مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 في إطار مكافحة الجريمة الإلكترونية بعد أن تحوّلت الأنترنت إلى أداة تحريض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: في إطار مكافحة الجريمة الإلكترونية بعد أن تحوّلت الأنترنت إلى أداة تحريض   الجمعة 20 أغسطس 2010, 05:15



كشفت مصادر موثوقة لـ''الخبر'' عن مشروع قانون يجري الإعداد له سيعرض مستقبلا للتصويت عليه في البرلمان، وتتضمن مسودته، حسب ما تسرب لـ''الخبر''، جملة من العقوبات ضد الأشخاص الذين يترددون على المواقع ''الجهادية'' بهدف الإشادة بالإرهاب وتمجيده أو الدعوة للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية.
الإشكال الذي كان سببا في الفراغ القانوني وعائقا دون صدور نصوص جديدة تعاقب الأشخاص الذين يشيدون بالإرهاب أو يجندون الشباب باسم ''الجهاد'' عبر الشبكة العنكبوتية، يتلخص في عدم توفر أدوات الجريمة الكافية للإدانة، ما يعيق القضاة على إيجاد المادة الصريحة التي تحدد الجريمة والعقوبة المناسبة لها سيما، بالنسبة للأشخاص الذين يترددون على المواقع ''الجهادية'' بدافع الفضول وبنية الإدانة من خلال آرائهم المعادية لدعاة ''الجهاد'' والممجدين له.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن مشروع القانون الذي يجري تحضيره بإشراك كل الجهات المعنية يخص المشاركين في المنتديات ''الجهادية'' وأعضاء المواقع الإلكترونية التابعة للتنظيمات الإرهابية الذين يتأكد تورطهم في الإشادة بالإرهاب والتحريض عليه، أو الانتماء للتنظيمات الإرهابية عبر الأنترنت والتواصل معها أو التواصل بغرض الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية.
ولم تتحدد بعد طبيعة الإجراءات التي تقع على كاهل الأشخاص الذين يترددون على المواقع والمنتديات الإرهابية خطأ أو فضولا أو لدواع مهنية كالإعلاميين المهتمين بشؤون الجماعات الإرهابية، والسعي من وراء زيارة المواقع المذكورة للحصول على المادة الإعلامية أو المختصين الاجتماعيين الذين يعدون مذكرات وكتب لتشريح الفكر الذي يدعو إليه هؤلاء ودراسة الظاهرة من الناحية الاجتماعية والنفسية، وكذلك الأئمة الذين يزورون تلك المواقع بهدف معرفة السند الديني لهؤلاء في الدعوة للجهاد وإقامة الحجة عليهم بالآية والحديث في الخطب وتكذيب مزاعمهم.
من جهة أخرى فإن مصادر ''الخبر'' ترى بأن السلطة التقديرية التي تعود للقاضي في تطبيق النصوص القانونية التي يرتقب صدورها تسبقها الإجراءات الوقائية لمصالح الأمن باختلافها التي تلعب الدور التوعوي بالنسبة لمرتادي المواقع الإرهابية فضولا أو عن حسن نية. أما بالنسبة لمن يزورون أو يشتركون فيها لدواع مهنية، فإن الجهات الأمنية التي تراقب العناوين الإلكترونية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية تفرق بين كل حالة.
وعلى صعيد آخر، يواجه باعة الأشرطة الدينية والأناشيد تهمة الإشادة بالإرهاب والتحريض.. وهي أناشيد تعرض الحائز عليها والمتاجر بها إلى العقوبات المعروفة. وتضمنت آخر دراسة أعدت بخصوص الأناشيد التحريضية التي دونت في قائمة سوداء حوالي 300 أنشودة دينية.
وعلى صعيد آخر، أكد وزير تكنولوجيات الاتصال، بن حمادي موسى، في تصريح لـ''الخبر'' أن برنامج القطاع الذي أعلن عنه قبل 3 أشهر بخصوص حجب المواقع الإباحية على الأطفال جار بخطى متسارعة، ويتم تجسيده ميدانيا قبل نهاية السنة، وتم بهذا الخصوص اقتناء البرامج اللازمة وسيدخل حيز التنفيذ مع بداية .2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: أول متهم سيمثل أمام المحكمة الجزائية....   الجمعة 20 أغسطس 2010, 05:24



يتربّع نقيب المنشدين الشيخ محمود الترميذي من سوريا، على عرش الإنشاد عربيا، ويبرز اسمه في واجهة التظاهرات الكبرى للمديح الديني، عارف لخبايا الفن وأهدافه، لا يرفض الموسيقى كسراج يقيم عليه بثبات، ويقول إن الإنشاد كفن جاء ليعوّض نكسة العرب في .1967
ليست أول زيارة لك إلى الجزائر، فقد بت تعرفها جيدا كما أنك مطّلع على واقع الإنشاد فيها؟
منذ عشرين عاما وأنا آتي إلى الجزائر، فلا يمر علي عام إلا وأزورها ثلاث مرات على الأقل، أعرف جيدا الشرق الجزائري بمدنه وقراه ولي أحباب وأصدقاء فيها. أما الإنشاد عندكم، فقد تطوّر كثيرا عما كان عليه في السابق في عام .1990 أصبح هناك ألحان وفرق كثيرة جيدة، وقفت على روعتها أثناء تحكيمي للجان مهرجان سكيكدة للإنشاد والمديح.
ما سرّ الاهتمام الملحوظ بالإنشاد حاليا؟
الاهتمام بالمديح هو نتيجة صحوة دينية إسلامية، فالناس جرّبت كل شيء ولم تجد أحسن من هذا الدين. والإنسان بطبعه يميل بالفطرة إلى التديّن ويبحث عن إله يعبده، في الإنشاد إرشاد وفضائل وقيم جمة لا يمكن إلا أن ينجذب إليها الفرد.
ولكن الإنشاد تغيّر وتطور واختلف عمّا كان عليه سالفا؟
لم يعد الإنشاد كما كان عليه قديما؛ كان كلاسيكيا يهتم بالابتهالات فقط، وإنما بعد نكسة 1967 رأى الناس أنه لا مفرّ إلا إلى الله عز وجل ولا ظافر ولا ناصر إلا الله، وليس الصواريخ المصرية التي كانت تدّعي آنذاك بأنها ستلقي إسرائيل في البحر. وكان الناس يعقدون آمالا كبيرة على تلك التصريحات، لكن انهزمت ثلاث دول أمام إسرائيل، بعد النكسة جاءت صحوة فن الإنشاد السياسي والدعوي والفكري والجهادي أيضا ضد اليهود. تذكروا الأناشيد التي سمعناها غداة العدوان على غزة.. اليوم ثمة صحوة أخرى، مع تغيير في المضامين والخطاب في الإنشاد. لكن سابقا كان أقوى فنيا ما يضمن بقاءها عكس اليوم نظرا للضعف في البناء والكلمات البسيطة، جعل الأنشودة تستهلك سريعا لتختفي مع مرور الوقت.
اختلف السياق الإنشادي حاليا عن السابق وغدت الفضائيات الدينية تستثمر هذا الفن تجاريا؟
استثمار الفضائيات في الأدعية والبرامج الدينية وحتى الأنشودة يساهم في نشر ثقافة ووعي ديني والتعريف بمبادئ الإسلام، وقد استفاد عدد كبير من الناس.. يبقى الفرد مسؤول عما يريد أخذه من هذه القناة أو تلك، ولا يجب أن نبالي بغاية الفضائية من استعمال النشيد هل هو للانتفاع أو للمنفعة العامة.
ما رأيك في تحول مغنين ومغنيات إلى منشدين حصريا في شهر الصيام؟
إنما الأعمال بالنيات، وربنا لا ينظر إلى ظاهر العمل بل إلى ما في القلب من نية. إذا كان هذا المغني في رمضان يبتغي الفضل بالحديث عن فضائل الصيام والإسلام وبإخلاص فله ثوابه، وان كان يريد ركوب الموجة وربح شريحة كبرى من المستمعين المتدينين، فيجب أن يعلموا بأن الضحك على الله غير ممكن.
ما هي شروط المنشد الحقيقي؟
صفات عدة يجب أن يتحلّى بها المنشد؛ أولا جمال الصوت، وللأسف هناك البعض منهم لا يستحقون أن يكونوا منشدين. فلو كان مرددا لكان أنفع له. شخصيا لا أتأخر في نصح بعض الطالبين لمشورتي بالتخلّي عن الإنشاد والبحث عن هواية أخرى. ثانيا العلم بأصول الفن من مقامات ودرجات موسيقية، ثالثا عليه الاستعانة بملحن إذا أراد التلحين، رابعا معرفته الجيدة باللغة العربية حتى لا يلحن في كلامه، وهنا تبرز أهمية علم التجويد الذي يربي صاحبه على مخارج حروف سليمة، وللأسف أيضا كثير من المنشدين وحتى المغنيين لا يفقهون شيئا في هذا العلم.
أفهم أنك لست ضد الموسيقى؟
هناك اختلاف وتعارض في الآراء حول الموضوع، منهم الرافض ومنهم القابل. شخصيا أميل إلى الرأي الثاني، وأستعملها باحترام الضوابط اللازمة مثل الكلام الطيب وحسن المجلس.. علما أنني عازف على آلة العود التي تساعدني على ضبط ألحاني.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في إطار مكافحة الجريمة الإلكترونية بعد أن تحوّلت الأنترنت إلى أداة تحريض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: