خلال موسم الاصطياف
الأربعاء 17 مايو 2017, 06:06 من طرف المدير

» رجل و زوجته ماذا فعل عند نقطة التفتيش
الثلاثاء 16 مايو 2017, 08:56 من طرف gramo

» كوسيدار تتكفل بإنهاء مشروعي تراموي قسنطينة ومستغانم
الإثنين 15 مايو 2017, 05:12 من طرف المدير

» مشروع ترامواي مستغانم أمام مصير مجهول.... المؤسسة الإسبانية تجمّد الأشغال بسبب ديون و غرامات في الخارج تفوق 117 مليون دولار
الأحد 14 مايو 2017, 19:42 من طرف المحترف

»  توقيف مفتش رئيسي لرخص السياقة في مديرية النقل بعين تموشنت بتهمة تلقي رشوة
السبت 13 مايو 2017, 07:46 من طرف النقل

» غرزة سموكس جديدة
الثلاثاء 09 مايو 2017, 19:57 من طرف ام سهيلة

» "سيد أحمد قناوي" من "مقدم تلفزيوني" إلى "مستثمر سياحي" .. شاهد:
الثلاثاء 09 مايو 2017, 06:12 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 انطلاق مهرجان التبذير بحلول رمضان أغذية تكفي لإطعام عائلات بأكملها في مزابل الجزائريين...من المظاهر السلبية في شهر الرحمة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7762
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16812
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: انطلاق مهرجان التبذير بحلول رمضان أغذية تكفي لإطعام عائلات بأكملها في مزابل الجزائريين...من المظاهر السلبية في شهر الرحمة ...   السبت 21 أغسطس 2010, 05:53


سجل الجزائريون بعد أسبوع واحد من دخول شهر رمضان ، ارتفاعا قياسيا في كميات القمامة
المنزلية. وبشهادة الأرقام، فإن 300 طن إضافية من الفضلات تسجلها يوميا مؤسسة
نات كوم المختصة بتسيير الفضلات المنزلية في مختلف أحياء وبلديات العاصمة،
في حين تبقى الفضلات الغذائية على رأس ما يلقى به في الحاويات.
منذ أول وجبة فطور رمضانية، امتلأت الحاويات الخضراء بالأكياس البلاستيكية المتدفقة بفضلات الأغذية، معلنة بدء مهرجان التبذير السنوي إن صح القول، أطباق كاملة من الأطعمة والمأكولات المكلفة، وكميات هائلة من الأغذية الطازجة والمصنعة ومن أنواع الخبز والحلويات، ترمى يوميا في مزابل الجزائريين منذ دخول شهر رمضان، حسب السيد جودي، المكلف بالاتصال على مستوى مؤسسة نات كوم، وقد بلغ الإسراف في رمي الأغذية حدا غير مسبوق، حسب المتحدث، إذ تفاجأ عمال المؤسسة منذ اليوم الأول، بأكياس بلاستيكية مملوءة بأطباق طعام كاملة وعلب للحلوى الصالحة للاستهلاك، بإمكانها ''أن تلبي حاجة عائلات بأكملها من مستلزمات فطورها''. ولا تختلف الأحياء الفقيرة كثيرا في هذا عن الأحياء الغنية، حسب ملاحظات عمال النظافة، عدا في نوعية الأغذية الملقاة فقط.
وقد زادت كميات الفضلات المنزلية بالعاصمة وحدها حسب جودي بـ300 طن يوميا، فبعد أن كانت تقدر بـ2000 طن يوميا، انتقلت إلى 2300 طن يوميا بأحياء وبلديات العاصمة، أغلبها فضلات غذائية ومأكولات كان بالإمكان استهلاكها لو لم ترم بتلك الطريقة رغم انحسار عدد الوجبات اليومية إلى وجبة واحدة بما أن السحور في الغالب طبق الكسكسي، وغياب فضلات المطاعم المتوقفة بمناسبة رمضان.
ووفق تصريحات المتحدث، فإنها كميات مرشحة للارتفاع خلال الخمسة عشر يوما الأخيرة من الشهر بسبب انتعاش الأسواق وحركة الزبائن، إذ تلقى كل هذه الكميات من الفضلات في أي وقت ودون أدنى احترام للمواقيت المخصصة لذلك و''كل فرد يخرج من البيت يلقي معه كيسا'' حسب تعبير المسؤول بنات كوم، مما خلق وضعا كارثيا بالنسبة لعمال النظافة وزاد من صعوبة التعامل مع النفايات، والذي يتسبب في انتشار القمامة في الأحياء باستمرار رغم نشاط العمال المتواصل، ورغم تدعيمهم بـ300 عون إضافي من الوحدة الخاصة بالتدخل المستعجل، بمناسبة رمضان. فقد انتقل عدد العمال إلى 5500 عون بالمناسبة ينجزون أربع دوريات يوميا في معظم المناطق، إلا أن هذا لم يغير كثيرا من مستوى نظافة الأحياء بسبب عدم احترام مواعيد الرمي وأماكن وضع الحاويات التي تتعرض في الغالب إلى نقلها خاصة من قبل حراس الحظائر الذين يستعملونها كمعالم لتحديد مواقع الحراسة وتوقف السيارات، إلى جانب الرمي العشوائي للفضلات الغذائية على الأرض ودون وضعها داخل أكياس بلاستيكية.
وزيادة على تصرفات المواطنين غير الحضارية، تتسبب حركة السير خلال رمضان في تأخير وخلط مهمة العمال، إذ تدوم الدورية الواحدة عدة ساعات. وقد سجلت بعض البلديات أرقاما قياسية بهذا الخصوص، على رأسها حي العقيبة، بلكور وباش جراح والدار البيضاء وباب الوادي الذي دخلت شاحنة النظافة به خلال اليوم الأول من رمضان على الثامنة صباحا ولم تخرج حتى الثانية مساء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انطلاق مهرجان التبذير بحلول رمضان أغذية تكفي لإطعام عائلات بأكملها في مزابل الجزائريين...من المظاهر السلبية في شهر الرحمة ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: